أكرم القصاص

من جيل الستينات لجيل فيس بوك..8 حاجات مبقتش على حالها

السبت، 12 مارس 2016 12:03 م
من جيل الستينات لجيل فيس بوك..8 حاجات مبقتش على حالها صورة لطفل تعكس هوس الأطفال بالتكنولوجيا الحديثة
كتبت سلمى الدمرداش

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تغير الزمن وبالتأكيد تغير كل شىء معه، فأصبح كل الأمور مختلفة تماماً عما كانت قديماً، خصوصاً فيما يتعلق بطريقة العيش والحياة، فما كان يقبله آبائنا فى الجيل الماضى، نحن الآن ليس لدينا القدرة على تحمله، وهو ما رصده موقع "Business insider" فى تقرير له، حيث عرض 8 أشياء اختلفت كثيراً من الستينات وحتى جيل فيس بوك.

كان الآباء الذين ولدوا بين أعوام 1946 و1964 يتقاضون رواتب أقل من الوقت الحالي ولكن أيضاً هناك كثير من الأشياء التي كان بإمكانهم شرائها بسهولة أكثر بكثير مما هو الحال في جيل الألفية.


1-السكن:



بالنسبة للآباء كان مستوى أسعار العقارات خلال حقب الستينيات والسبعينات والثمانينات أقل بكثير من الوقت الحالي ولكنها في الوقت الحالي زادت بنسبة 40% وهو ما يقارب ضعف الأسعار بسبب التضخم وهو ما يفسر أقتراض الكثير منّا من أجل شراء منزل.
أباء 1
المنزل

2-التعليم الجامعى:



كثير منا سمع قصصاً عن الآباء الذيين كانو يلتحقون بالكليات مقابل بضع مئات من الدولارات للفصل الدراسي الواحد بحيث لم تتعد التكلفة ما يعادل 2500 دولار، ولكن ما حدث أن تكلفة تضاعفت 4 مرات، حيث ارتفعت المصاريف الدراسية فى وقتنا الحالى لـ 9.% بسبب التضخم بعد عام 2010 و6.5% بعد عام 2011.
أباء 2
التعليم الجامعى

3-السيارة:



لم يتعد ثمن أول سيارة يبتاعها أبائنا ما يعادل 20 ألف دولار بأسعار وقتنا الحالى بينما مستوى الأسعار في الوقت الحالى فى حدود 30 ألف دولار ولكن الجيد فى الأمر أن مستوى جودة السيارات فى الوقت الحالي باتت أعلى عما كانت والخيارات أصبحت أكثر تنوعاً.

أباء 3
السيارات


4-مراكز العناية بالأطفال:



في حقبة الثمانينات لم يكن الأباء يدفعوا أكثر من 80 دولار بأسعارنا حاليا من أجل رعاية أطفالهم ولكن هذا الرقم ارتفع إلى 143 دولار أسبوعياً بدء من عام 2011.

أباء 4
مراكز العناية بالأطفال

5-الطعام:



ارتفعت أسعار الطعام في فترة الثمانيانت عن الوقت الحالي بنسبة 40%، و أدى ذلك إلى انتشار الفقر وكثرت المجاعات.
أباء 5
الطعام

6-الرعاية الصحية:



في حقبة السبعينات كان الآباء ينفقون حوالى ما يعادل 2144 دولار بقيمته الحالية ولكن الآن لا يقل الإنفاق عن 8500 دولار .

أباء 6
الرعاية الصحية

7-الذهاب للسينما:



فى حقبة الستينيات كان الذهاب للسينما لا يكلف أكثر من 4 دولارات بقيمته الحالية ،وهو المبلغ الذى تضاعف فى وقتنا الحالى.

أباء 7
الذهاب إلى السينما

8-تذاكر المباريات الرياضية:



سعر تذكرة مباراة كرة القدم الأمريكية فى الستينيات كان ما يعادل 85 دولار في وقتنا الحالى وهو الرقم الذى قفز إلى 1250 دولار فى هذه الأيام.



موضوعات متعلقة:



"إكس لارج" من قصة فيلم إلى 24 مشكلة اجتماعية وحلها فى كتاب واحد

فيلم "من ضهر راجل" يرصد علاقة الآباء بالأبناء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة