خالد صلاح

عمرو جاد

ضحكة جلالتها تكفى

الخميس، 27 أكتوبر 2016 08:00 م

إضافة تعليق
100 كلمة
100 كلمة
 
 
تحمس البريطانيون ونستون تشرشل حين قال فى أحد خطاباته أثناء الحرب العالمية الثانية، إنه يعدهم فقط بالدموع والدم والألم، وعندما قال إن الخيانة ستموت بموت العرب، صارت نكتة نتداولها دون أن نتألم، واكتشف البريطانيون الجدد عدم تمييزنا بين الفكاهة والإهانة، فاستعان سفيرهم فى مصر بدبلوماسية عربات الفول والأغانى الشعبية، وبالأمس استخدم إدوين صامويل مساعد وزير خارجية التاج جملة لعادل إمام من مسرحية "الزعيم"، لتلخيص رؤية جلالة الملكة نحو سوريا، بدعاء الشعوب:"اللهم خدنا إحنا ياشيخ" ليرتاح بشار الأسد، لا داعى للقلق إذن بشأن نجاح مسرحية الدماء الساخنة فى حارة الشام، فالمخرج خفيف الظل والممثلون بارعون والجمهور سكران سيضحك حتى تدمع عيناه. 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد

تسلم

احسنت أستاذ عمرو جاد . مقال في غاية الاختصار في منتهى العمق .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة