خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

اليوم السابع: "خطة أمريكا لدعم الشيعة فى مصر بدلا من الإخوان"

الجمعة، 07 أكتوبر 2016 08:33 م
اليوم السابع: "خطة أمريكا لدعم الشيعة فى مصر بدلا من الإخوان" عدد اليوم السابع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ينشر اليوم السابع فى عدده الصادر غدا السبت، تفاصيل هامة حول عدد من الملفات الساخنة على الساحتين الداخلية والخارجية، أبرزها ما جاء فى الصفحة الأولى تحت عنوان"خطة أمريكا لدعم الشيعة فى مصر بدلا من الإخوان"، وفيه: القيادات الشيعية يتواصلون مع واشنطن لتقديم أنفسهم بديلا للإخوان.. يروجون كذبا لتحول الطرق الصوفية إلى التشيع ويزعمون أن أنصارهم بالملايين فى القاهرة، والتفاصيل كاملة فى الصفحة السادسة من النسخة الورقية.
 
وتقرأ أيضا حوار شامل مع الدكتور على عبد العال رئيس مجلس نواب، وفيه: "أنا من الصعيد الجوانى وإذا لم تقم الحكومة بدورها سنتصرف معها.. غياب النواب موجود فى جميع برلمانات العالم وسنناقش قوانين العدالة الانتقالية والصحافة والإعلام فى دور الانعقاد الثانى"، والحوار فى الصفحة السابعة من العدد الورقى.
 
وداخل العدد

ـ مفاجأة.. تمويلات أجنبية لـ 300 مركز حقوقى دون موافقة الحكومة

 
ـ مبارك هزم شائعة وفاته أكثر من 10 مرات.. ويؤكد: موتونى كتير والأعمار بيد الله
 

ـ وزيرة التعاون الدولى: قادرون على تحقيق نمو 5% خلال العام المالى المقبل

 
ـ المنتخب يرسم سيناريوهات الفوز على الكونغو فى مران اليوم
 

ـ اقتحام مدرسة بالأسلحة البيضاء وإصابة 5 مدرسين

 
ـ تفاصيل تجنيد الإخوان والدواعش للمتهمين الجنائيين

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

وماله حنحبسهم وبالقانون

أى فئة او مجموعة او منظمة او مجتمعات مدنية او معارضين معتدلين من صنفهم -يعمل ضد المشروع الوطنى او يخرب فى بلده او يحرض عليها باسم الحرية -مش حنسبهم وأعتقد الشعب كله فهم--وخطط التقسيم والفتن التى لا تنتهى اتفهمت -وياريت امريكا تشوف لها بلد غيرنا تلعب عليها-لان المصريين لن يسمحوا لهم لا بالتوقيع بينهم ولا بعمل فتنة ولا باسترجاع الفوضى تانى--خلصت-وارجو مراقبة ومتابعة كل من يدخل السفارة الامريكية او البريطانية او القطرية ومساءلته--وبالقانون-وعلى فكرة : الديموقراطية لها كذا سن

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد محروس

البحيرة

الزمالك بطل افريقيا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

احذروا خطر الشيعه

ولائهم الكامل ليس لمصر وانما ايضا للمرشد الاعلى . واينما وجدوا حل الخراب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة