خالد صلاح

"الآثار" تتسلم جزءا من أحد أعمدة معابد الكرنك بعد استعادته من لندن

الأحد، 05 يوليه 2015 01:55 م
"الآثار" تتسلم جزءا من أحد أعمدة معابد الكرنك بعد استعادته من لندن جانب من اعمدة الكرنك
كتب أحمد منصور
إضافة تعليق
تسلمت وزارة الآثار من مقر وزارة الخارجية بالقاهرة، صباح اليوم، قطعة أثرية مصرية من الحجر الرملى تمثل جزء من أحد أعمدة قاعة الملك تحتمس الرابع بمعابد الكرنك، والتى كانت قد خرجت بطرق غير شرعية إلى العاصمة الانجليزية لندن قبل سنوات.

أوضح الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار، أن الوزارة نجحت فى استعادة هذه القطعة بالتعاون مع المكتب الثقافى و سفارتنا المصرية بلندن بعد العديد من المباحثات التى دارت مع حائز القطعة البريطانى الجنسية، والذى ابدى رغبته فى إعادة القطعة إلى الأراضى المصرية حيث لم يكن على دراية بأنها قطعة أثرية تم سرقتها من مصر .

كما أكد الدكتور ممدوح الدماطى، أن الوزارة تبذل كل ما لديها من طاقات من أجل رصد واستعادة أية قطعة أثرية يثبت خروجها من الأراضى المصرية بطرق غير مشروعة، كما تعمل على كافة الأصعدة الدبلوماسية من اجل إيجاد حلول دولية أكثر فعالية لمواجهة محاولات السرقة والتهريب والعبث بمورثتنا الحضارية.
من جانبه قال على أحمد مدير عام إدارة الآثار المستردة، انه بعرض القطعة على لجنة من المختصين فى مجال الآثار المصرية تبين أنها قطعة مسجلة ترجع إلى عصر الأسرة الثامنة عشر، يظهر عليها نقش بارز للإله آمون رع و يبلغ عرضها حوالى 36 سم بينما يبلغ ارتفاعها 29 سم، لافتا إلى أن القطعة سوف يتم إيداعها بمعامل ترميم المتحف المصرى بالتحرير تمهيداً لعرضها .


موضوعات متعلقة..


"الآثار" السائحين يتحدون الإرهاب ويزورون الأهرامات
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة