خالد صلاح

وزير الدفاع ينيب قادة الجيوش بوضع إكليل الزهور على النصب التذكارى

الجمعة، 17 يوليه 2015 01:06 م
وزير الدفاع ينيب قادة الجيوش بوضع إكليل الزهور على النصب التذكارى وضع اكليل علي النصب التذكاري للجندي المجهول
كتب محمد أحمد طنطاوى
إضافة تعليق
أناب الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى قادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية فى وضع أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهول لشهداء القوات المسلحة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وقام اللواء أركان حرب ناصر محمد عاصى قائد الجيش الثانى الميدانى يرافقه اللواء يس طاهر محافظ الإسماعيلية ومدير الأمن بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء الجيش الثانى وقراءة الفاتحة ترحما على أرواحهم الطاهرة.

وفى نطاق الجيش الثالث الميدانى قام اللواء أركان حرب محمد محمد عبد اللاه قائد الجيش الثالث الميدانى يرافقه اللواء العربى السروى محافظ السويس ومدير الأمن بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء الجيش الثالث الميدانى .

وفى المنطقة المركزية العسكرية قام اللواء أركان حرب ايمن عبد الحميد عامر قائد المنطقه يرافقة الدكتور جلال سعيد محافظ القاهرة ومدير الأمن بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء المنطقة المركزية العسكرية .

وقام اللواء أركان حرب وحيد عزت خفاجى قـائد المنطقة الغربية العسكرية يرافقه اللواء علاء ابوزيد محافظ مطروح ومدير الأمن بوضع أكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء المنطقة الغربية.

وفى نطاق المنطقة الشمالية العسكرية قام اللواء أركان حرب محمد سلمان الزملوط قائد المنطقه يرافقة هانى المسيرى محافظ الاسكندرية ومدير الأمن بوضع إكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء المنطقة الشمالية العسكرية وقام اللواء أركان حرب يحى طه الحميلى قائد المنطقة الجنوبية العسكرية يرافقه المهندس ياسر الدسوقى محافظ اسيوط ومدير الامن بوضع اكليل من الزهور على قبر الجندى المجهول لشهداء المنطقة الجنوبية العسكرية وقراءة الفاتحة ترحماً على أرواحهم الطاهرة.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة