خالد صلاح

عمرو جاد

أفضل من كاميرات المراقبة

الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق

بجانب مأساوية الحادث، يؤكد مقتل السيدة نيفين لطفى-رحمها الله-فى هذا الحى الهادئ عن حقيقة مؤلمة تحرج الشركات التى تبنى مجمعات سكنية منعزلة وتروج لها بدعايات مبالغ فيها عن الأمان والخصوصية.. الحقيقة تقول إن الأمن لا يقاس بارتفاع الأسوار أو عدد الحراس، كما أن الغدر لا تمنعه البروج المشيدة، ومنذ أن تركت الحكومات مهمة التخطيط للظروف وموظفى المحليات، أصبح لكل مواطن فى سكن فاخر قرين بمنطقة عشوائية، وكلاهما ليس له ذنب فى هذا التقسيم، ودور الأمن فى هذه الحالة أن يتطور ليصبح ثقافة وشعورا يكتسبه الناس من ثقتهم فى الأجهزة وقدرتها على حماية أرواح المواطنين بالعدل بدلا من الاكتفاء بالعزلة وكاميرات المراقبة.

 

amr

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة