خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

برهامى مخالفا فتوى الإفتاء: التسمية بـ "عبد الرسول" و"عبد النبى" حرام

السبت، 08 أكتوبر 2016 10:05 ص
برهامى مخالفا فتوى الإفتاء: التسمية بـ "عبد الرسول" و"عبد النبى" حرام الشيخ ياسر برهامى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
خالف الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، فتوى دار الإفتاء التى أجازت التسمية بـ"عبد النبى" و"عبد الرسول"، قائلا إن هذه المسميات لا تجوز.
 

ورد برهامى على سؤال على الموقع الرسمى للدعوة السلفية كان نصه :"هناك مَن يقول بجواز تسمية المولود: "عبد الرسول - وعبد النبي" على أساس أن لها فى اللغة أكثر مِن معنى، مثل الطاعة والخدمة والولاء، فما حكم ذلك؟".

 

وقال برهامى :"فقد قال الإمام ابن حزم -رحمه الله-: "اتَّفَقُوا على تَحْرِيم كل اسْم معبد لغير الله -عز وجل- كَعبد الْعُزَّى، وَعبد هُبل، وَعبد عَمْرو، وَعبد الْكَعْبَة، وَمَا أشبه ذَلك حاشا عبد الْمطلب".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

يا تري من خلف هذا المفسد

هذا الرجل يعتبر اشد خطرا علي الدولة أكثر من الارهاب فإن كانت الدولة علي علم ولا تحاسبة إذا من خلفة ويدعمة وإن كانت الدولة لا تقدر نتائج ما يقوم به من تفتيت في المجتمع المصري فهذه مصيبة كبري من يتابعه يجد أن له فتوي وفتنة الاسلام بعيدا عنها ،، والسؤال هنا هل الازهر تارك له الحبل علي الغارب خوفا منه أو عدم المقدرة علي تصويب ما يقول وفي الحالتين أنها مصيبة ،، أصحي يا بلد قبل فوات الاوان وتجدون من هم أشد أرهابا من الاخوان ؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء

جزاك الله خيراً.

اللهم ألطف بعبادك وارحمنا برحمتك. كلنا عُبَّاد لله عز وجل وحده، لا لمخلوق من خلق الله. اما الأنبياء والرسل فقد جائم لياخذونا من الظلامات الي النور لكي نوحد ونعبد الواحد القهار لا شريك له.

عدد الردود 0

بواسطة:

جحتا

عنده حق في دي

العبودية لله وحده. و عامة الشعب ليسوا متفقهين في اللغة العربية ليفهموا المعاني الاخري

عدد الردود 0

بواسطة:

MOURAD ROUZIEK

خالف تعرف : ليت ياسر برهامي يبدل اسمه الي خالف برهامي ليصبح اسم علي مسمي

أعتقد أن ياسر برهامي لايجد متسعا من ألوقت لممارسة حياته ألطبيعيه من مأكل ومشرب ومغسل ونوم لكونه لا يكل ولا يمل علي مدار الساعه من ألافتاء ألمتواصل وبسرعة ألبرق ألأمر ألذي يدعوا الي ألعجب أن أحدا حتي أللحظه لم يرشحه لجائزة نوبل أو يسجله في موسوعة جينز ألعالميه وطالما ألحال هكذا فياليته يبدل اسمه من ياسر برهامي الي خالف برهامي ليكون اسم علي مسمي ولا سيما أن فتواه ألأخيره تخالف في هذا ألخصوص ألفتوي ألصادره عن دار ألافتاء ألمصريه .

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد محمد علي

ارحمونا من تخلفكم

والله انت وامثالك انصاف المتعلمين هم السبب في كل ما نعاني منه. العالم يبحث في كيفية معالجة الفيروسات وآخر تطبيقات الحاسب في الأطراف الصناعية التعويضية. وانت تشغلنا في دخول الكنيف بالرجل اليمين او الشمال. وعبد النبي حلال ام حرام. المفروض عدم نشر مثل هده الهراءات حتي لا يشعروا باهميتهم ويتمادوا فيها.

عدد الردود 0

بواسطة:

Magdsmail canada

كلمتين

ماقل ودل وكلمتين ونص .. الفاضي يعمل قاضي .. ياشيخ برهامي نظرة فاحصة علي مشاكل مصر اليومية لو نظرت فقط من شباك باب بيتك أو حتي خارج المنبر الذي تلقي عليه الخطبة ستزكم رائحة تلال القمامة أنفك أليست النظافة من الإيمان وهذا أولي كبداية لحل مشاكل كثيرة يئن منها الوطن

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود علام

محل زبادى

ياريت يا استاذ برهامى تشوفلك محل تأجرة وتبيع فية جبنة بيضة وزبادى ولبن حليب .. هذه احسن تجارة ليك بدل وانت قاعد فاضى بتسمم افكار المصرين بفتاوى هايفة زيك .. !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

الاسكندرانى

العبوديه

للعبوديه اكثر من شكل منها عبودية الانسان للانسان وهو الرق وهناك عبودية لباقى المخلوقات كالنار او الاصنام او ما شاكلها وهى الكفر والشرك بالله وارقاها واعلاها هى عبودية الخالق لانها عبودية عطاء من المعبود الى العابد .. اما التسميه فيقال فلان عبدا لفلان او عبدا لاى شىئ آخر ....والاسلام نهى عن التسميات التى تعبد غير الله وخير الاسماء ما حمد وعبد لله.... ولم يسمى فى عهد الرسول صلى الله عليه وسلم .. وفى عهد خلفائه وصحابته لا احدا يقرن اسمه بعبودية الرسول صلى الله عليه وسلم فهذه من المحدثات وفيها ريبه وشك فاترك ما يريبك الى ما لايريبك.... يامعشر المسلمين الاقران للعبوديه هى لله حتى ولو فى الاسماء فالصحيح ان تقول عبد رب النبى او عبد رب الرسول....والله ورسوله اعلى واعلم

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

مشكلة شخص لا يعرف انه مكروه ( ويعتقد أنه مهم ) وغلطة اللى سايبه يفتى واللى بيسمعله

الناس أربعة: عالم يعلم أنه عالم وهذا اتبعوه .. وعالم لا يعلم انه عالم وهذا ايقظوه .. وجاهل يعلم انه جاهل وهذا علموه .. وجاهل لا يعلم انه جاهل وهذا ؟؟؟؟؟؟ .

عدد الردود 0

بواسطة:

هايدي

احذروا

لا تعطوا الفرصة لهؤلاء لاستغلال الفتوي الخاطئة لاظهار علمهم بالدين ولم المغيبين حولهم وأقول لهؤلاء غير مقبول كلامكم حتى لو صحيحة .. ابعدوا عن المشهد ان كنتم تريدون الدين كما تزعمون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة