خالد صلاح

بالصور.. "الجفتون الكبير" الجنة التى لم يرها الكثير من المصريين.. الجزيرة محمية طبيعية بها أكبر مواقع للغطس والرياضات البحرية بالبحر الأحمر.. وسجلت أعلى أعداد من الدلافين وتتميز بشعابها المرجانية

الإثنين، 06 يوليه 2015 06:33 ص
بالصور.. "الجفتون الكبير" الجنة التى لم يرها الكثير من المصريين.. الجزيرة محمية طبيعية بها أكبر مواقع للغطس والرياضات البحرية بالبحر الأحمر.. وسجلت أعلى أعداد من الدلافين وتتميز بشعابها المرجانية جانب من الجزيرة
البحر الأحمر – عماد عرفة
إضافة تعليق
على بعد 11 كيلو مترًا من شواطئ مدينة الغردقة، تقع جزيرة الجفتون الكبير، الجنة التى لم يرها إلا القليل من المصريين، تمتلك شواطئ من طراز خاص، صافية مائها، يومياً تذهب إليها العشرات من اللنشات السياحية لقضاء يوماً على شواطئها .

شاطئ جزيرة الجفتون الكبير -اليوم السابع -7 -2015
شاطئ جزيرة الجفتون الكبير


تعد جزيرة الجفتون الكبير، هى الجزيرة الأكثر رواجاً سياحياً، بالنسبة لجزر مدينة الغردقة، حيث تنطلق يومياً العشرات من اللنشات السياحية إليها وعلى متنها المئات من السياح من المصريين والأجانب.

"اليوم السايع" فى الجزيرة


تجولت اليوم السابع داخل جزيرة الجفتون، حيث شوهد أعداد كبيرة من الوفود السياحية بها لقضاء يوماً وسط البحر الأحمر، حيث تنطلق اللنشات السياحية بدءًا من التاسعة صباحاً وتقوم بوقفات متكررة لعمل رياضات بحرية مختلفة، والعودة فى الرابعة عصراً .

جزيرة الجفتون قطعة من الجنة على أرض البحر الأحمر -اليوم السابع -7 -2015
جزيرة الجفتون قطعة من الجنة على أرض البحر الأحمر


وتمتلك تلك الجزيرة الشهيرة بالبحر الأحمر، عدد من المطاعم والكافيهات مختلفة، تابعة للشركات السياحية المنظمة للرحلات البحرية، والتى يقضى السياح من المصريين والأجانب يوماً كاملاً على متنها، ويقومون بتناول وجبة الغداء على متنها، والمشروبات .

باحث بيئى


من الناحية البيئية، يقول الباحث البيئى أحمد غلاب، أن جزيرة الجفتون الكبير تبلغ مساحتها أكثر من 17 كيلو مترًا مربعًا، والمعلنة قانونياً كمحمية طبيعية، وتبعد عن شاطئ مدينة الغردقة تقريباً 11 كيلو مترًا، وموقعها من خط العرض 22.57 :13 :27 وخط طول 40.54 :55 :33.

جزيرة الجفتون من مستوى عالى من إحدى صخورها -اليوم السابع -7 -2015
جزيرة الجفتون من مستوى عالى من إحدى صخورها


وأضاف الباحث البيئى لـ"اليوم السابع"، أن جزيرة الجفتون الكبير يغلب عليها الارتفاع فى نصفها الشمالى، حيث توجد سلسلة من التلال يبلغ منسوب أعلاها 119م فوق مستوى سطح البحر تمتد من الشمال حتى منتصف الجزيرة، مؤكدًا أنها تمثل أهم أماكن الغوص والسنوركل بمنطقة الغردقة ويستخدمها نسبة تزيد على 30% من ممارسى هذه الرياضة والنزلاء بفنادق الغردقة .

الشمسيات تنتظر الزائرين -اليوم السابع -7 -2015
الشمسيات تنتظر الزائرين


واعتبر الدكتور أحمد غلاب الباحث البيئى بمحميات البحر الأحمر، أن جزيرة الجفتون الكبير، تعتبر من أهم موارد الدخل لمحميات البحر الأحمر، مطالباً بالبحث فى استخدامها بطريقة أفضل من ذلك، مضيفاً أنها تلعب دورًا رئيسيًا فى النمو السياحى والاستثمارى بمنطقة الغردقة، حيث إنها الجزيرة الوحيدة التى يسمح بالنزول عليها للسياح .

أحد المداخل الخشبية بالجزيرة -اليوم السابع -7 -2015
أحد المداخل الخشبية بالجزيرة


كما أكد الباحث البيئى أحمد غلاب، أن تلك الجزيرة تحتوى على أكبر عدد وأهم مواقع الغوص بمنطقة الغردقة، وكذلك هناك العديد من الأماكن التى يمثل أماكن صيد هامة فى المياه المحيطة بها .

وعن أهميتها البيئة أوضح الباحث البيئى لـ"اليوم السابع"، أنها من أهم الأماكن التى تحتوى على أنظمة بيئية وحساسة وعلى الأخص الشعاب المرجانية والحشائش البحرية وتتميز بكساء وتنوع مرتفع للشعاب المرجانية والذى يتراوح بين 60-90% فى الأماكن المميزة .

اللنشات البحرية بالقرب من الجزيرة -اليوم السابع -7 -2015
اللنشات البحرية بالقرب من الجزيرة


وعن الحيوانات البحرية والطيور التى تقطنها أكد غلاب، أن هناك أعدادًا كبيرة من الطيور والذى يعتبر بعضها مهدد بالانقراض مثل العقاب النسارية والنوارس ذات العيون البيضاء (العجمة)، والتى تقوم بالتعشيش عليها، مؤكدًا أنها تحتوى فى المنطقة الشمالية والشرقية لها على أماكن التعشيش السلاحف وعلى الأخص السحلفاة صقرية المنقار.

العشرات من اللنشات البحرية يومياً تقل السياح للجزيرة -اليوم السابع -7 -2015
العشرات من اللنشات البحرية يومياً تقل السياح للجزيرة


تحذيرات للسياح والزائرين التى تضعها البيئة -اليوم السابع -7 -2015
تحذيرات للسياح والزائرين التى تضعها البيئة


أعداد كبيرة من السياح على الجزيرة -اليوم السابع -7 -2015
أعداد كبيرة من السياح على الجزيرة


البحر واللنشات والجزيرة والهدوء بالجفتون الكبير -اليوم السابع -7 -2015
البحر واللنشات والجزيرة والهدوء بالجفتون الكبير


أما عن الجزء الجنوبى لجزيرة الجفتون الصغير، والذى وصفها الدكتور ياسر سعيد مدير المحميات الشمالية بالبحر الأحمر، بأنها عبارة عن هضبة من الصخور المرجانية يتراوح منسوبها من 3-6م ويحيط بسواحل الجزيرة الشعاب المرجانية الساحلية، وتمتد إلى الغرب حتى جزيرة أبو منقار وإلى الجنوب حتى جزيرة جفتون الصغيرة والمياه فيما بين الجزر والساحل المقابل مياه ضحلة لا يزيد عمقها على 20م تحت مستوى سطح البحر، بينما يتعمق القاع إلى الشرق منها، فيتراوح العمق بين 300-500م تحت مستوى سطح البحر.

وأضاف مدير محميات البحر الأحمر، فى وصف الجزء الجنوبى لجزيرة الجفتون الكبير، بأن صخورها تتكون من الصخور الرسوبية، حيث يصل سمك الرواسب بها إلى حوالى 120 مترًا، والتى تتكون معظمها من صخور الحجر الجيرى الرملى والشعب المرجانية التى تنتمى إلى عصر البليوسين.

وأكد سعيد لـ"اليوم السابع"، أن الرواسب متأثرة بفوالق باتجاه شمال غرب – جنوب شرق وشمال شرق – جنوب غرب، ويغطى هذا التتابع الرسوبى جزءًا صغيرًا من رواسب تنتمى إلى عصر البلستوسين الغنية بالحفريات وتظهر رواسب الحقب الرابع ممثلة فى الشعب المرجانية بالارتفاعات المختلفة تتراوح من 4-10-20متر وتشغل الرواسب الحديثة الفتاتية أماكن متفرقة حول الجزيرة.

وترجع إلى الحقب الرابع الذى يضم عصر البليستوسين والحديث أو الهولوسين وهى صخور فتاتية متفاوتة الأحجام الحبيبية ومتفاوتة التركيب، بالإضافة إلى طبقات سطحية من الحجر الجيرى المكون من الشعاب المرجانية الغير حية .

كما تحاط جميع جزر البحر الأحمر شعاب مرجانية حية على هيئة مستعمرات، وقد تتخذ تلك الشعاب شكل حواجز مرجانية، ومن أمثلة تلك الجزر جزيرة وادى الجمال وجزيرة أبو منقار وجزيرة جوبال قرب مدخل خليج السويس وجزيرة فرسان أمام السواحل العربية – جزيرة دهلك ساحل إريتريا.

وأكد سعيد، أن فى بداية الألفية الثانية قد أذيع خبر كان متوجهًا نحو تخصيص أو بيع جزيرة الجفتون لأحد المستثمرين الإيطاليين، ولقى تلك الخبر تأثيراً واسعًا انعكس على الرأى العام، وحيث نظم على الشكل المحلى العاملين فى مجال السياحة بالغردقة تظاهرًا على جزيرة الجفتون فى أبريل من عام 2004 شملت أكثر من 200 من العائمات السياحية وعليها العاملين والمستثمرين فى مجال السياحة والغوص من المصريين والأجانب ورفعوا لافتات تعلن عن رفضهم استغلال الجزيرة بهذا الأسلوب.

كذلك وقامت كل الجهات العاملة فى مجال السياحة والبيئة فى القطاعات الحكومية وغير الحكومية ممثلة فى الجمعيات الأهلية بالتعبير عن رفضها لمثل هذا التصرف، وإقامة أى مشروعات على الجزيرة وقد انضم إليهم أفراد يمثلون مختلف طوائف الشعب، فقد أظهرت رسائل الفاكس والبريد الإلكترونى المرسلة لكل المسئولين، وعلى رأسهم محافظ البحر الأحمر آنذاك اللواء سعد أبو ريدة، ووزير البيئة والسياحة.

يذكر أن البحر الأحمر يمتد البحر الأحمر من باب المندب جنوبًا إلى سيناء شمالاً فى اتجاه شمالى غربى لمسافة حوالى 1930 كم، قاطعًا كتلة هائلة من صخور القاعدة، والتى يرجع عمرها إلى حقب ما قبل الكمبرى.

هذا ويبلغ اتساع البحر الأحمر فى الجزء الشمالى منه حوالى 180كم، ويزداد اتساعه جنوبًا إلى حوالى 370 كم عند خط عرض 16 درجة، ثم يبدأ فى الانحصار إلى أن يصل إلى أقل عرض عند مدخله الجنوبى بمنطقة باب المندب.

ويعد البحر الأحمر أخدودى المنشأ، وهو أكثر أجزاء الأخدود الأفريقى اتساعًا وأكبرها عمقًا، وبسبب هذه النشأة الصدعية تتركز وجود المناطق الشديدة العمق فى وسط هذا المحور على هيئة نطاق طولى موازٍ لساحله، مما أثر على وجود جزر فى منتصف المحور.
إضافة تعليق




التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مشعل

جزيرة جميلة جداً ... زرتها 3 مرات وأنوي زيارتها مرارًا إن شاء الله

رحلة جميلة تستحق الزيارة

عدد الردود 0

بواسطة:

وليد الجنانينى

نص الحقيقة

عدد الردود 0

بواسطة:

سامح ابوالسعود

جميله جدا كنت هناك

زرتها فبراير الماضي جميله جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمدنعيم

ربنا معاكى يامصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة