خالد صلاح

زيارة الرئيس السيسى لروسيا تحت "مجهر" السياسيين.. بداية لتنفيذ مشروع الضبعة وزيادة التعاون الاقتصادى بين البلدين.. وتساهم فى مشروعات لتنويع مصادر الطاقة.. وتؤكد انتهاء تبعية القاهرة لـ"واشنطن"

الثلاثاء، 25 أغسطس 2015 03:21 ص
زيارة الرئيس السيسى لروسيا تحت "مجهر" السياسيين.. بداية لتنفيذ مشروع الضبعة وزيادة التعاون الاقتصادى بين البلدين.. وتساهم فى مشروعات لتنويع مصادر الطاقة.. وتؤكد انتهاء تبعية القاهرة لـ"واشنطن" الرئيس السيسى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد سياسيون ودبلوماسيون، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لروسيا، تعد فى غاية الأهمية، حيث تأتى فى إطار زيادة التعاون الاقتصادى والإستراتيجى بين البلدين، كما أنها تأكيد على تخلص مصر من التبعية للولايات المتحدة الأمريكية، كما أنها ستساهم بشكل كبير فى إنجاز مشروع الضبعة خلال الفترة المقبلة.

الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، قال إن زيارة الرئيس لروسيا ستدشن مرحلة جديدة بشأن التعاون المصرى الروسى حول محطة الضبعة، حيث سيتركز هدف الزيارة حول الاتفاق على بدء هذا المشروع.

بداية لتنفيذ مشروع الضبعة


وأضاف فهمى لـ"اليوم السابع"، أن الجانب الروسى قد يشترط حجم الشراكة والدعم من جانب مصر، لافتا إلى أن الزيارة ستتطرق إلى التعاون الاقتصادى والاستثمارى بين القاهرة وموسكو خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الزيارة ستغضب كثيرا الولايات المتحدة الأمريكية، لافتا إلى أن السياسة الخارجية المصرية تتميز بعدم التبعية لأمريكا.

تساهم فى مشروعات لتنويع مصادر الطاقة بمصر


من جانبه قال السفير محمد العرابى، وزير الخارجية الأسبق، إن زيارة الرئيس لموسكو ستكون خطوة فى غاية الأهمية بشأن تطبيق مشروع الضبعة، حيث ستساهم هذه الزيارة فى تنويع مصادر الطاقة لدى مصر فى المستقبل.

وأكد العرابى أن مشروع الضبعة سيكون مشروعا حيويا مهما وكبيرا، وزيارات الرئيس لروسيا ستساهم فى سرعة تنفيذه خلال الفترة المقبلة، موضحا أن زيارات الرئيس تعد مهمة أيضا فيما يتعلق بمتابعة تطوير العلاقات بين القاهرة وموسكو بشكل مستمر، وزيادة التعاون الاقتصادى والإستراتيجى بين البلدين.

تأتى فى إطار زيادة التعاون بين موسكو والقاهرة


وفى نفس السياق أكد الدكتور عمرو هاشم ربيع، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية أهمية الزيارة التى تأتى فى إطار زيادة التعاون بين موسكو والقاهرة خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن العلاقات المصرية الروسية تشهد تطورا منذ فترة كبيرة، وهذا يتضح من الزيارات المتبادلة بين البلدين خلال الفترة الماضية، موضحا أن هذه الزيارات ستساهم فى زيادة المشروعات العملاقة بمصر.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة