خالد صلاح

"رجال الأعمال" تبحث تعزيز التعاون المصرى الصينى فى قطاع المنسوجات

الأربعاء، 27 أبريل 2016 03:08 م
"رجال الأعمال" تبحث تعزيز التعاون المصرى الصينى فى قطاع المنسوجات صناعة منسوجات ـ صورة أرشيفية
كتب سليم على
إضافة تعليق
عقدت جمعية رجال الأعمال المصريين، بالتعاون مع مجلس الصناعات النسيجية، أمس الثلاثاء، اجتماعاً موسعاً مع وفد صينى، ضم أعضاء من جمعية صناعة النسيج الصينية وعدداً من الشركات الكبرى العاملة فى قطاع المنسوجات، بهدف بحث التعاون المشترك بين رجال الأعمال بالبلدين.

وقال محمد يوسف، المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال المصريين، إن هناك فرصاً كبيرة للتعاون المشترك فى قطاع المنسوجات بين البلدين، مشيراً إلى أن قطاع المنسوجات يعد أحد أهم القطاعات الواعدة فى مصر.

وأكد "يوسف" أهمية التعاون بين البلدين فى مجالات التصنيع وتصدير المنتجات النسيجية إلى العديد من دول العالم، خاصة بعد انضمام مصر لاتفاقية التكتلات الثلاث الكوميسا والسادك.

وأضاف المدير التنفيذى لجمعية رجال الأعمال المصريين، أن التكتلات الاقتصادية الأفريقية تضم فى عضويتها 26 دولة أفريقية، وهو ما يمثل فرصة كبيرة لتصدير المنتجات النسيجية إلى حوالى 600 مليون مستورد، بالإضافة إلى إمكانية الاستثمار فى هذا القطاع بالمنطقة الصناعية الصينية "تيدا" والتى توفر مزايا عديدة للشركات الصينية .

وأكد Yang Zhaohua رئيس جمعية صناعة النسيج الصينية أهمية تعزيز التعاون المشترك بين رجال الأعمال بالبلدين فى قطاع المنسوجات، بهدف الدخول إلى الأسواق الأفريقية خلال المرحلة المقبلة.

وأشار "Yang" إلى وجود 600 شركة صينية تعمل فى قطاع المنسوجات، لافتاً إلى أن حجم مبيعات بلاده تقدر سنوياً بنحو 130 مليار دولار، منها 40 مليار دولار حجم مبيعات قطاع المنسوجات.

ودعا "Yang" جمعية رجال الأعمال المصريين إلى زيارة معرض المنسوجات التى تنظمه جمعية المنسوجات الصينية فى شينغهاى خلال شهر أغسطس المقبل، والذى يمثل أكبر المعارض المتخصصة على مستوى العالم.



موضوعات متعلقة:



- جمعية رجال أعمال الإسكندرية تنظم معرض الربيع لتسويق منتجات المرأة
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة