خالد صلاح

باستخدام الهاشتاجات العربية..

فضيحة.. العرب يتحايلون على "إنستجرام" لنشر ملايين الصور والأفلام الإباحية

السبت، 12 مارس 2016 12:04 م
فضيحة.. العرب يتحايلون على "إنستجرام" لنشر ملايين الصور والأفلام الإباحية إنستجرام
كتبت إسراء حسنى
إضافة تعليق
اكتشف مجموعة من المستخدمين وسيلة خفية لتبادل المحتوى الإباحى على تطبيق مشاركة الصور الشهير إنستجرام، حيث وجدوا أكثر من مليون لقطة لأفلام إباحية وصور عارية، وإعلانات عن خدمات جنسية، وهذه المواد تنتشر عن طريق المستخدمين من الشرق الأوسط الذين ينشرونها عن طريق هاشتاجات باللغة العربية، ففى عام 2015، سلط "جاد إسماعيل" أحد القراصنة اللبنانيين، عبر فيديو نشره على يوتيوب الضوء على حقيقة أن بعض مستخدمى إنستجرام فى الشرق الأوسط يستخدمون الهاشتاجات باللغة العربية مثل كلمة "أفلام"، من أجل نشر محتوى جنسى صريح مع تجنب الكشف من قبل المشرفين فى تطبيق إنستجرام، ووجد أكثر من مليون مقطع فيديو إباحى يختبئ على التطبيق.

وبعد نشر هذا الأمر قامت إدارة تطبيق إنستجرام بدراسة الأمر ووضع كافة الكلمات العربية التى يمكن استخدامها للدلالة على محتوى جنسى تحت المراقبة وبعضها تم حظره تماما، وقام موقع IBTIMES البريطانى بعمل بحث وتم إيجاد أن إدارة التطبيق جعلت من المستحيل العثور على أى من المواد الإباحية والصور العارية باستخدام كلمات عربية، ولكن تم اكتشاف وسيلة جديدة يتبعها المستخدمون من الشرق الأوسط وهى وضع أحرف عربية بجانب كلمات إنجليزية وهو الأمر الذى يساعد على نشر المقاطع الجنسية دون مواجهة الإغلاق من إدارة إنستجرام.

وليس هذا فقط بل تم العثور على بعض المنشورات التى تعلم المستخدمين كيف يتلاعبون على إدارة إنستجرام ونشر عبارات يمكن من خلالها البحث عن المقاطع الإباحية دون أن يحظرها التطبيق، وهى عبارات لن يفهم أنها إباحية سوى من يتحدث باللغة العربية.

يذكر أن هذه التقنية لإخفاء المحتوى الجنسى على الشبكات العامة وسائل الاعلام الاجتماعية ليست من غير المألوف، ففى فبراير عام 2015، تم اكتشاف أن المستخدمين يخبئون الأفلام الجنسية على موقع يوتيوب عن طريق إدخال عناوين مكونة من الكلمات التى يتم ترجمتها بشكل عشوائى.


موضوعات متعلقة


انستجرام تمنع المستخدمين من إضافة روابط تيليجرام وسناب شات على حساباتهم
كيف تتخلص من الخريطة الخفية على إنستجرام وتمنع الكشف عن مكان منزلك؟
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة