خالد صلاح

دينا عبد العزيز.. وجه "ملائكى" فى البرلمان.. 31 عاما وحلمت بالترشح للمجلس من "3 إعدادى".. ماجستير علوم سياسية وصاحبة ديوان "سر دمع العيون".. رفضت تخصيص مقرات انتخابية واعتمدت على الشارع و"فيس بوك"

الإثنين، 11 يناير 2016 03:20 ص
دينا عبد العزيز.. وجه "ملائكى" فى البرلمان..  31 عاما وحلمت بالترشح للمجلس من "3 إعدادى".. ماجستير علوم سياسية وصاحبة ديوان "سر دمع العيون".. رفضت تخصيص مقرات انتخابية واعتمدت على الشارع و"فيس بوك" النائبة دينا عبد العزيز
كتب محمد كامل
إضافة تعليق
"أيوة يا فندم.. أنا هو".. بصوت رقيق، ردت النائبة دينا عبد العزيز على منادى الجلسة الإجرائية للبرلمان، الذى لم يسمع صوتها أثناء أداء اليمين الدستورية، لانخفاض صوتها.. ثلاث كلمات تسببت فى شهرة صاحبها وموجة سخرية واسعة.

النائبة المستقلة دينا عبد العزيز، عضو مجلس النواب عن دائرة حلوان، خطفت الأنظار فى أول يوم بالبهو الفرعونى، وتسببت فى سخرية على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب "رقتها". فلم تكن تعلم النائبة الحاصلة على ماجستير فى العلوم السياسية جامعة القاهرة، البالغة من العمر 31 عاما، أنها ستحظى بشهرة كبيرة فى أول أيام انعقاد البرلمان.

"هدف الترشح للبرلمان من 3 إعدادى"


وضعت النائبة الشابة الرقيقة، التى تعمل باحث اقتصادي بوزارة التعاون الدولى، هدف الترشح للبرلمان منذ أن كانت فى الصف الثالث بالمرحلة الإعدادية ، ورفضت الترشح للانتخابات بالدورة الماضية.
هزمت عضو مجلس النواب، المال السياسى، وواجهت ظاهرة الرشاوى الانتخابية والانفاق الانتخابى بالتوعية السياسية وحملات طرق الأبواب والتواصل المباشر مع الناخبين عبر "السوشيال ميديا" والجولات الانتخابية بالشوارع، واعتمدت فى المقام الأول على التواصل مع أهالى دائرتها وانتشارها عن طريق "فيس بوك".

ورفضت إقامة مقرات انتخابية لها، وأصرت على مقرها الانتخابى المكون من مجموعة كراسى فى الشارع أمام منزلها الخاص، وخاضت معركتها تحت مسمى "مع بعض هنقدر".

صاحبة ديوان "سر دمع العيون"


لا يعلم كثيرون أن كتابة الشعر من أبرز اهتمامات النائبة وأنشطتها المحببة، وحرصت على إطلاق ديوانها الأول الذى يحمل عنوان "سر دمع العيون" منذ أن كانت فى الجامعة، فيما يعد الشاعر السورى الكبير نزار قبانى هو مثلها الأعلى فى عالم الشعر والأدب، أما مطربها المفضل فهو عبد الحليم حافظ وفيروز وعمرو دياب، فيما تعد أغنية "عدّى النهار" للعندليب، و"نحنا والقمر جيران" لفيروز، هما الأقرب إلى قلبها.

أمنيتها مناقشة رسالة الدكتوراه


وتتمنى " دينا عبد العزيز" مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بها هذا العام، والتى تحمل عنوان "سياسة الولايات المتحدة تجاه تغير النظم فى منطقة الشرق الأوسط".



دينا عبد العزيز للساخرين: "إنتوا ناس فاضية وأنا مبسوطة بنفسى"


من جانبها وجهت النائبة البرلمانية، رسالة لكل الساخرين من أدائها اليوم، قائلة: "دول ناس فاضية ودا فراغ وأنا مبسوطة بنفسى لثقتى فى الله"، مضيفة"أنا أؤدى اليمين الدستورية ما الداعى لأغلظ صوتى وأكون حادة فى كلامى، وأنا فخورة كونى امرأة وفزت فى منافسة شرسة ومشرفة أمام مرشحين رجال بدائرتى حلوان والمعصرة، واستطعت الفوز وإيصال صوتى للناس".

إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

شريفمحمد

ربنا معاكى

ربنا معاكى نصيحة سيبك من الناس المسبطين للهم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

دائما للأمام

عدد الردود 0

بواسطة:

Miko Da Ana

مبرول عليكى... بس فكرانى؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ئشن

مثال للبنت المصرية المكافحة

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

احسنت يا بنتي

عدد الردود 0

بواسطة:

Fathalla

برافو

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة