خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فيس بوك يطلق أداة للمعلنين لاستهداف المستخدمين على أساس "عرقى"

السبت، 29 أكتوبر 2016 02:00 م
فيس بوك يطلق أداة للمعلنين لاستهداف المستخدمين على أساس "عرقى" فيس بوك
كتبت إسراء حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال الفترة الماضية كان مستخدمو موقع فيس بوك يرون الإعلانات وفقا لاهتماماتهم العامة، ولكن أعلنت شركة فيس بوك عن أداة جديدة تمكن المعلنين من استهداف المستخدمين استنادا على "التقارب العرقى"، فمستخدمى موقع فيس بوك سيرون المواد الإعلانية التى تتناسب مع عرقهم بشكل أكبر من اهتماماتهم، وعلى الرغم من أن فيس بوك لا يطلب من المستخدمين أن يعرفوا أنفسهم بشكل عنصرى، إلا أنه يجمع بيانات الأنشطة ويحدد عرق كل مستخدم وفقا لما يفضله من قصص وأحداث ومنظمات يتم إدراتها قبل مجموعة عرقية معينة.

 

وأوضح نائب الرئيس التنفيذى للتسويق الرقمى للشركة، كيف عملت فيس بوك خلال الفترة الماضية من أجل تعزيز فكرة التقارب العرقى من أجل عرض المحتوى الذى يتناسب مع طبيعة كل مستخدم ومعتقداته وما ينتمى إليه.

 

ولكن هذا الميزة الجديدة للمعلنين أثارت انتقادات البعض الذين رأوا أنها من المحتمل أن تنتهك قانون الإسكان العادل، والذى ينص على أن أى تعامل يشير إلى تفضيل أو تمييز على أساس العرق أو اللون أو الدين أو الجنس أو الإعاقة أو الوضع العائلى، أو الأصل القومى، هو أمر غير قانونى، كما أنها تتعارض مع قانون الحقوق المدنية لعام 1964، الذى يحظر قانونيا أى إعلانات يتم نشرها بشكل عنصرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة