صاحب دعوى حل "النور": الحزب يدعم الإرهاب.. وسنقدم بيانه بشأن سوريا للمحكمة

الخميس، 13 أكتوبر 2016 04:50 م
صاحب دعوى حل "النور": الحزب يدعم الإرهاب.. وسنقدم بيانه بشأن سوريا للمحكمة يونس مخيون رئيس حزب النور
كتب محمد الحناوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أدان رزق الملا، المحامى وصاحب دعوى تجميد نشاط وحل حزب النور السلفى المنظورة أمام القضاء الإدارى، موقف الحزب الداعم لتسليح المعارضة السورية، والمعارض لاستراتيجية مصر فى الحرب على الإرهاب  ،مؤكدا أن :"موقف الحزب يدل على أنه حزب إرهابى ويدعو للإرهاب "

وأضاف الملا :" بيان الحزب تشجيع ضمني للعمليات الإرهابية فى مصر"، موضحا أنه سيضم بيان الحزب حول "سوريا " لملف الدعوى المنظورة أمام القضاء الإدارى والتى حدد لها جلسة السبت المقبل لتجميد وحل الحزب لإنشاءه بناء على أساس دينى وفق دعواه.

وأكد أن البيان يثبت بما لا يدع مجالا للشك أن حزب النور لا علاقة له بالسياسة تمام، متابعا:" أى حزب أيا كان اسمه يدعم المقاومة المسلحة يعتبر حزب إرهابى .. فالأحزاب جزء من العملية السياسية وليست معنية بالأسلحة".

كانت دائرة الأحزاب السياسية بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار محمد مسعود، رئيس مجلس الدولة، قررت تأجيل الدعوى التى أقامها رزق الملا وأحمد الشنديدى، المحاميان، والتى طالبا فيها بتجميد نشاط وحل حزب النور، السلفى، لجلسة 15 أكتوبر المقبل.

كان رزق الملا المحامى، قد أقام دعوى قضائية حملت 11719لسنة 62 ق ع، طالب فيها بحل حزب النور السلفى، واختصم رئيس حزب النور ورئيس لجنة شئون الأحزاب لإنشاء الحزب على أساس دينى.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود على

يجب حل رقابهم على المشانق علشان البلد تنضف من الارهابيين

الى متى هذا التهاون مع هؤلاء الارهابيين الخونة دواعش مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

اذن حزب النور هم عملاء وجواسيس فى البرلمان ..ويجب رفع الحصانه عنهم واقصائهم من البرلمان

حزب النور وجوده اصلا فى البرلمان مخالف للدستور

عدد الردود 0

بواسطة:

العمدة

الحل في الحل

لا بد من حل هذا الحزب فورا وغلق معاهدهم والتضييق عليهم بكل السبل فأفكارهم دخيلة وانتماؤهم لدولة أخرى تمولهم ، باختصار هؤلاء مفرخة الارهاب وشق صف الوحدة الوطنية، من يصدق أن تتحول الاسكندرية منارة العلم إلى قلعة للفكر الظلامي ويتصدر الفتوى أمثال برهامي ، إنها بغفلة يا بلد، لا للسلفيين ، لا للشيعة عشاق الاساطير والخرافات وجلد الذات، وربنا ينفخ في صرة إزهرنا.

عدد الردود 0

بواسطة:

سعيد

السلفيون طابور خامس والدستور قال لا ل الاحزاب الدينية مادا تنتظرون

بيان حزب النور فكرنى بموقعة مرسى فى الاستاد عندما قطع العلاقات مع سوريا ودعى الى توريط الجيش المصرى فى الحرب ضد بشار وهو الدور الدى يلعبه الان المنكوب اردوغان بحجة محاربة الارهابين وهو فى الواقع يحارب الاكراد يحتل شمال العراق ويحاول احتلال سوريا او تقسيمها والعاقبة عندكم فى المسرات يا عرب

عدد الردود 0

بواسطة:

يحيي الغندور

لا يكفينا حل الحزب هم ومن على شاكلتهم من الخونة

هؤلاء المحرضون على الدولة والمفسدون فى الارض - لا يصلح معهم حل حزب الدم والتحريض-يجب حبسهم وما قالوه ليس حرية رأى-فهى دعوة للقتل وتحريض صريح للانضمام لجماعة ارهابية -- ولا ينفع أن نجعل منهم احد فوق الاعتبار او له علاقات او ان نخاف من ردود افعالهم-كل هذا يقويهم ويضعفنا - يجب الردع ومصر كلها وراء رافع الدعوى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة