خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

5 طلاب وراء التخلص من زميلهم وإلقاء جثته بطريق الكورنيش فى حلوان

الإثنين، 28 سبتمبر 2015 12:55 م
5 طلاب وراء التخلص من زميلهم وإلقاء جثته بطريق الكورنيش فى حلوان جثة - أرشيفية
كتب إبراهيم أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نجحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة فى كشف غموض واقعة العثور على جثة شاب مقتولا داخل منطقة الهيش قرب طريق الكورنيش بحلوان، والذى تبين أن المجنى عليه طالب، وأن 5 من أصدقائه وراء قتله بتخطيط من أحدهم بسبب خلافات بينهما واستدرجوه لمسكن أحدهم واعتدوا عليه محدثين إصابته التى أودت بحياته ومن ثم تخلصوا من الجثة فتم ضبطهم وإحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق.

تفاصيل الجريمة بدأت بتلقى رجال مباحث قسم شرطة حلوان بلاغًا من "عامر شوقى نصحى"، 38 سنة، مندوب مبيعات بشركة إيجيبت فودز، ومقيم دائرة القسم، بعثوره على جثة بمنطقة الهيش الملاصقة لطريق كورنيش النيل ـ دائرة القسم.

وعلى الفور انتقل رجال المباحث وتم العثور على جثة لذكر مجهول الهوية فى العقد الثانى من العمر ملفوفة بقطعة من القماش "ستارة" يرتدى شورت جينز وتى شيرت أزرق دون الحذاء، وبها جرح غائر بالجبهة وفى حالة تعفن.

وبإخطار اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، أمر بسرعة تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء هشام العراقى، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، وتم وضع خطة بحث هادفة كان من أهم بنودها إعادة مناقشة المبلغ تفصيليًا عن ظروف وملابسات اكتشاف الواقعة ومحاولة التوصل لشهود رؤية للواقعة وفحص حالات الغياب من ذات الشريحة العمرية بدائرة القسم ودوائر الأقسام المجاورة وحصر وفحص النوعيات الخطرة من المقيمين بالمنطقة محل الواقعة والمترددين عليها ومحاولة استخلاص الاشتباهات من بينهم.

وأسفرت التحريات إلى تحديد شخصية المجنى عليه وتبين أنه "كريم.ف.خ"، 15 سنة، حاصل على الإعدادية، ومقيم دائرة قسم شرطة المعصرة، والمحرر بشأن غيابه المحضر رقم 13 أحوال قسم شرطة المعصرة بتاريخ 23 سبتمبر الجارى.

وأكدت التحريات أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من: "صبحى.م.م"، 17 سنة، عامل، و"حسام.م.ع"، 16 سنة، طالب، و"كريم.ه.أ"، 16 سنة، طالب، و"مصطفى.ع.ع"، 16 سنة، طالب، و"محمد.أ.م"، 16 سنة، طالب، وجميعهم مقيمون دائرة قسم شرطة المعصرة.

وعقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة أمكن ضبطهم وبمواجهتهم اعترف الأول بأنه استعان بباقى المتهمين لاستدراج المجنى عليه لوجود خلافات بينها إلى مسكن المتهم الخامس وفور وصولهم تعدى على المتهم الأول وأحدث إصابته بكدمات بالوجه، فقام الأول بإحضار سكين من مطبخ المسكن وتعدى عليه محدثًا إصابته المشار إليها والتى أودت بحياته واستولوا على هاتفه المحمول، ثم قاموا بلف الجثة بقطعة من القماش ونقلها بدراجة بخارية "توك توك" ملك "سامح.م.ع"، 16 سنة، سائق، ومقيم دائرة قسم شرطة المعصرة، "تم ضبطه"، والتخلص منها بمكان العثور.

وأضاف المتهم الأول أنه عقب ذلك قام بالتصرف فى الهاتف المحمول بالبيع لدى عميله "عبدالله.أ.ع"، 59 سنة، صاحب محل بيع هواتف محمولة كائن بدائرة قسم شرطة المعصرة ومقيم بذات الدائرة، "تم ضبطه"، وبمواجهة باقى المتهمين أيدوا ما جاء بأقوال المتهم الأول.

كما تم بإرشادهم ضبط السلاح المستخدم فى الحادث "سكين" وقطعة من القماش بها آثار دماء المجنى عليه استخدموها فى مسح دماء المجنى عليه عقب ارتكاب الواقعة والهاتف المحمول الخاص بالمجنى عليه وتحرر عن ذلك ملحق للمحضر الأصلى وتولت النيابة العامة التحقيق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة