خالد صلاح

رئيس وزراء هولندا: ندعم مصر.. والسيسى أوفى بوعده وأنجز مشروع قناة السويس

الإثنين، 28 سبتمبر 2015 03:19 ص
رئيس وزراء هولندا: ندعم مصر.. والسيسى أوفى بوعده وأنجز مشروع قناة السويس السيسى و رئيس وزراء هولندا
رسالة نيويورك - يوسف أيوب - محمد الجالى - محمود الضبع - أسماء مصطفى - عمر خالد - تصوير دينا روميه
إضافة تعليق




التقى الرئيس عبد الفتاح السيسى فى نيويورك، أمس الأحد، رئيس الوزراء الهولندى "مارك روتى"، الذى أشار فى بداية اللقاء إلى أن القيادة السياسية المصرية أوفت بوعدها ونجحت فى إنجاز مشروع قناة السويس الجديدة خلال عام واحد فقط.

وأكد رئيس الوزراء الهولندى، دعم بلاده القوى لمواصلة مصر عملية التحول الديمقراطى، مشيرًا إلى العديد من مجالات التعاون الواعدة بين البلدين، لاسيما مجالى الزراعة والمياه، اللذين يشهدان تعاوناً ممتداً بين البلدين منذ أربعين عاماً.

وقال السفير علاء يوسف، المتحث الرسمى، إن الرئيس أكد أن مشروع القناة الجديدة يُعد جزءاً من مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، الذى يهدف إلى تعظيم الاستفادة من موقع مصر الجغرافى المتميز وسواحلها الممتدة على البحرين المتوسط والأحمر، حيث سيتم إنشاء وتطوير ستة موانئ فى إطار المشروع، فضلاً عما سيتضمنه من مدن صناعية فى منطقتى شرق بورسعيد والعين السخنة.

واستعرض الرئيس عدداً من الفرص الاستثمارية الواعدة فى مصر، منها إنشاء مدن جديدة صديقة للبيئة، موضحاً أن مصر تتطلع للتعاون مع هولندا فى تنفيذ هذه المشروعات.

كما استعرض الرئيس خلال اللقاء مجمل تطورات الأوضاع فى مصر خلال السنوات القليلة الماضية، منوهاً إلى أن التغيير جاء استجابة لإرادة الشعب المصرى وخياراته الحرة وتمسكه بهويته.

وأكد الرئيس أن مصر تمضى قدماً على طريق التحول الديمقراطى حيث تم إنجاز استحقاقين رئيسين من استحقاقات خارطة المستقبل، وهما إقرار الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية، وسوف يتم إجراء الانتخابات البرلمانية خلال الشهرين القادمين ليكتمل بذلك البناء المؤسسى والتشريعى للدولة المصرية.


موضوعات متعلقة..



- "مصر وإثيوبيا وهولندا.. هل تحل مشاكل سد النهضة؟"..انسحاب المكتب الاستشارى الهولندى يسيطر على لقاءات السيسى مع رئيسى وزراء البلدين..ديسالين: نبحث سبل تعزيز التعاون حول الإجراءات الخاصة بالدراسات الفنية
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة