خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بعد تأييد حبس فاطمة ناعوت.. مثقفون: سجن المبدعين ضد الدستور والقوانين الخاصة بالنشر تحتاج لإعادة نظر وعلى البرلمان التدخل.. ويؤكدون: نطالب الرئيس السيسى بإصدار عفو رئاسى عن المسجونين بقضايا الحريات

الخميس، 31 مارس 2016 03:05 م
بعد تأييد حبس فاطمة ناعوت.. مثقفون: سجن المبدعين ضد الدستور والقوانين الخاصة بالنشر تحتاج لإعادة نظر وعلى البرلمان التدخل.. ويؤكدون: نطالب الرئيس السيسى بإصدار عفو رئاسى عن المسجونين بقضايا الحريات فاطمة ناعوت
كتب أحمد منصور – مى الشامى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أوضح الناقد جابر عصفور، وزير الثقافة الأسبق، عن حزنه الشديد بسبب تأييد الحكم على الكاتبة فاطمة ناعوت بـ3 سنوات، وتغريمها 20 ألف جنيه، موضحًا أن الحكم ضد الدستور.

وأوضح "جابر عصفور" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، ضرورة استمرارية الكتاب فى الاعتراض ومطالبة البرلمان بإلغاء تلك الأحكام التى تنكل بحرية الرأى والتعبير .

وفى نفس السياق، قال الدكتور شاكر عبد الحميد، وزير الثقافة الأسبق، إن القوانين الخاصة بالنشر تحتاج إلى إعادة نظر من مجلس النواب لتغييرها.

وأضاف "شاكر" أن القوانين التى تدين أى صاحب رأى تحتاج إلى تدخل ضرورى وسريع من رئيس الجمهورية، وذلك حتى يتم تعديل القوانين التى من خلالها تمت معاقبة أصحاب الأفكار المختلفة، مثل إسلام بحيرى وأحمد ناجى وفاطمة ناعوت.

وأوضح الناقد الأدبى أن المجتمع يحتاج إلى أن يكون أكثر تسامحا ورحمة ومرونة ورحابة وإنسانية، لأن هذا هو جوهر الدين، وروح الشخصية المصرية مع احترامنا لأحكام القضاء .

وأعلن الشاعر الكبير محمد إبراهيم أبو سنة، تضامنه مع كل المثقفين والمفكرين الذين يعبرون عن رأيهم وعن أفكارهم وقضاياهم التى يراها البعض من المتزمتين ازدراء للأديان، والشاعرة فاطمة ناعوت تستحق الحصول على العفو الرئاسى.

وأوضح محمد إبراهيم أبو سنة، أحيى البرلمان إذا سعى فى إلغاء فكرة ازدراء الأديان لأننى كما عرفت أن هذه الكلمة ليست موجودة ودخيلة على النظام الدستورى، واعتقد أن المفكرين لابد أن يحظوا برعاية خاصة فيما يتعلق بطرح أفكارهم.

وأضاف محمد إبراهيم أبو سنة، أنه وجود تهمة "ازدراء الأديان" تسعى بنا للجمود، والحرية الطريق الأول إلى التقدم.

بينما قالت الكاتبة سلوى بكر، إن تأييد حبس فاطمة ناعوت مؤسف، فلا يجوز سجن مبدع أو شاعر أيا كان ما قاله، وبالطبع لا نؤيد ولا نوافق على ما قالته فاطمة، وكان من الممكن الرد عليه بطرق أخرى، ونطالب بصدور عفو رئاسى عنها وعن إسلام البحيرى وأحمد ناجى.

وأوضحت سلوى بكر، أن حق حرية التعبير بمصر مكفول لكل أفراد الشعب، وهذا البلد طالما عاش على حرية الرأى والتعبير لفترات كبيرة، وأناشد البرلمان بالسعى لإلغاء تهمة "ازدراء الأديان"، وهذا ما يطالب به جميع المثقفين والأدباء.
واستنكر الشاعر شعبان يوسف تأييد حبس الشاعرة فاطمة ناعوت، موضحا أنه لم يكن يتصور بعد لقاء المثقفين برئاسة الجمهورية أن تظل الأمور تسير على نفس النهج القديم .

وأوضح الشاعر، أن حبس "فاطمة" 3 سنوات ليس منفصلا عن الواقع لكنه تفصيلة فى لوحة الواقع الكاملة وقبلها حبس أحمد ناجى وإسلام البحيرى .

وطالب شعبان يوسف بإلغاء قوانين ازدراء الأديان وقانون خدش الحياء، لأنها تتيح لأى عابر سبيل اتهام الكتاب والمبدعين والمثقفين على حسب الأهواء ، وتؤدى إلى كبت الحريات .

ونادى "يوسف" بتدخل عاجل من رئاسة الجمهورية للعفو عن المثقفين المحبوسين، والتوصية بتعديل القوانين.

وكانت محكمة جنح مستأنف السيدة زينب برئاسة المستشار أحمد سمير، والمنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة، اليوم الخميس، رفضت الاستئناف المقدم من شريف أديب دفاع الكاتبة فاطمة ناعوت، على حكم حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان، لوقف التنفيذ وتأييد حكم أول درجة، وتغيبت فاطمة ناعوت عن الاستئناف بسبب مشاركتها فى المؤتمر القبطى الدولى بكندا.

والبداية كانت مع نيابة السيدة زينب التى أحالت "ناعوت" إلى محكمة الجنح، وواجهتها بارتكاب جريمة ازدراء الإسلام والسخرية من شعيرة إسلامية وهى "الأضحية"، من خلال تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك".

فيما نفت الشاعرة أكثر من مرة واعتذرت عما حدث وأكدت أن هدفها لم يكن هو ازدراء الدين، موضحة أن تناولها القضية غير مخالف للشريعة الإسلامية من وجهة نظرها، وأكدت أن ذبح الأضحية يعد نوعًا من الأذى الذى يحمل "استعارة مكنية"، وأن ذلك كان على سبيل الدعابة.

موضوعات متعلقة..


- فاطمة ناعوت من كندا: سأعود بعد 6 أيام لتقديم معارضة استئنافية


- محامى فاطمة ناعوت: سنتقدم بمعارضة استئنافية على حكم تأييد حبس موكلتى 3سنوات

- تأييد حبس فاطمة ناعوت 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان

- بدء أولى جلسات استئناف فاطمة ناعوت على حبسها 3 سنوات بتهمة ازدراء الأديان




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل بن صالح

قاتلكم الله..

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد سعد

هي الاساءة للإسلام أصبحت إبداع ؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

الفكر السلفى الوهابى المتخلف ,, تسلل الى محاكم مصر بنصوص مطاطيه لاضافه الظلاميه للحياه المصريه

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام

شئ محزن

عدد الردود 0

بواسطة:

سلمى

رقم 1 ..... انت رائع

ربنا يبارك فيك ... قولت اللى فى عقلى بأسلوب محترم

عدد الردود 0

بواسطة:

أمل

اذا كان هذا ابداع فليذهب ابداعكم الى الجحيم

عدد الردود 0

بواسطة:

العربي

يعنى المبدع على رأسه ريشة - الجميع امام القانون سواء

عدد الردود 0

بواسطة:

رضا طاحون

لا احد فوق القانون

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

واحدة بتستهزىء بشعائر المسلمين لابد ان تحاكم

عدد الردود 0

بواسطة:

كريم

لماذا هذا التشنج

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة