خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

المسجد الأموى قبل وبعد الحرب فى سوريا

الأربعاء، 14 ديسمبر 2016 04:33 ص
المسجد الأموى قبل وبعد الحرب فى سوريا المسجد الأموى قبل وبعد الحرب فى سوريا
كتب عبد الوهاب الجندى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت باحات المسجد الأموى فى مدينة حلب السورية، الأيام القليلة الماضية معارك شديدة بين القوات النظامية السورية والمعارضة المسلحة، أسفرت تلك الاشتباكات عن دمار هائل فى معالم المسجد الأثرى.

وتُظهر صور نشرتها وكالات الأنباء العالمية، بقايا مئذنة المسجد الأموى، متناثرة فى باحته التى كانت بديعة ذات يوم إلى جوار شظايا صواريخ وفوارغ قنابل ورصاص.

المعارك المسلحة تسببت فى دمار المنارة التى بنيت عام 1090م، وبعض أجزاء المسجد الذى تعرض فى الماضى لحرائق ودمار كبير خلفه المغول حين سيطروا على مدينة حلب عام 1260 بعد عامين من تخريبهم بغداد التى كانت مركز الحضارة الإسلامية حينه، .فى حين لم تتأثر أجزاء آخرى منه.

المسجد الأموى بعد الدمار
المسجد الأموى بعد الدمار

 

المسجد قبل الدمار
المسجد قبل الدمار

 

المسجد من الداخل
المسجد من الداخل

 

بقايا الصواريخ فى المسجد
بقايا الصواريخ فى المسجد

 

الدمار فى المسجد
الدمار فى المسجد

 

المسجد من الأعلى
المسجد من الأعلى

 

جندى سورى يرفع علم النظام
جندى سورى يرفع علم النظام

 

باحة المسجد قبل الدمار
باحة المسجد قبل الدمار

 

قوات النظام السورى داخل المسجد
قوات النظام السورى داخل المسجد

 

زوار المسجد قبل الحرب
زوار المسجد قبل الحرب

 

 الدمار والخراب داخل المسجد الأموى
الدمار والخراب داخل المسجد الأموى

 

 مئذنة المسجد الأموي
مئذنة المسجد الأموي

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو الطوخى

اسمه علم سوريا موش علم النظام السورى

اسمه علم سوريا

عدد الردود 0

بواسطة:

moka

لعنة الله عليك يابشار

اللهم إنقذ مقدسات المسلمين فى شتى بقاع الارض وأحفظ أهل سوريا والمسلمين جميعا

عدد الردود 0

بواسطة:

ماجد المصري

اصول المسجد الاموي

كلف الخليفة الأموي السادس، الوليد بن عبد الملك (705–715م) الصناع والمهندسين، ببناء المسجد في موقع الكاتدرائية في عام 706 م. وكانت الكاتدرائية لا تزال قيد الإستخدام من طرف المسيحيين المحليين، الوليد، الذي أشرف شخصيا على المشروع، أمر بهدم الكاتدرائية،ليبني مسجد كبير لصلاة الجماعة لمواطني دمشق ومعلما دينيا لمدينة دمشق

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن

الى ... رقم 3 المسجد الاموي لم يبنى مكان كاتدرائية ودا التاريخ بتاعه

جامع بني أمية الكبير، ويعرف اختصارًا بالجامع الأموي، هو المسجد الذي أمر الوليد بن عبد الملك بتشييده في دمشق[1]، ويُعد رابع أشهر المساجد الإسلامية بعد حرمي مكة والمدينة والمسجد الأقصى،[2] كما يُعد واحدًا من أفخم المساجد الإسلامية، وأحد عجائب الإسلام السبعة في العالم.[3] بدأ بناء الجامع الأموي في عام 705 على يد الوليد بن عبد الملك، وقد حشد له صناعًا من الفرس والهنود، وأوفد إمبراطور بيزنطة مئة فنان يوناني للمشاركة في التزيين[4]، ونال قسطًا وافرًا من المدح والوصف لا سيّما من الرحالة والمؤرخين والأدباء الذين مرّوا بدمشق عبر العصور، وأطروا بشكل خاص على زينة سقف المسجد وجدرانه الفسيفسائية الملونة، والرخام المستعمل في البناء، إلا أن أغلبها طمس بناءً على فتاوى بعدم جوزاها حتى أعيد اكتشافها وترميمها عام 1928، وقد وصفها المؤرخ فيليب حتي بأنها "تمثل الصناعة الأهلية السورية وليس الفن اليوناني أو البيزنطي".[5] يتميز الجامع الأموي أيضًا بكونه أول مسجد ظهر فيه المحراب والحنية، نتيجة طراز البناء الذي كان يشكل كنيسة يوحنا المعمدان سابقاً،[6][7] أما مئذنته الشمالية، وهي أقدم مآذنه الثلاث فتعود لعهد الوليد بن عبد الملك، واستخدمت أيضًا منارةً لمدينة دمشق، كما كانت ستعمل خلال القرون الوسطى للمنقطين للتأمل والصلاة، ومنه انتشر نموذج المئذنة المربعة إلى سائر أنحاء سوريا وشمال إفريقيا والأندلس. يحوي الجامع على مدفن جسد يوحنا المعمدان - النبي يحيى - نسيب المسيح، ولم يبق من آثاره المسيحية سوى جرن العماد ونقش باليونانية في مدح المسيح على أحد الجدران،[8] كما يحوي المسجد أيضًا على الفتحة التي وضع فيها رأس الحسين بن علي حين حمل إلى دمشق، وألحق بالمسجد مقبرة تضم رفات صلاح الدين الأيوبي. احترقت أجزاء من الجامع ثلاث مرات، الأولى عام 1069، والثانية على يد تيمورلنك عام 1400، والثالثة عام 1893، وفي العصر الحديث كانت آخر عمليات الترميم عام 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مجدى عبدالله

.

( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم ( 114 ) )

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

حلب الشهباء - اللهم أحمى أهل سوريا ومقدساتها

المسجد المقصود هو المسجد الأموى بحلب الشهباء وليس المسجد الأموى في دمشق . وقد صليت فيهما ولله الحمد . والمسجد في حلب كان تحفة معمارية رائعة . اللهم أنقذ بيوتك من الخراب والدمار، وعمٌرها بالأمن والأمان وأحفظ شعب سوريا الشقيق اللهم آمين آمين آمين.

عدد الردود 0

بواسطة:

ماجد المصري

ماذا تفهم يا استاذ حسن

الاستاذ حسن قال ان المسجد الاموي لم يبني مكان كاتدرائية ثم ذكر ان طراز البناء الذي كان يشكل كنيسة يوحنا المعمدان سابقاً...يحوي الجامع على مدفن جسد يوحنا المعمدان - النبي يحيى - نسيب المسيح، ولم يبق من آثاره المسيحية سوى جرن العماد ونقش باليونانية في مدح المسيح على أحد الجدران.... هل تخجل مما حدث فتنكره...هذا حدث تكرر مرات كثيرة في التاريخ الاسلامي....و الانكار لن يجدي

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد ابراهيم

هذه الصور للمسجد الأموى بحلب

هذه الصور للمسجد الأموى بحلب الله معهم

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

اسمه العلم السوري

اسمه العلم السوري واسمه الجيش السوري

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

طائرات الثوار وصواريخهم هي السبب،،

وطبعا هذا التدمير كان من بنادق الكلاشينكوف التي يحملها الثوار وليست من طائرات روسيا العظمى!! وبشار والبراميل المتفجرة وليست من قنابل وصواريخ حزب الله الإيراني وليست من ايران الإسلامية كل هذا الدمار الذي حدث في سوريا من شمالها الى جنوبها كان بفعل الثوار حسب نظرة بعض قاصري النظر ورحم الله ابناء سوريا الذين يقتلون الأن بأيدي مرتزقه ايران والعلويين بحجة الحرب على داعش التي اصبحت شماعة كل مجرم قاتل كما كانت القاعدة سابقا ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة