خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

تركيا تتاجر باللاجئين السوريين للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبى..أنقرة تتفق مع الأوربيين على تقليص تدفق اللاجئين.. مقابل امتيازات مادية ..و إعفاء الاتراك من تأشيرة الدخول "الشنجن"

الجمعة، 18 مارس 2016 06:47 م
تركيا تتاجر باللاجئين السوريين للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبى..أنقرة  تتفق مع الأوربيين على تقليص تدفق اللاجئين.. مقابل امتيازات مادية ..و إعفاء الاتراك من تأشيرة الدخول "الشنجن" لاجئون سوريون
كتب: هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن وزير الشؤون الأوروبية فى الحكومة التشيكية، توماس بروس، اليوم الجمعة، أن الاتفاقية بين الاتحاد الأوروبى وتركيا حول خطة العمل المشتركة، التى من شأنها تقليص تدفق اللاجئين إلى الاتحاد الأوروبى، ستدخل حيز التنفيذ يوم الأحد القادم.

ومن جانبه أعلن رئيس وزراء الفنلندى يوها سيبيلا أن الاتحاد الأوروبى وتركيا توصلا خلال القمة التى عقدت فى العاصمة البلجيكية بروكسل لاتفاق بخصوص الحد من تدفق المهاجرين إلى أوروبا.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبى قد توصلوا أمس إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبى وتركيا للعمل من أجل الحد من تدفق اللاجئين، بما فى ذلك عملية تبادل "شخص مقابل شخص".

وقد تم الاتفاق على هذا المبدأ فى القمة التى عقدت فى السابع من الشهر الجارى بين الاتحاد الأوروبى وتركيا، وتعرض أن جميع المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى جزر اليونان من تركيا، سيتم إعادتهم إلى تركيا على حساب الاتحاد الأوروبى، وبدورة الاتحاد الأوروبى سيقوم باستقبال لاجئ مقابل كل مهاجر غير شرعى تم إعادته إلى تركيا.

كما يتضمن الاتفاق كذلك منح تركيا ميزات مالية وإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول لدول منطقة "شينجن" وتسريع محادثات عضوية أنقرة فى الاتحاد الأوروبى.

من جهتهم قال مسؤولون بارزون فى الاتحاد الأوروبى إن خطة إعادة كل المهاجرين الذين يصلون لجزر يونانية ولا يتمتعون بوضع قانونى إلى تركيا قد تدخل حيز التنفيذ فى وقت أقرب.

وأكد مسؤولون يونانيون الحاجة إلى أسابيع لتعديل التشريعات وإعداد محاكم خاصة ومنشآت أخرى على الجزر وفقا للمتطلبات القانونية للاتفاق قبل بدء إعادة المهاجرين واللاجئين فعليا إلى تركيا.

ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجمعة الاتحاد الأوروبى إلى بدء إعادة المهاجرين من اليونان إلى تركيا مقابل اللاجئين الذين طلبوا رسميا فى تركيا حق اللجوء فى الاتحاد الأوروبى.

وأضافت ميركل أن عملية إعادة التوطين القانونية للاجئين السوريين من تركيا إلى الاتحاد الأوروبى ينبغى أن تبدأ بعد أيام قليلة من بدء إعادة المهاجرين من اليونان ، وأكدت أن المفاوضات مع رئيس الوزراء التركى أحمد داود أوغلو لن تكون سهلة لكن جميع دول الاتحاد الأوروبى تريد اتفاقا.

من جانبه أكد الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند أن اللاجئين سيستمرون فى التدفق على الاتحاد الأوروبى ما لم تحل الأزمتان فى سوريا وليبيا، داعيا إلى استئصال جذور أزمة الهجرة إلى أوروبا.

وبلغ متوسط عدد القادمين إلى أوروبا يوميا خلال شهر مارس الحالى 1157 شخصا وهو عدد أقل بكثير من العدد الذى سجل فيراير وهو نحو 2000 مهاجر.

ورغم انخفاض العدد، لا تزال اليونان قلقة من إسكان أعداد ضخمة من الوافدين على جزرها الصغيرة قبل بدء عمليات الترحيل الجماع


موضوعات متعلقة ..



خبير روسى لليوم السابع: الحرب فى سوريا حققت نجاحا وسببت عجزا بالميزانية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة