خالد صلاح

بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة التعليم العالى

الخميس، 25 يونيو 2015 12:02 م
بروتوكول تعاون بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة التعليم العالى جانب من توقيع البروتوكول بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة التعليم العالى
كتب ـ محمد أحمد طنطاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شهد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع اليوم الخميس، توقيع بروتوكول تعاون بين الهيئة ووزارة التعليم العالى فى إطار استراتيجية الهيئة العربية للتصنيع للاهتمام بالتنمية المستدامة، والذى يمثل البحث العلمى الركيزة الأساسية لها بما يدعم الصناعة الوطنية فى مجالات المشروعات القومية المختلفة، وذلك فى إطار التعاون البحثى والتدريب وتنفيذ الأفكار المبتكرة بين الهيئة العربية للتصنيع وغيرها من الوزارات والمراكز البحثية.

وقد جرت مراسم توقيع البروتوكول بمقر الجهاز التنفيذى للهيئة بحضور الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى وقيادات الوزارة.

ووفقا للبروتوكول يتم تطوير التعاون المشترك بين الهيئة العربية للتصنيع ووزارة التعليم العالى ، لتحقيق الأهداف العامة والخاصة لكل منهما، والتى تتمثل فى تنفيذ عدد من البرامج والفعاليات التدريبية والبحثية والأنشطة العلمية والزيارات المتبادلة والمحاضرات وورش العمل المشتركة وغير ذلك من الفعاليات التى من شأنها النهوض بمستوى أداء كافة مكونات منظومة التعليم والتدريب فى الكليات والمعاهد المستهدفة والاستفادة من الخبرات العريضة التى تملكها الهيئة العربية للتصنيع.

تجدر الإشارة إلى أن جوانب البروتوكول تتضمن مجالات التدريب لطلاب الكليات والمعاهد الهندسية والصناعية وتنظيم برامج تدريبية مكثفة لشباب أعضاء هيئات التدريس وطلبة الكليات والمعاهد والتعاون فى مجال مشروعات التخرج بالاستفادة من الإمكانيات الفنية بالمصانع بهدف صقل مواهب وقدرات الطلاب وتنفيذ الأفكار المبتكرة والتعاون فى مجال الزيارات لطلاب الكليات والمعاهد الهندسية لمصانع الهيئة والتعرف على خطوط الإنتاج لاكتساب الخبرة العملية اللازمة قبل التخرج فضلا عن تنظيم المؤتمرات المشتركة بين الجانبين وإتاحة فرص مشاركة الطلاب وشباب الباحثين بأفكارهم ومشروعاتهم المبتكرة فى المعارض التى تقيمها الهيئة لمنتجاتها الصناعية والتعاون فى تطوير وصيانة ورش العمل بالاستفادة من خبرات الهيئة العربية فى مجال الصيانة والتطوير والإنشاء ومجالات نظم الجودة بالوقوف علي أسس ومقومات الجودة بمنشأت الهيئة والتطوير الهيكلى، لإجراء التعديلات الهيكلية اللازمة فى الكليات والمعاهد الصناعية فى ضوء التنظيمات الهيكلية لمصانع الهيئة وتوريد وتجديد احتياجات مؤسسات التعليم الجامعى والعالى من الأجهزة والمعدات وغيرها.

من جانبه أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع على حرص الهيئة للتعاون مع كافة الكيانات البحثية فى مصر. وأشاد بمؤسسات التعليم العالى والجهود المبذولة فيه للارتقاء بالصناعة الوطنية وتغطية نسب المكون المحلى.

وأشار سيف الدين إلى أن التعاون بين الهيئة وجامعتنا وكليات الهندسة قائم منذ فترة وأن توقيع بروتوكول اليوم يسهم فى زيادة مجالات التعاون، فضلاً عن أن كافة إمكانيات الهيئة تتعاون مع الكيانات الوطنية من أجل مستقبل مشرق لهذا الوطن حيث لا تقدم لمصر إلا بعقول وأيدى وأموال أبنائها. ومصر المكان والمكانة تستحق أن تعود ريادتها فى كافة المجالات.

من جانبه أشاد الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالى بالتعاون مع الهيئة باعتبارها إحدى ركائز الصناعة العسكرية المصرية، ومنذ إنشائها عام 1975 تمارس دورها فى بناء والإشراف على تطوير قاعدة تصنيع دفاعى وتشرف على عدد كبير من المصانع التى تنتج أسلحة عسكرية، فضلاً عن منتجاتها من السلع ذات الأهمية الاستراتيجية للمجتمع المصرى ، وتملك خبرات وإمكانيات كبيرة تستطيع من خلالها المساهمة فى دفع قطاعى البحوث والتدريب فى مؤسسات التعليم العالى إلى الأمام .

وأكد على أن تلك الروح من التعاون لابد أن تسود بين كافة القطاعات بالدولة وأن هذا البروتوكول سيسهم فى تقليل الفجوة بين الجامعة والصناعة، كما أن الهيئة ستمد الجامعات والمعاهد الصناعية بالأجهزة والمعدات والمعامل بما يوفر ملايين الجنيهات التى تنفق سنويا، كما أن الزيارات الميدانية لأساتذة الجامعات والطلاب ستعمق روح الانتماء لبلدنا ومؤسستنا الوطنية المتميزة كالهيئة العربية للتصنيع.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة