خالد صلاح

شريف الشوباشى يدعو لمظاهرة "خلع الحجاب" فى التحرير..الكاتب الصحفى لـ"اليوم السابع": فتيات مصر تعرضن للإرهاب والترويع من أجل الحجاب.. وقيادات سلفية تطالب الأزهر بالتدخل ضد دعوات التبرج

الأحد، 12 أبريل 2015 07:45 م
شريف الشوباشى يدعو لمظاهرة "خلع الحجاب" فى التحرير..الكاتب الصحفى لـ"اليوم السابع": فتيات مصر تعرضن للإرهاب والترويع من أجل الحجاب.. وقيادات سلفية تطالب الأزهر بالتدخل ضد دعوات التبرج شريف الشوباشى


كتب محمد إسماعيل - كامل كامل - أحمد عرفة

دعا الكاتب الصحفى شريف الشوباشى فتيات مصر إلى خلع الحجاب فى تظاهرة عامة بميدان التحرير خلال الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل، وفقًا لأحكام قانون التظاهر حيث اقترح أن يتم إخطار مديرية أمن القاهرة لتوفير الحماية اللازمة واعتبر أن أثر هذه المظاهرة لن يقل عما فعلته هدى شعراوى عام 1923.

مظاهرة بالتحرير


وقال الشوباشى فى المنشور الذى كتبه عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "اقترح الآتى: أن تقوم مجموعة من الفتيات بخلع الحجاب خلال تظاهرة عامة بميدان التحرير فى يوم بالأسبوع الأول من شهر مايو المقبل على أن يحيط بهم مجموعة من الرجال لحمايتهم وسأكون أول هؤلاء الرجال.. وطبعًا تخطر مديرية أمن القاهرة بذلك لتوفير الحماية... أرجو التواصل هاتفيًا بسرعة لبحث تنفيذ هذه الفكرة التى سيكون لها أثر لا يقل عما فعلته هدى شعراوى عام ١٩٢٣.. أرجو سرعة التواصل".

الشوباشى:الجماعات الإسلامية وقفت وراء الحجاب لتكوين دولة الخلافة


وفى الوقت نفسه نشر الشوباشى مقطع فيديو مصور مدته 12 دقيقة من سلسلة حلقات سجلها فى وقت لاحق تحت عنوان "كلام محظور" أشار خلالها إلى واقعة مظاهرة هدى شعراوى لخلع النقاب بالتزامن مع ثورة 1919 التى اعتبرها بداية تكوين الهوية الحقيقية للمواطن المصرى وأوضح أن الحجاب اختفى من مصر لمدة 50 سنة بعد هذه المظاهرة حتى ظهر فى بداية السبعينيات عقب نكسة 1967 مشيرًا إلى أن عودة انتشار الحجاب ارتبطت ببعض المفاهيم التى انتشرت فى المجتمع المصرى والخاصة بأننا هزمنا لأننا ابتعدنا عن الدين الإسلامى.

وأكد الشوباشى أن فتيات مصر تعرضن للتهديد والترويع والإرهاب النفسى حتى يتم إجبارهن على ارتداء الحجاب وأشار إلى أن الحجاب أصبح مسارًا لكثير من أشكال النفاق والغش فى المجتمع المصرى بحسب قوله معتبرًا أن هناك آلة دعائية جبارة من جانب جماعات الإسلام السياسى وقفت وراء الحجاب بهدف تكوين دولة الخلافة.

وكشف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، تفاصيل تظاهرة "خلع الحجاب" التى دعا إليها حيث أشار إلى أن الهدف هو تجميع مجموعة من الفتيات والسيدات يتراوح عددهن من 10 إلى 30 واحدة بميدان التحرير فى موعد متفق عليه أمام الرأى العام ووسائل الإعلام وفى حماية قوات الشرطة ثم يقمن بخلع الحجاب بحريتهن الكاملة وبدون إجبار والانصراف بعدها مباشرة دون ترديد أى هتافات أو رفع لافتات.

وقال الشوباشى: "لو كان لنا أسوة فى التاريخ فإننا نستلهم التصرف الذى قامت به هدى شعراوى وسيزا نبراوى بخلع الحجاب بعد عودتهما من إيطاليا وهو الأمر الذى أسهم فى تحرير المرأة وكان له دور فى تطور مصر منذ العشرينيات وحتى السبعينيات والمعروف أن أى مجتمع يفرض قيودًا على المرأة لا يتقدم وهذا هو سبب الدعوة".

وتابع الشوباشى: "لا أطالب بمظاهرة حتى لا يتم مقابلتها من جانب المتطرفين والمتشددين بأعمال عنف لأنهم اعتادوا على العنف اللفظى والجسدى ولذلك فإننا سنطلب أن تتم هذه الفاعلية تحت حماية أجهزة الأمن، مشيرًا إلى أن التاريخ الذى اقترحه فى بداية شهر مايو المقبل هو مجرد اقتراح قابل للتعديل والتغيير.

وأضاف الشوباشى: "وجهة نظر أجهزة الأمن لا أعرفها ولا أستطيع أن أتوقعها لكن ما أعلمه أن دور الأمن هو حماية المواطنين المصريين وحقهم فى التجمع السلمى"، كما شدد على أن موقف المؤسسة الدينية الرسمية لن يثنيه عن التعبير عن رأيه.

الإسلاميون: كلام فاضى وندعو الأزهر للتدخل


فى المقابل شن إسلاميون هجومًا عنيفًا ضد الشوباشى واعتبروا أن التظاهرة المدعو لها لن يكون لها أى تأثير وانتقد عادل عزازى القيادى السلفى، عضو مجلس الشعب السابق، دعوة شريف الشوباشى لخلع الحجاب بميدان التحرير، واصفًا هذه الدعوة بـ"الكلام الفاضى".

وتساءل "عزازى" فى تصريحات لـ"اليوم السابع" لماذا هذه الدعوة أو الاقتراح فى هذا الوقت؟ مضيفًا: "يبدو أن العلمانيين لهم غرض بوجود قانون يمنع الحجاب" مؤكدًا أن القوى العلمانية تريد لفت الأنظار لأمر بدعوتهم بخلع الحجاب فى ميدان التحرير.

وقال: "عندما خلعت هدى شعراوى الحجاب فى ميدان التحرير كان بدعوى التحرير أما الآن لماذا الدعوة لخلع الحجاب فى التحرير فالتى تريد خلع الحجاب تفعل ذلك فى منزلها فليس هناك حاجة لذهاب إلى ميدان التحرير خاصة لهذا الأمر.

من جانبه قال ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، إن هذه المظاهرات لن يكون لها تأثير، ولن يستجيب لها أحد، موضحًا أن الائتلاف لن يبحث تنظيم مظاهرات مضادة حتى لا يكون هناك مظاهرتان معارضتان لبعض ما يزيد حالة الاحتقان.

وطالب رضوان فى تصريح لـ"اليوم السابع" مؤسسة الأزهر بالتدخل لوقف مثل هذه الدعوات التى تهدف إلى إحداث حالة من البلبلة داخل المجتمع، مشيرًا إلى أنهم سيساندون الأزهر فى أى إجراء يتخذ ضد دعوات خلع الحجاب.

وفى الوقت نفسه خصصت شبكة رصد التابعة لجماعة الإخوان تقريرًا للهجوم على دعوة "خلع الحجاب" ربطت خلاله تصريحات شريف الشوباشى بتصريحات سابقة لجابر عصفور وزير الثقافة السابق والكاتبة نوال السعداوى.




اليوم السابع -4 -2015




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

nour

ممتاز

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد المصرى

يا ناس إتقوا الله ....

عدد الردود 0

بواسطة:

hazem

والله غالب على امره

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

امثالكم هم من جعل للارهاب ارضية بهجومكم على الاسلام والثوابت اين الازهر ولجانه القانونية

عدد الردود 0

بواسطة:

د صلاح مفتاح

لاحول ولاقوة الا بالله

عدد الردود 0

بواسطة:

مسلمه تعتز بحجابها

مجرد سؤال

عدد الردود 0

بواسطة:

القرن ال21

السلفيين خايفين من ايه؟

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ابو عبد الله

حسبى الله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

ده الكلام الصح

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمشه بت عم مشمش

على التحرير رايحين ........... ستات ,وبنات ............بالملاييين

**

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة