خالد صلاح

بروفيسور مصرى يبتكر طرقا لتجميل وإصلاح الأعضاء الجنسية دون جراحة

الجمعة، 30 ديسمبر 2016 12:00 م
بروفيسور مصرى يبتكر طرقا لتجميل وإصلاح الأعضاء الجنسية دون جراحة البروفيسور شريف الوكيل
كتبت أمل علام
إضافة تعليق

توصل البروفيسور المصرى شريف الوكيل، أستاذ التجميل بإنجلترا والمقيم بلندن، لطرق حديثة لتجميل وإصلاح الأعضاء الجنسية لدى الرجل والمرأة بدون جراحة للوصول إلى أعلى كفاءة، وبشكل تجميلى، وبرع فى هذا التخصص حتى حصل على لقب أفضل عيادة بلندن.

 

وأكد البروفيسر المصرى شريف الوكيل فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" أنه ابتكر تقنيات جديدة لتجميل الأعضاء الجنسية بحيث تتميز بالكفاءة الوظيفية والتجميل معا، للرجل والمرأة على حد سواء، موضحا أن هذا التخصص هو الذى أدخله إلى أوروبا وإنجلترا وأن الأطباء اعتبروه هناك صاحب هذا التخصص النادر الذى برع فيه، ويقوم بتدريسه فى مختلف الجامعات على مستوى العالم.

 

وقال شريف الوكيل، إنه اعتمد على إدخال تقنيات غير جراحية ولكنها تؤدى إلى نتائج أفضل من الجراحة، ولكنها بدون ألم، وبدون مضاعفات ولا تستغرق وقت للإقامة فى المستشفى، مضيفا أنه استطاع أن يخلق من الأجهزة الطبية الموجودة وتطويعها لخدمة ابتكاراته فى تخصص تجميل الأعضاء الجنسية، وأيضا فى إصلاح بعض العيوب التى لم يكن لها حل جراحى من قبل، ولم تكن تستخدم فى هذا التخصص من قبل، مشيرا إلى أنه حصل على لقلب أفضل عيادة تجميل بلندن.

 

وأضاف أن السلس البولى على سبيل المثال فى السيدات والذى ينتج من الولادة المتكررة، أو نتيجة ضعف العضلات أو الهرمونات أو بعض الأمراض المزمنة، استطاع أن يعالجها بشكل جذرى، وادخل بعض الأجهزة والتى تعالج هذه المشكلة علاج فورى غير جراحى من جلسة واحدة مدتها تصل من 20 إلى 30 دقيقة فقط، موضحا أن هذه المشكلة كان يتم علاجها من خلال تمارين "كيجل"، والتى تعمل فقط على زيادة فعالية العضلة المسئولة عن التحكم فى البول، ومعظم هذه التمارين غير فعالة خاصة أن المريض يجب أن يمارس التمارين بشكل يومى للحصول على نتيجة متواضعة، والحل الآخر هو حل جراحى، وغالبا ما يتكرر بعد 4 أو 5 سنوات.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة