خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أفكار قتلت أصحابها..

"فرانز ريتشليت " مات وهو يجرب "البدلة الطائرة" من أعلى برج إيفل

السبت، 27 يونيو 2015 04:00 ص
"فرانز ريتشليت "  مات وهو يجرب "البدلة الطائرة" من أعلى برج إيفل الفرنسى فرانز ريتشليت
كتب شريف إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
هناك الكثير من المبتكرين الذين لو لم يهبوا حياتهم للعلم وأصروا على فكرتهم، لما تمكنوا من النجاح وحصد ثمار ابتكاراتهم التى كانت سبباً لتخلديهم، ولكن للأسف لم يتمكن كل المخترعين من النجاة لرؤية نجاح أفكارهم التى فى بعض الأحيان كانت سبب مصرعهم، ويأتى الخياط الفرنسى "فرانز ريتشليت" مخترع الهبوط بالمظلات والمشهور باسم الخياط الطائر، الذى لقى مصرعة فى 4 فبراير عام 1912 بعد قفزه من أعلى برج إيفل اى ما يقارب 57 متراً أثناء تأديته لتجربة اختبار للبدلة التى كان يظن أن بإمكانها أن تتحول إلى مظلة للطيارين لتمكنهم من البقاء على قيد الحياة أثناء السقوط عند الاضطرار لمغادرة طائراتهم.

ولد "فرانز ريتشليت" فى فيينا فى عام 1879 وانتقل الى باريس فى عام 1898، وحصل على الجنسية الفرنسية فى عام 1909، واستأجر "فرانز" شقة بالطابق الثالث فى باريس مقابل 1500 فرنك فرنسى فى السنه، وفتح "محلا للخياطة"، وفى عام 1910، بداء "فرانز ريتشليت" بوضع فكرة "المظلة" تكون أصغر بكثير من المظلة المعهوده لتكون مناسبة للطيارين، ومع إضافة القليل من القضبان، ومظلة من الحرير وكمية صغيرة من المطاط الذى أصبحت ما يأمل "ريتشليت".

وأجرى "ريتشليت" العديد من التجارب الأولية على الدمى من مبنى شقته فى الطابق الخامس وكانت ناجحة، لكنه لم يتمكن من تكرار تلك النجاحات المبكرة مع أى من تصاميمه لاحقا، معتبرا أن عدم وجود منصة اختبار مناسبة عالية كان جزئا من المسؤولية عن فشله، لذلك قدم "فرانز" التماسا مرارا وتكرارا للحصول على إذن لإجراء الاختبار من أعلى برج إيفل من شرطة ولاية باريس، حتى منح الإذن أخيرا فى أوائل عام 1912، ولكن عندما وصل إلى البرج يوم 4 فبراير أوضح أنه يعتزم القفز بنفسه بدلا من إجراء تجربة على الدمى، على الرغم من محاولات أصدقائه لإثنائه على القرار، فقد قام بالقفز من أول منصة بالبرج يرتدى اختراعه، إلا أن المظلة فشلت ولقى "فرانز ريتشليت" مصرعه بعد اصطدامه بالأرض الجليدية عند سفح البرج، وعلى الرغم من أنه كان من الواضح وفاته بعد السقوط، فقد تم نقله إلى مستشفى قريب وتم إعلان وفاته رسميا فى اليوم التالى، وامتلأت الصحف بقصة المخترع المتهور صاحب القفزة قاتلة، إلى جانب العديد من الصور للسقوط التى اتخذها المصورين الصحفيين الذين تجمعوا ليشهدوا تجربة "فرانز ريتشليت" وفيلم يوثق القفزة ظهرت فى نشرات الأخبار.


موضوعات متعلقة..


نظريات قتلت أصحابها.. التليسكوب يتسبب فى سجن جاليليو فى داره حتى الموت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة