خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

اركب التاكسى الأبيض.. ولا تجعله «يركبك»

الخميس، 24 نوفمبر 2016 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اركب التاكسى الأبيض.. ولا تجعله «يركبك»

 

تعريفة التاكسى الأبيض غليت، فتح العداد بقى بـ«4 جنيه» بدل 3، والكيلو متر بقى بـ«175 قرش» بدل 140، اللوا عاطف يعقوب، رئيس الجهاز المحترم «حماية المستهلك» بيقدم 3 نصايح فى حالة عدم استجابة أصحاب التاكسى الأبيض للتسعيرة الجديدة، أهمها أن يبدأ المواطنون فى تطبيق ثقافة السيارة المشتركة، واستخدام مترو الأنفاق، وفتح الحكومة لتراخيص جديدة للتاكسى الأبيض لخلق نوع من المنافسة.. وأنا شخصيا بقدم لك النصيحة الرابعة ومن غير تشاؤم.. سلمها لله، مفيش حاجة هتتعدل.
 

نصدق مين فيكم؟!
قالوا الجمل طلع النخلة، قلنا آدى الجمل وآدى النخلة، وآدى وزير الصحة، وآدى المصرية للأدوية، طب إيه الحكاية؟!.. طبعا الدوا ناقص والناس بتموت، فتيجى وزارة الصحة وتقول: «خلاص، الأزمة انتهت.. انتهاء أزمة نواقص الدواء، وإحنا كلفنا الشركة المصرية للأدوية باستيراد 146 صنفا دوائيا متعلقا بالأورام ومشتقات الدم والتخدير والطوارئ والفشل الكلوى، جميل؟!.. لأ طبعا مش جميل، لأن الدكتور عادل طلبة، رئيس المصرية للأدوية، قال: «وزارة الصحة ما كلفتناش بحاجة».. طب انتو أحرار مع بعض.. الناس العيانين يعملوا إيه؟!.. يروحوا الصيدليات يصرفوا تصريحات مثلا؟ ولا يموتوا؟!

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

زيكو

يا خساره يا مصر

قاضى يضبط بتهريب مخدرات برفقة صديقته البولنديه فيعترف و يستقيل ثم ينكر و يسحب الأستقاله لأنها تمت تحت أكراه ! ضابط شرطه ذهب للقبض على مشتبه به فأتكعبل و أنطلقت رصاصه قتلت سيده لا علاقة لها بالضابط أو المشتبه به ! وزير الصحه يصرح لا يوجد نقص بالأدويه أو المستلزمات الطبيه و عندنا مخزون يكفى لأشهر ثم يعود فيصرح أن أزمة الأدويه و المستلزمات ستنتهى خلال 10 أيام بعد توفير الأعتمادات الماليه ! رئيس وزراء يصلح أن تعويم الجنيه لن يرفع الأسعار ثم يترجى التجار و سائقى التاكسى و الصيادله البيع بالخساره ! يا خساره يا مصر تستحقى ما هو أفضل ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

زيكو

ليس بالدواء وحده يحيا الأنسان لكن بالبورصه أيضا !

يا استاذ محمد منذ تعويم الجنيه ارتفعت القيمه السوقيه لأسم صالة القمار الشيك المسماه باسم البورصه - و ده أسم الدلع - بما قيمته عشرات المليارات من الجنيهات . فى الوقت نغسه تم تأجيل الضريبه على أرباح البورصه لمدة 3 سنوات . ما هو مصير هذه المليارات ؟ هل ستدخل فى مشروعات أنتاجيه سواء فى كجال الزراعه أو الصناعه ؟ طبعا لا . سينتظر المضاربون أو المقامرون لجنى الأرباح ثم تحصيل المكاسب الخرافيه بدون أى نشاط أقتصادى يذكر من لا شئ . المضاربين بالداخل سيحولونها لعقارات أما المضاربين من الخارج فسيحولون أرباحهم للخارج بالدولار الذى قيل أنه ينهااااااار . و بتتكلم عن نقص الدواء ! ده نهار ما طلعتلوش شمس !

عدد الردود 0

بواسطة:

ســـــــــــــــــامو المندهش دائما

اركب التوك توك وريح بالك !

أيها السادة : أنه التوك توك ، الذى يمثل أقل معدل لأستهلاك الوقود داخل المدينة يعنى من 28_25 كم بحالهم للتر الواحد ، علاوة على صغر حجمه ، وقدرته على التسلل فى الزحام ، يعنى شىء خرافى بجد بجد ... ذلك التوك توك الذى وفر فرص العمل لبعض من شبابنا .. يعنى طاقة أمل ... مع ذلك لايحبذه البعض (هذا رأيهم) والسبب هو سمعة التوكتوك السيئة لقيام أى شخص بقيادته .. يبقى هناك ضرورة لترخيص التوك توك (لكسر رقبته) وتحجيم شره المستطير .. ثم تغيير لونه إلى الأبيض .. ونزع مضخمات الصوت منه .. لابد .. ثم تحديد نطاقات وأحياء معينة ( فقط ) لسيره .. مفهوم طبعا أن التوك توك لن يستطيع السير فى جميع الأحياء ، وأنه لايمكن أن يستبدل التاكسى الأبيض تماما ... على فكرة التوك توك يمثل معجزة فى الإنتقال فى الأرياف ، حينما تتساقط الأمطار الغزيرة ، ويصبح السير فى الأوحال هناك مستحيلا تقريبا !! اركب التوك توك الأبيض وريح بالك .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة