خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى: مواجهة التطرف يكون بالنهج الأزهرى

الأربعاء، 12 أغسطس 2015 05:35 م
رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى: مواجهة التطرف يكون بالنهج الأزهرى كمال شاتيلا رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى
بيروت (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد رئيس المؤتمر الشعبى اللبنانى كمال شاتيلا، أن الدور القومى المصرى والتضامن العربى وحدهما قادران على وقف الانهيار فى الأمة، مشدداً على أن مواجهة التطرف تكون من خلال النهج الأزهرى.

وشدد شاتيلا - فى بيان صحفى اليوم الأربعاء- على أن الساحة العربية تتعرض لمشاريع تقسيم وهيمنة، لكن الأمل يظل فى الدور القومى العربى لمصر وبالتضامن العربي، لأنهما وحدهما قادرين على وقف الانهيار، وأن المتطرفين هم أحفاد المغول والتتار وليسوا أحفاد الخلفاء الأبرار، ولقد تحولوا إلى أداة لمشروع الأوسط الكبير التقسيمى.

وقال "إن قوى غربية وظفت التطرف لمصالحها بهدف إحداث فوضى شاملة فى المنطقة تعيد رسم خرائطها على أساس طائفى ومذهبى وعرقى لتكون إسرائيل الأقوى والاكبر... لكن الحل هو بالنهج الأزهرى وباتحاد علماء الأمة أصحاب النهج الوسطى المعتدل".

وأضاف "نحن كمسلمين عرب مسؤولون بالدرجة الأولى عن التخلص من التطرف وليس الأجانب، فالمشكلة الأساسية عندنا والحلول يجب أن تكون من عندنا".

وفيما يتعلق بالشأن الليبى، قال شاتيلا "لقد كان من حق الشعب الليبى أن ينتفض على النظام ويحدث التغيير الذى يلبى طموحاته فى الحرية والتعددية والتنمية، لكن تدخل الحلف الأطلسى هدف لتدمير الكيان الليبى وضرب الجيش تحت شعارات ديمقراطية زائفة، فتم تقسيم البلد وإستباحته وانتشار الميليشيات الانفصالية والطائفية".

وأضاف أنه جرت انتخابات نيابية وتشكلت حكومة شرعية وتحرك الجيش بقيادة اللواء خليفة حفتر لاستعادة وحدة ليبيا فى اطار نظام وطنى ديمقراطى ودولة مدنية، لكن الغرب عموماً ما يزال يدعم الانفصاليين فى طرابلس والمتطرفين ويرفض حق الجيش الليبى بالتسليح، وهذا يؤخر الحل السياسى، مؤكدا ضرورة أن تعمل الجامعة العربية على إيجاد حل عربى بدل ترك الأمر بيد الغربيين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مدحت

وحياه ربنا ياشيخ خليكم في حالكم انتم بالذات

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة