خالد صلاح

بعد ما فاق

على مدار 5 سنوات .. 10 أحلام عن الثورة ونست "معوض" فى الغيبوبة

الخميس، 31 مارس 2016 09:00 م
على مدار 5 سنوات .. 10 أحلام عن الثورة ونست "معوض" فى الغيبوبة معوض عادل
كتبت سمر عبدالله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لم يكن يدرى أن مشاركته فى ثورة 25 يناير ومن ثم أحداث محمد محمود ستكون بداية رحلته مع الموت المؤقت لمدة 5 أعوام، فأثناء مشاركة معوض عادل فى أحداث محمد محمود عام 2011، راح يُسعف كل الثوار من حوله لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إلا أن الطلق النارى الذى كان يُصوّب هنا وهناك طاله هو أيضًا فى رأسه، ليصاب من بعدها معوض عادل بكسر عظام الجمجمة وارتشاح بالمخ وشلل كامل بالأطراف ويغيب عن عالمنا 5 أعوام كاملة، كان يظنه الجميع أنه لن يفيق مرة أخرى، بل كانوا ينتظرون إعلان خبر وفاته فى أى لحظة، إلا أن خبر إفاقته منذ يومين أثار الكثير من التساؤلات حول ماذا كان يحلم معوض أن يسمعه فور إفاقته؟.

10 أحلام راودت كل من شارك بثورة 25 يناير، إذا فرضنا أن مريض الغيبوبة يستطيع الحياة مع أحلامه، فقطعاً راودت معوض أيضاً، قطعاً كان ينتظر الإفاقة ليرى ما تحقق من أحلام هى ما أنس لياليه الصامتة أثناء غيبوبة استمرت 5 سنوات مضت، قطعاً كان يظن أن الثورة قد قلبت الموازين وحققت مرادها..

"الإخوان محكموش"


بعد المواقف المشينة التى مارستها جماعة الإخوان فى أحداث محمد محمود مع الثوار، فبعد اشتباكات دامية بين المتظاهرين وقوات الأمن، نتيجة ضرب الأخيرة الرصاص الحى والقنابل المسيلة للدموع على الثوار بكثافة، وهو المشهد الأخير الذى رأه "معوض" قبل الغيبوبة، خرج مرشد جماعة الإخوان محمد بديع يقول أن ما يحدث فى شارع محمد محمود هدفه إفساد العرس الديمقراطى وأن الثوار مخربين ويسعون للفساد؛ لذا فإن ما كان يريد معوض عادل أن يسمعه فور إفاقته أن الإخوان قد تمت محاسبتهم ولم يحكموا البلاد بعد رحيل المجلس العسكرى عن الحكم.

"مبارك والمحاكمة"


حلم آخر كان يريد أن يسمعه معوض فور إفاقته، فبعد الجرائم الكثيرة التى ارتكبها نظام مبارك، كان لابد أن تتم محاسبته، لذا فإنه كان يطمح أن يسمع خبر محاسبة مبارك على كل ما ارتكبه، وقطعاً لم يتضمن حلم "معوض" مشهد "البراءة" التى حصل عليها خلال الخمس سنوات الماضية.

"الدولار مبقاش بـ10"


بعد الأزمة الاقتصادية الأخيرة التى مرت بمصر، ارتفع سعر الدولار حتى وصل لعشر جنيهات، ويُعد هذا الخبر ضمن الأخبار التى لم يكن يرغب معوض فى سماعها مطلقًا، فأحد أهم أسباب الثورة هو القضاء على الوضع الاقتصادى السئ أو على الأقل تحسينه.

"اللى قتلوا الثوار اتحاسبوا"


جرائم كثيرة ارتكبها نظام مبارك ومن تبعه من أفراد جماعة الإخوان بحث الكثير من الثوار، فى أحداث متتابعة بعدها تلو الأخرى، ما نجم عنه استشهاد عدد كبير من الثوار وإصابة عدد آخر، وما كان يتمناه الثوار هو أن من قتل الثوار تتم محاسبتهم بشكل عادل.

"الأموال المهربة رجعت"


هرّب رموز نظام مبارك، بل ومبارك نفسه أموال كثيرة خارج مصر، لعل أبرزها بنوك سويسرا، لم تكن الأموال المهربة مسئولية نظام مبارك فقط، بل إن جماعة الإخوان أيضًا هرّبت العديد من الأموال خارج مصر، فبعد ثورة 25 يناير كان يطمح معوض وغيره أن يتم استرداد الأموال المنهوبة إلى مصر.

"أحداث بورسعيد لم تحدث"


أحداث مؤسفة مرت لها مصر، فلم تقتصر على الجانب السياسى والاقتصادى فقط، بل أيضًا الجانب الرياضى، فعقب المباراة بين الناديين الأهلى والمصرى وقعت اشتباكات مؤسفة أدت إلى سقوط الكثير من الضحايا، بلغ عددهم 72 شخصًا، وسُميت بعدها بـ"مذبحة بورسعيد".

"أعضاء مجلس الشعب شباب"


كان معوض يطمح أن يكون نواب مجلس الشعب من شباب الثورة الذين شاركوا معه فيها منذ البداية، كما كان يطمح أن يكون سنهم صغيرًا، وكان هذا مطلب من أهم مطالب ثورة يناير، بدلا من أن يكون أعضاء مجلس الشعب من الإخوان وجماعتها.

"علاج المصابين فى أحداث الثورة"


منذ اليوم الأول لثورة 25 يناير كان معوض يطمح فى أن يُعالج كل المصابين فى احداث الثورة على نفقات الدولة، دون الحاجة إلى سفر جزء منهم للخارج وعدم إمكانية الجزء الآخر من العلاج، فكان أحد أهم مطالب ثورة يناير تشكيل مجلس خاص بمصابى ثورة يناير.

"عدم استشهاد أصدقائه"


توالت عدة أحداث دامية بعد دخول معوض فى غيبوبة، نتج عنها استشهاد عدد من أصدقائه الذين كانوا يرافقونه فى الميدان من اليوم الأول للثورة، ما جعل عدد من أصدقاء معوض فور سماع خبر إفاقته يحتارون فى كيفية إخباره بوفاة عدد من أصدقائه

"الأسعار لم ترتفع"


كان الشعار الأول لثورة 25 يناير هو "العيش والعدالة الاجتماعية"، لذا فإن معوض سيطمح أن يسمع خبر انخفاض الأسعار، لكنه سيصطدم بالواقع المرير، وهو ارتفاع الأسعار الذى هو تتطور طبيعى لارتفاع سعر الدولار.



موضوعات متعلقة..



بعد خبر إفاقة "الشهيد الحى".. مدونو فيس بوك يوجهون نصائح لعائلة معوض عادل: قولوله إن المنتخب تأهل لبطولة إفريقيا.. وبلاش تكلموه عن أحوال البلد وسعر الدولار.. وأخرون: نقوله نجحنا فى إسقاط الإخوان



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة