أكرم القصاص

نجيب ساويرس فى أخطر حوار لـ اليوم السابع"الحلقة الأولى: "مبارك" تعرض للظلم واتهامه بسرقة 14 مليار جنيه كلام فارغ..حزب "النور" ضد الدستور.. و"6 إبريل" اتباعت للإخوان..4 حالات سأقف فيها ضد نظام السيسى

السبت، 13 يونيو 2015 09:49 ص
نجيب ساويرس فى أخطر حوار لـ اليوم السابع"الحلقة الأولى: "مبارك" تعرض للظلم واتهامه بسرقة 14 مليار جنيه كلام فارغ..حزب "النور" ضد الدستور.. و"6 إبريل" اتباعت للإخوان..4 حالات سأقف فيها ضد نظام السيسى نجيب ساويرس
حوار: محمد مجدى السيسى تصوير:كريم عبدالعزيز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نقلا عن العدد اليومى...


- ساويرس: فيديو حزب التجمع مش فضيحة لأن الرقص مش حرام



- الرئيس كلمنى بعد فوزه بالرئاسة مرة واحدة وسعدت بها



- %90 من الأحزاب عبارة عن "عم أحمد وابنه و2 أصحابه"



- قائمة "فى حب مصر" تضم شخصيات لها تاريخ من التطبيل



- مبارك لم يكن إنسان «شرانى» ولم أشعر بشماتة فى مرسى وهو فى القفص



- أحمد عز عرض أموالاً على مرشحين بـ«المصريين الأحرار» لترك الحزب



- أقول للسيد البدوى: «المية تكدب الغطاس» وأنصحه يبعد عن المؤامرات



لا يتوقف رجل الأعمال الشهير نجيب ساويرس، مؤسس حزب المصريين الأحرار، عند حد إطلاق القذائف فى كل اتجاه، وإنما يكشف عن مفاجآت عدة بينها تفاصيل مكالمة الرئيس عبد الفتاح السيسى له بعد توليه الرئاسة، والرسالة التى تلقاها من مرشد جماعة الإخوان محمد بديع وقت حكمهم للبلاد.

رجل الأعمال الشهير والمثير للجدل يرى فى حواره لـ«اليوم السابع» أن الرئيس الأسبق حسنى مبارك، والمرشح الرئاسى السابق أحمد شفيق تعرضا للظلم، كما يتحدث عن موقفه من دعوة الرئيس السيسى الأحزاب لتشكيل قائمة موحدة فى الانتخابات النيابية المقبلة، ويؤكد أن أعداد الأحزاب المؤثرة على الساحة السياسية فى مصر لا تتجاوز 4 أحزاب، وأن البقية الباقية «كرتونية» وتتسبب فى إرباك المشهد السياسى.. وإلى نص الحوار:

اليوم السابع -6 -2015

لو بدأنا بالمجال السياسى وأنت مؤسس لواحد من أكبر الأحزاب الفاعلة فى مصر الآن.. كيف ترى المشهد السياسى فى الوقت الحالى؟


- المشهد ضبابى جداً، وتأجيل الانتخابات بهذا الشكل أضر بنا بشكل كبير، ولن يحسم هذا المشهد إلا بتحديد موعد الانتخابات، وإنهاء هذا الجدل غير مجدٍ، ومن ينادون بتأجيل الانتخابات يصدرون صورة مشوهة عن الأحزاب، والمشهد السياسى سيتضح حينما تتم الانتخابات، ويختار الشعب المرشحين الذين يثقون فيهم، وننتهى بذلك من كل الأحزاب الكارتونية التى ليس لها أى تواجد وتتسبب فى إرباك المشهد السياسى.

وكم حزب فى رأيك بمصر ينطبق عليهم لفظ «كرتونى»؟


- 90% من الأحزاب عبارة عن «عم أحمد وابنه و2 أصحاب».

وكم حزب فاعل ومؤثر أو له تواجد على الساحة السياسية؟


- عدد تلك الأحزاب من وجهة نظرى لا يتجاوز 3 أو 4 أحزاب، وهناك أحزاب تقوم بمجهودات بالطبع، ولكن لا يوجد حزب وصل لكل القواعد الشعبية «لإننا بعد ثورة يناير بنعيش سنة تالتة ديمقراطية».

وهل ترى أننا نعيش ديمقراطية الآن؟


- تقريباً.

وما رأيك فيما شهده مقر حزب التجمع فى ذكرى سيد درويش؟


- بالنسبة لى ده مش فضيحة، والرقص مش حرام، والفن ملوش حدود.

بمناسبة الرقص.. يتردد عنك أنك تحب الرقص.. ما مدى صحة ذلك؟


- أنا راجل بحب الرقص والسهر و«اللى متضايق يضرب دماغه فى الحيطة».

نعود للسياسة.. هل تعتقد أن الانتخابات المرتقبة ستشهد التوصل لقائمة موحدة؟


- أنا مش مقتنع بالمنطق ده، لكن إحنا كحزب، منقدرش ننعزل عن المحاولات دى أو نقف فى طريقها، لكن غير مقتنع بأنها ستُكلل بالنجاح.

لماذا لم تعلن عن موقف واضح من قائمة «فى حب مصر»؟


- إحنا دخلناها حفاظاً على الاصطفاف الوطنى وتقديراً منا للظروف اللى البلد بتمر بيها، لكن لم نكن راضين عن الطريقة التى تم بها اختيار عدد من الأشخاص لضمهم إليها.

وهل ترى أنها «قائمة الدولة»؟


- لا.. إنما هى تحظى بقبول من كل أجهزة الدولة، لأن هذه الأجهزة شاركت فى تجهيزها.

تقصد بذلك أن الدولة شاركت فى إعداد قائمة فى حب مصر؟


- نعم بعض الأجهزة فى الدولة.

وهل يعنى هذا أن الأمن يتدخل فى السياسة؟


بالفعل يتدخل، وهناك عقليات أمنية تتدخل فى السياسة بشكل صحيح، وهناك عقليات تتدخل بغباء شديد.

وكيف ترى أثار هذا التدخل؟


- هناك تدخل محمود حينما يكون هناك خطر يحيط بالوطن، لكن أتمنى ألا يتحول الأمن إلى أن يكون أمن الرئيس فقط وليس أمن الوطن، نعم أمن الرئيس هو بالفعل أمن للوطن، لكن يجب أن تكون مهمة أجهزة الأمن الأولى هى حماية الوطن إضافة إلى حماية الرئيس.

اليوم السابع -6 -2015

بمناسبة تدخل الأجهزة الأمنية.. هل تعتقد أن الأجهزة الأمنية استعانت بأحمد عز لهدمك فى الانتخابات؟


- كان لى رأى حول ظهوره بهذه الطريقة، فإضافة إلى كونه مصمما على الاستخفاف بمشاعر الناس والهروب من مسؤولية تزوير انتخابات 2010، فإن الحضور مرة أخرى كان فيه استفزاز غير عادى، وهذا رأيى الشخصى وليس لى أى دليل على ما أقول، فهو لا يمكن أن يُقبل على هذه الخطوة من دماغه، لأنه معروف عنه أنه شخص ذكى مش غبى.

تردد أن عز عرض أموالا لأعضاء لدى حزبك لكى يتركوه؟


- بالفعل أحمد عز عرض أموالا لمرشحين بالحزب عندى ليتركوا الحزب لكنهم رفضوا، وأنا أؤكد أنه لن يستطيع أحد هدم «المصريين الأحرار» لأنه أصبح واقعا ومبنيا على أسس متينة، ولديه هيكل وتنظيم قوى، وصعب جدا إن حد يهدمه.

لو تحدثنا عن العلاقة بين السلطة ورجال الأعمال.. برأيك من تكون له الغلبة والسيطرة على الآخر فى هذه العلاقة؟


- محدش ليه غلبة على التانى، الاتنين محتاجين يحطوا إيديهم فى إيدين بعض لصالح الوطن، ولو اختصموا كل فرص العمل اللى بيوفروها رجال الأعمال هتضيع، ولو رجال الأعمال تصيدوا الأخطاء للسلطة، وأصبح بينهم وبينها عداء يسقط الوطن، بس ما تكونش السلطة غاشمة.

لكنكم وقفتم ضد السلطة إبان حكم الإخوان؟


- إحنا ما وقفناش ضدهم، هم اللى وقفوا ضد شعبهم.. وقفوا ضد الناس اللى انتخبوهم.

إذن هل يستطيع رجال الأعمال أن يُسقطوا نظاماً؟


- لأ ما نقدرش، اللى يقدر هو الشعب، مش رجال الأعمال.

وهل ترى أن الدولة تعامل رجال الأعمال بشكل جيد؟


- توجه الرئيس ورئيس الحكومة ومعظم الوزراء تجاه قطاع الأعمال نراه إيجابيا

وما الظروف التى يمكن أن تجعل نجيب ساويرس ضد النظام؟


- إذا تحول الرئيس إلى ديكتاتور، وإذا تحولت الأجهزة الأمنية إلى أجهزة قمعية، وإذا حدثت تجاوزات بملف الحريات وحقوق الإنسان، وإذا حدثت تجاوزات لكتم الأصوات الحرة ومنع الديمقراطية، سأقف ضده.

لقائمة فى حب مصر مرة أخرى.. ما اعتراضاتك عليها؟


- اعتراضى على أن هناك شخصيات معينة أُدخلت فى هذه القائمة، وهى من الشخصيات التى لها تاريخ طويل فى النفاق والتطبيل، ووجود شخصيات محترمة بجانب هذه النماذج يسىء مباشرة لها.

وهل تعرضت لضغوط للدخول فى هذه القائمة؟


الذى يتعرض للضغط لا بد أن يكون قابلا للضغط، وأنا مش قابل للضغط، لإنى ماشى بعبارة السيد المسيح: «ماذا يفيد الإنسان لو كسب العالم وخسر نفسه».

فى ذكر القوائم الانتخابية.. لماذا اختفى الدكتور كمال الجنزورى وقائمته؟


- الحقيقة أنه لم يأت رئيس وزراء لمصر فى مهنية الجنزورى، ولا أدائه وأمانته الشديدة وفى حبه لهذا الوطن، غير أنه عمل جهدا كبيرا جدا فى المنظومة الانتخابية، إلا أنه كان محسوبا على الرئيس، لأنه كان مستشارا له، فرأت الأحزاب أن هذا خلط للأمور، فانسحب هادئا بعد أن أكمل المهمة بنسبة 99%.

هناك آراء تقول إن حزبك يُدار بطريقة الشركات.. ما ردك؟


- العبرة بالانتخابات وبالنتيجة، ومع احترامى لمن يقولون ذلك، فهم «ناس مش فاهمة»، لأن إدارة حزب تحتاج إدارة موارد بشرية وجهاز تسويق وإدارة مالية وإدارة تنفيذية ومجلس إدارة يفكر ويعمل استراتيجيات، وإذا تمت إدارة حزب كأنه شركة، فتبقى هى دى الطريقة الصحيحة، وإذا كانت إدارة الحزب على طريقة الشركات غلط يبقى إحنا هنخسر الانتخابات اللى جاية.

ماذا تتوقع لحزبك فى البرلمان المقبل؟


- أتوقع أن يكون الحزب الأول فى البرلمان إن شاء الله.

ما سر كل هذه الثقة؟


- مش علشان إحنا هايلين، علشان كل الفرق اللى قدامنا ضعيفة.

هناك قصة تحكى أنك احتفلت بعدد من قيادات حزبك، وأحضروا تورتة على شكل برلمان، وقلت لهم: «عاوزين قد إيه من التورتة؟»، فقسمت نص التورتة، فى إشارة منك إلى أنك تستهدف نصف البرلمان.. ما مدى صحة ذلك؟


- دى واقعة حقيقية، والمفروض إن طموح الإنسان دائماً يبقى عالى.

وما هو طموحك فى هذا الشأن؟


- طموحنا إننا ناخد من 20% لـ 30% من البرلمان على الأقل.

هل «المصريين الأحرار» حزب معارض؟


- لأ، حزبنا مش معارض، إحنا حزب وطنى وسينافس بأمانة وجدية فى الانتخابات، وسيكون دائماً صمام أمان للبلد.

اليوم السابع -6 -2015

الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد قال فى أحد التسريبات: «هو ساويرس حجمه إيه فى السياسة علشان يدعوه فى مؤتمر سياسى»؟


- أقول له: «الميه تكدب الغطاس».

يلاحظ أن تصريحاتك قليلة بالقياس مع الدكتور البدوى.. ما تفسيرك لذلك؟


- لما تتكلم كتير تغلط كتير ولما تتكلم قليل تغلط قليل.

وما نصيحتك للدكتور السيد البدوى؟


- نصيحتى إنه ينأى بنفسه من الرد على كل الاتهامات والمؤامرات، وأن يحاول أن يمد يده للجميع ويستقطب الناس اللى معاه، وإنه ما يدخلش فى خصومات ملهاش معنى.

لو انتقلنا لملف جماعة الإخوان.. هل ترى أن هناك شروطا يجب على الجماعة أن تفى بها تمهيداً للتصالح معها؟


- بالتأكيد.. لكن بدون أى شروط مسبقة منهم، فلا بد أن يوجهوا وبشكل نهائى نداء لكل من يتبعوهم، بأن يتوقفوا عن أعمال العنف ويعزفوا عنها، ويحلوا تنظيم الإخوان المسلمين، ويستعملوا أدوات الديمقراطية، وينهوا الازدواجية بين التنظيم السرى والتنظيم المدنى، ولو عملوا ده فسينظر لهم قطاع كبير من الشعب على إن ده مبدأ للمصالحة، ودى نصائح منى لهم قبل الحديث عن المصالحة.

وما هو شعورك حينما ترى الرئيس المعزول محمد مرسى داخل القفص؟


- لا أشعر بأى شماتة تجاهه.

وكيف ترى أحكام الإعدام بحق قيادات الإخوان؟


- كلها غيابية ودرجة أولى، وبالتالى لا يمكن أخذها على أنها أحكام نهائية، إضافة إلى أنها غير مسيسة لأنها لا تخدم البلد سياسياً.

وماذا عن حزب «النور»؟


- هو حزب مضاد تماماً للفكر الليبرالى، ومنغلق ثقافياً وفكرياً، ومنهجه مضاد للدستور الذى منع إقامة أحزاب دينية، وهو ينفى طوال الوقت أنه حزب دينى، لكنه حزب دينى بالفعل.

وماذا بشأن حركة 6 إبريل؟


- بعد أن كانت رمزا لـ 25 يناير، ومن أوائل المنادين بالتغييرات هم وحركة كفاية، احتفظت كفاية وقياداتها بالنقاء الثورى ودوافعهم الوطنية، لكن «اتباعت 6 إبريل بالرخيص لتنظيم الإخوان».

كيف تقيم أداء الرئيس السيسى بعد عام من حكمه؟


- فى السياسة الخارجية 100%، وفى التوجه الدينى والوطنى والوحدة الوطنية 100%، فى الناحية الاقتصادية 90%، فى المسألة السياسية 70%.

ولماذا يأخذ التقييم السياسى الدرجة الأقل؟


- علشان تأجيل الانتخابات البرلمانية حتى الآن.

كم مرة تحدث إليك الرئيس السيسى منذ توليه الرئاسة؟


مرة واحدة، كلمنى فى الصيف اللى فات.

وهل لنا أن نعرف محتوى المكالمة؟


- مش عاوز أقول، لكنى سعدت بالمكالمة جداً.

اليوم السابع -6 -2015

بعد صدور أحكام البراءة بحق الرئيس الأسبق حسنى مبارك فى عدد من القضايا.. ما تقييمك له؟


- بصراحة، الراجل ده لم يكن إنسان «شرانى»، وكان بيحب الخير للناس، وشئنا أم أبينا، فإن مصر فى عهده تقدمت اقتصادياً، لكن المشكلة كانت فى الهتيفة اللى حواليه، فحصلت أخطاء سياسية لا أحد ينكرها، لكن من الناحية الإنسانية، صعب عليا أشوفه داخل السجن على نقالة، فكأنى أهنت المنصب نفسه، وكنت أتمنى إنى ما أشوفش المنظر ده، و«اتحمقت» جداً لما شفته كده لأنى حسيت إن عزيز قوم ذُل.

هل ظُلم مبارك؟


- ممكن أقول إن الـ3 سنين دول ممكن نعتبرهم مقابل الأخطاء السياسية فى عهده، وهو بالفعل ظُلم عندما اتهم بسرقة 14 مليار جنيه، وده كلام فارغ ومش حقيقى، وظلم أيضاً حينما اتهم بأنه أمر بإطلاق النار على المتظاهرين، وقتل المتظاهرين.

من مبارك للمرشح الرئاسى السابق أحمد شفيق.. طوال الوقت يتردد أن شفيق هو الرابح فى الانتخابات الرئاسية.. كيف ترى ذلك؟


- أنا مقتنع بأن شفيق كان فائزاً فى الانتخابات، وإنه حصل تزوير فى المرحلة الأخيرة، لأنه ثبت وجود أوراق مزورة فى صناديق الانتخابات الرئاسية، وما دام ثبت أن فيه عملية تزوير ولو حتى فى صندوق واحد، تبطل العملية الانتخابية كلها.

وهل شفيق ظُلم أيضاً؟


- طبعا شفيق اتظلم.

كيف رأيت دعوة شريف الشوباشى لخلع الحجاب؟


- هو حر فى دعوته واللى عاوز يسمع كلامه يسمع واللى مش عاوز هو حر، أنا مع حرية السيدة فى إنها تتحجب أو لأ، ومع إن اللى يدعو لخلع الحجاب حر أيضاً.

قلت من قبل: «كيف تقود مصر الدول العربية وهى تعتمد على دول عربية أخرى» ماذا كنت تقصد؟


- نعم، فصعب جداً أن تقود مصر الدول العربية واقتصادها مهلهل، ولم يقف على قدميه بعد.

إذن من يقود الدول العربية حالياً برأيك؟


- مفيش حد، لكن مصر مؤهلة أن تقوم بهذا الدور شرط أن يقوم اقتصادها، وتصبح معتمدة على نفسها فقط.

بالتأكيد لديك فى جعبتك الكثير من الأسرار التى لم تكشف عنها.. هل لنا أن نعرف بعضاً منها؟


- تلقيت مكالمة من رجل دين مسيحى خلال حكم الإخوان، ينقل لى رسالة من المرشد، وقال لى فيها، المرشد بيقولك أحسنلك ما ترجعش مصر، فقلتله: عيب إنك تنقل رسالة زى دى، وهقولك عبارة من كتاب المفروض تبقى عارفه كويس جداً «من كان الرب معه فمن عليه، وأنا مكنتش راجع قريب، وطالما قلتلى كده، يوم الاتنين هكون فى مصر».

إلى هنا انتهى الجزء الأول من الحوار الساخن لرجل الأعمال نجيب ساويرس.
غدا نجيب ساويرس يكشف من وراء التسريبات ويتحدث بصراحة عن ثورته وعلاقته بعبدالرحيم على وألبرت شفيق وإبراهيم عيسى

اليوم السابع -6 -2015




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد بدوي

ميزان الأخلاق

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

- 90% من الأحزاب عبارة عن «عم أحمد وابنه

عدد الردود 0

بواسطة:

Raafat Elbehary

الأصوات الحره النقيه فعلآ..

عدد الردود 0

بواسطة:

عراقية

*

الله يقدم على في خير

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

صعيدى و بحب الرقص

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن الدولة

لو عندك الجرأة رد

عدد الردود 0

بواسطة:

Faragalla

حوار ساويرس

مثال الوطنية الحقيقية

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

راجل محترم

فعليا الراجل ده محترم و انا اقتنعت بكلامه جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

أبية النفراوى

ساويرس

عدد الردود 0

بواسطة:

الأصيل

كلام منقوص

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة