خالد صلاح

تعرف على المادة التى حددت الإقامة الجبرية لحبيب العادلى فى منزله

الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 11:11 ص
تعرف على المادة التى حددت الإقامة الجبرية لحبيب العادلى فى منزله حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق
كتب إيهاب المهندس
إضافة تعليق

قال مجدى حافظ دفاع بعض المتهمين فى قضية الإستيلاء على المال العام فى وزارة الداخلية، المتهم فيها حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق و12 موظفاً بالوزارة، أن قرار محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد بتطبيق نص المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية بحق المتهمين يعنى أنهم محبوسون احتياطياً على ذمة القضية بتدابير احترازية.

 

وأضاف حافظ في تصريحات لـ"اليوم السابع" أن تطبيق نص المادة 201 على المتهمين الهدف منه أن يكونوا تحت طلب المحكمة تستدعيهم وقتما تشاء، ولا يستطيع المتهمون تغير محال إقامتهم، وإلا طبق عليهم الحبس الاحتياطي على ذمة القضية.

 

كانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، أمس الثلاثاء، تأجيل جلسة محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى و12 موظفاً بالوزارة لاتهامهم بالاستيلاء وتسهيل الاستيلاء على المال العام بالداخلية، لـ 13 ديسمبر لسماع أقوال شهود النفى وهم اللواء حسن الألفى واللواء جهاد يوسف والمستشار جودت الملط.

 

كما قررت المحكمة سريان قرار التحفظ على أموال المتهمين وأولادهم، وعدم مبارحة المتهمين مساكنهم طبقا لنص المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية.

 


إضافة تعليق


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

هاوى

ياجماعة كفاية ملل

سئمنا ومللنا من هذه المسرحية واحنا عارفين ان علية القوم والحرامية الكبار مابيتحبسوش فى مصر .. زمان كانوا بيقولوا السجن للجدعان .. دلوقتى تغيرت المقولة وبقت السجن للغلبان

عدد الردود 0

بواسطة:

Yaser

تضيع وقت

مسرحية هزلية ابطالها الدفاع هنا وهناك. الكل يعرف ان حبيب العادلي لم يختلس ولم يهدر تلك المبالغ ولكن كما الكل يعرف لابد من الهاء الدولة والاخوان بقضية لنجمين رئيسين في 25 يناير وهما مبارك العادلي. كل من افسد حقيقة هو خارج السجن وخارج التقاضي بالبراءة ولكن كبش الفداء هو مبارك وبكبر سنه مازال محبوسا في المستشفي وتقوم محكمة النقض بالتاجيل شهورا فشهورا لانها تعلم انها ولابد ان تحكم بعدم قبول النقض وانه برئ من تهمة القتل ولكن المطلوب ان يموت قبل الحكم وسبحان الله له في اطالة عمره حكمه. نفس الشئ مع حبيب العادلي. وعلي الجانب الاخر من يقتل ابناؤنا صراحة ويعترف كحبارة يتم نقض اعدامة مرتين ويعيش عيشة الحرية داخل السجن والاخوان بكل جرائهم ينقض حكمهم مرارا وتكرارا. انه قضاء البشر ولكن قضاء الله بات ولابد ان ينزل حسبما شاء

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة