خالد صلاح

دندراوى الهوارى

مش مهم يا سيسى!

الجمعة، 01 مايو 2015 12:29 م

إضافة تعليق
الحملة الشرسة وغير المبررة التى يقودها بعض الإعلاميين، ضد الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنما تأتى فى إطار خطة ممنهجة يقف وراءها عدد من رجال الأعمال، وسياسيين، ونشطاء، تهدف إلى تشويه النظام، وتأجيج الشارع، ونشر الفوضى، لابتزاز الدولة، والضغط عليها للحصول على أكبر قدر من كعكة المصالح، فى المجالين السياسى، والاقتصادى.

مصالح الإعلام المنقلب، والطمع المتوحش لرجال الأعمال، وسياسيون ونشطاء ناقمون، وحَوّلوا صراعهم مع الدولة إلى ثأر شخصى، لم يضعوا فى حسبانهم الملايين من الغلابة الذين أصبحوا وقودا لنيران الجشع، وصراع المصالح، دون أى رحمة أو وازع من دين أو ضمير.

البسطاء من أبناء هذا الشعب دشنوا مصطلح

«مش مهم يا سيسى»

ردا على هؤلاء الطغمة الفاسدة، والمارقة عن الاصطفاف الوطنى لدعم الدولة فى حربها الوجودى، ضد تنظيمات إرهابية فى الداخل والخارج، ومخططات دولية لتقطيع أواصل البلاد.

البسطاء أعلنوها صراحة، أنه

مش مهم يا سيسى

إنك استجبت لتوسلات هؤلاء الإعلاميين والسياسيين، وحملت كفنك على يديك، وأنقذت مصر من وحش الجماعة الإرهابية.

«مش مهم يا سيسى»

أن تنجز مشروع القرن، قناة السويس الجديدة فى عام.

مش مهم

أن تعقد مؤتمرا اقتصاديا عالميا فى شرم الشيخ سيؤتى ثماره قريبا، ليكون خيرا وفيرا للغلابة وفقراء هذا الوطن.

مش مهم

أن تعقد مؤتمر قمة عربية وتعيد كبرياء مصر، ودورها المحورى، كلاعب رئيسى، وقوى فاعلة فى المنطقة، لا يمكن للعين أن تتجاهلها بعد تراجع 3 سنوات كاملة.

مش مهم

، أن تعيد تسليح الجيش المصرى ليكون درعا قويا، وحاميا لحدود الوطن، وأمن وأمان الأمة العربية.

مش مهم

، حجم المشاريع القومية، من طرق وكبارى، واستصلاح أراضٍ، واتفاق على إنشاء محطات كهرباء تنتج ما يقرب من 13 ألف ميجا وات، ما يعادل نصف إنتاج كهرباء مصر عبر تاريخها وحتى الآن.

مش مهم

يا سيسى، إنك استطعت أن تضيف 3 ملايين مواطن للمعاش الاجتماعى.

ومش مهم

أن تنفذ قانون الحد الأقصى، والأدنى، وتطبقه على نفسك أولا، ووقفت أمام فئات قوية مثل رجال البنوك والقضاء الرافضين للقانون.

مش مهم

أن تزيد سلع المواد التموينية من 3 إلى 20 سلعة.

مش مهم

إنك تعيد مصر لحضن أبناء قارتها الأفريقية وتوقع اتفاقيات للمحافظة على حقوق مصر من مياه نهر النيل فى عقر دار إثيوبيا.

هذا بعض الإنجازات على الأرض من كثير، لصالح الغلابة، وأغلق حنفية المصالح لرجال الأعمال، فأعلنوا الحرب عليه.

المهم فقط

، أن تستمع يا سيسى، وترضخ، للأفكار اللوذعية للإعلاميين الانقلابيين وتجلس معهم، وتسند تنفيذ المشاريع الكبرى لشركات رجال الأعمال الممولين للإعلام المنقلب.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل

ههههههههههههههه

عندك حق والله

عدد الردود 0

بواسطة:

ashraf

تحيا مصر يامنقذ مصر يامن اعدت الروح لمصر ويسقط كل مزايد عليها

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالحميد محمد

الله عليك

الله عليك تسلم ويسلم قلمك

عدد الردود 0

بواسطة:

khaled

الله يفتح عليك يااستاذ دندراوى

عدد الردود 0

بواسطة:

على محمد

أفضل رد على هؤلاء المرتزقة

القافلة تسير و ......هم يعوا

عدد الردود 0

بواسطة:

اونكل زيزو

اصبت لب الموضوع

عدد الردود 0

بواسطة:

مصريه صعيديه مسلمه وافتخر

خلقت لتكون زعيم

ارجوك حاصر الناس الي عايزه توقف المسيره

عدد الردود 0

بواسطة:

يياسر

الاعلام الممول

عدد الردود 0

بواسطة:

تحيا مصر

تحيا مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

salah ebrahim

المهم يا سيسي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة