خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

البنك المركزى يحرر سعر الصرف وفقًا لآليات العرض والطلب.. ويرفع سعر الفائدة.. ويمد عمل البنوك لـ9مساءً وأيام العطلة.. ويتعهد بعدم فرض شروط للتنازل عن العملة.. ويلغى قيود إيداع وسحب العملات الأجنبية

الخميس، 03 نوفمبر 2016 10:05 ص
البنك المركزى يحرر سعر الصرف وفقًا لآليات العرض والطلب.. ويرفع سعر الفائدة.. ويمد عمل البنوك لـ9مساءً وأيام العطلة.. ويتعهد بعدم فرض شروط للتنازل عن العملة.. ويلغى قيود إيداع وسحب العملات الأجنبية تحرير سعر الصرف
كتب - أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن البنك المركزى المصرى اتخاذ 3 قرارات، اعتباراً من اليوم 3 نوفمبر 2016، وهى:

1- إطلاق الحرية للبنوك العاملة فى مصر فى تسعير النقد الأجنبى وذلك من خلال آلية الإنتربنك.

2- رفع سعرى عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 14.75% و15.75% على التوالى، ورفع سعر العملية الرئيسية للبنك المركزى بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 15.25% وزيادة سعر الائتمان والخصم بواقع 300 نقطة أساس ليصل إلى 15.25%.

3- السماح للبنوك بفتح فروعها حتى الساعة التاسعة مساءً وأيام العطلة الأسبوعية بغرض تنفيذ عمليات شراء وبيع العملة وصرف حوالات المصريين العاملين فى الخارج.

 

وفى مقابل هذه القرارات تعهد البنك بحسب بيان له اليوم بعدة  أمور، هى:

1- لن يتم فرض شروط للتنازل عن العملات الأجنبية.

2- يضمن البنك المركزى أموال المودعين بالجهاز المصرفى بكافة العملات.

3- لا توجد أى قيود على إيداع وسحب العملات الأجنبية للأفراد والشركات.

4- استمرار حدود الإيداع والسحب السابقة للشركات التى تعمل فى مجال استيراد السلع والمنتجات غير الأساسية فقط بواقع 50 ألف دولار خلال الشهر بالنسبة للإيداع وبواقع 30 ألف دولار يوميا بالنسبة للسحب.

 

وقال البنك المركزى المصرى، فى بيان له اليوم، إنه حرصاً منه على تأكيد الثقة فى الاقتصاد المصرى وتحقيق الاستقرار النقدى استهدافا لمستويات أدنى من التضخم، فقد قرر اتخاذ عدة إجراءات لتصحيح سياسة تداول النقد الأجنبى من خلال تحرير أسعار الصرف لإعطاء مرونة للبنوك العاملة فى مصر لتسعير شراء وبيع النقد الأجنبى بهدف استعادة تداوله داخل القنوات الشرعية وإنهاء السوق الموازية للنقد الأجنبى تمامًا.

 

وأضاف البنك أنه اتساقاً مع المنظومة الإصلاحية المتكاملة التى تتضمن برنامج الإصلاحات الهيكلية للمالية العامة للحكومة الذى يتم الآن تنفيذه بحسم، فإن حزمة الإصلاحات النقدية والمالية المتكاملة تمكن الاقتصاد المصرى من مواجهة التحديات القائمة وإطلاق قدراته وتحقيق معدلات النمو والتشغيل المنشودة بما يتناسب مع إمكانيات وموارد مصر البشرية والطبيعية والمادية.

 

 

وأوضح أنه تأتى قرارات البنك المركزى فى سياق البرنامج الأوسع للإصلاح المالى والهيكلى الذى أعلنته الحكومة المصرية وجارى تنفيذه بإحكام لتخفيض عجز الموازنة والدين العام من خلال استكمال إصلاح منظومة الدعم وترشيد الإنفاق الحكومى وخفض الواردات خاصة الاستيراد العشوائى وزيادة الصادرات وتشجيع الاستثمار المحلى والأجنبى وبرنامج الطروحات فى البورصة المصرية والذى تم مؤخراً اتخاذ العديد من القرارات النافذة بشأنه من قبل المجلس الأعلى للاستثمار.

 

كما يستهدف برنامج الإصلاح تحقيق التوازن المطلوب بين الإجراءات الترشيدية والاحتواء الكامل لآثاره على محدودى الدخل من خلال التوسع فى برنامج الحماية الاجتماعية المتكاملة والتزام البنك المركزى بتوفير النقد الأجنبى المطلوب لاستيراد السلع الغذائية الأساسية.

 

وقال البيان إن قرارات البنك المركزى بتحرير أسعار الصرف تستهدف استعادة تداول النقد الأجنبى داخل القطاع المصرفى وبالتالى إنهاء حالة الاضطراب فى أسواق العملة بما يعكس قوى العرض والطلب الحقيقية استهدافاً لاستقرار أسعار الصرف واستقرار الأسواق.

 

وتعد منظومة أسعار الصرف الجديدة جزء من حزمة الإصلاحات التى تدعم غرض البنك المركزى الأصيل المتمثل فى استهداف التضخم واستقرار الأسعار على المدى المتوسط ومن هذا المنطلق سيتابع البنك المركزى عن قرب تطورات تطبيق تلك المنظومة لضمان فعاليتها وأنه لن يتوانى عن توظيف كامل أدواته وصلاحياته للحفاظ على انتظام أسواق النقد وإدارة السيولة والحفاظ على استقرار مستوى الأسعار فى الأجل المتوسط، كما أنه لن يسمح لأى من الجهات التابعة لإشرافه بعرقلة تطبيق المنظومة الجديدة. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال مغربى قاسم القبانى قنا

البريد ثم البريد ثم البريدفبنك التنمية الزراعية هم من سيقوى الجنيه ويخفض الدولار ويوفره

الغالبية العظمى ممن يمتلكون الدولارات هم ابناء الريف العاملين بالخارج وقيام البريد ثم البريد ثم البريد باعمال التحويلات واعمال شركات الصرافة والقيام كمندوبيات لجميع انواع البنوك فى كل قروضها واقساط القروض وتلقى جميع انواع المدفوعات والضرائبومعاش المصريين بالخارج بالعملات الحرة الخليجية والين والايوان وجميع العملات التى نستورد ونصدر وتاتينا منها السياحة البريد هو شركة الصرافة المعتمدة مع البنك الزراعى بل له بمصريين عاملين فى الخارج من البكالوريوسات التجارية والفنية التجارية هم من يكون مكاتب بريد فى كل سفارة وقنصلية وتجمع مصريين وكل ميناء وكل مطار به كثافة ركاب مصريين من العاملين والبريد سيوفر مصاريف الانتقال والوقت لابناء الريف ويعمل الى العاشرة مساءا خريفا وشتاءا فى 4000 مكتب والى منتصف الليل صيفا وربيعا من الرابعة عصرا الفترة المسائية شتاءا وخريفا ومن ال6 مساءا صيفا وربيعا ونفس الشى البنوك 6 ايام فى الاسبوع وفى الاعياد والاجازات والورديتين تتيح راحة رجال البنوك والبريد وليعمل ثلاث ايام وراحة ثلاثة ايام او يوم ويوم والسيدات تعمل بنظام الساعات المعتمدة ستة ايام فى الاسبوع لنهاية الوردية الاولى والمعاشات بالعملات الحرة عبر البريد بالداخل والخارج ياتى ب32 مليار دولار او مايعادلها بالعملات الحرة سنويا وتصرف المعاشات بالجنيه المصرى محسوبة بسعر اليوم

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد صفوت

القادم هو الأهم...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الأهم هو سيطرة الدولة على توابع القرار ,وحتى لا يستغله رجال الأعمال المستغلين والتجار الجشعين فى رفع أسعار البضائع والسلع ,بحجة ارتفاع سعر الدولار فى السوق الرسمية,لأن منتجاتهم وبضائعهم بالفعل كانت مسعرة طبقا لسعر الدولار فى السوق السوداء قبل قرار التعويم ,لذلك يجب عدم السماح لهم بالتلاعب فى الأسواق لمضاعفة أرباحهم وزيادة معاناة الناس الذين يعانون بالفعل من جحيم الغلاء وتدهور مستوى معيشتهم جراء الأزمة الاقتصادية الخانقة ,والا فان العواقب سنكون وخيمة بلا شك ........!!!!!!!!!!!!!!!!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة