خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أسماء مصطفى

كلنا بنرسم الصورة.. كلنا مسئولين

السبت، 07 مارس 2015 07:09 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مصر المستقبل شعار لأهم حدث فى حياة المصريين نعلق عليه الآمال والطموحات، خاطبنا العالم ونسينا أن نخاطب أنفسنا أولا، كيف نرى هذا الحدث، بالطبع أقصد المؤتمر الاقتصادى الذى اسمحوا لى بعيدا عن لغة الأرقام التى نتسارع دائماً لمعرفتها وليس هناك عيب فى هذا أن نهتم بالمشروعات والأموال أولا ولكن لا أريد أن نختزل أهميته ونتعامل مع الحدث ونحن ممسكون آلة حاسبة، أنه من وجهة نظرى المتواضعة يعبر عن الصورة الحقيقة لبلدنا الحبيب، والسؤال من يرسم الصورة هل المسئولين أو الوزراء وحدهم ؟ بالطبع لا لأننا جميعا المصريين يمسك كل واحد فينا فرشاه وحتى إن كان لا يجيد الرسم فسوف يضع لمساته بدون شك. عندما نخطئ فى تصرفاتنا ونظهر بشكل غير لائق فإننا نضع دون عمد أو ربما بعمد النقاط السوداء. نتمنى كمصريين محبين لهذا الوطن ومخلصين له نجاح هذا المؤتمر بإذن الله فهل انتبهت لفرشاتك واخترت اللون الذى يحقق التجانس مع الآخرين ونظفتها من كل ما بها من شوائب وتخلصت من رواسب الألوان القديمة، تخيلوا معى تلك اللوحة المسئول يضع الإطار العام والخطوط العريضة ولديه مساعدون يكملون معه الطريق فلينتبه لهم جيدا وليختار بعناية من يرسم لوحته والإعلام الذى سوف يظهر الصورة ويشرح لنا أبعادها وقيمتها الفنية، والذى بدوره يضع البرواز النهائى ويحملها مع مراعاة عدم التسبب فى خدشها أو تجريحها هل اختارنا الحاملون بعناية وانتبهنا أن يكونوا بالمظهر اللائق لا تنزعجوا فلنكن محايدين، فى جميع المؤتمرات تتبارى القنوات لوضع الميكروفونات الخاصة بها وإظهار اللوجو الخاص بها، حضرت أنا وعدد من الزملاء اللقاء التعريفى بالمؤتمر وأهميته وإليكم ما حدث حضر عدد قليل جداً من كبار النجوم المكلفين بتغطية المؤتمر بالطبع هم أكبر من يحتاجوا إلى تعريفات أو معلومات، إليكم جزء آخر من الصورة مصور لإحدى القنوات يشعل سيجارته أمام باب القاعة يخاطبه الأمن هذا ممنوع يتجاهله ويطالب مساعده بسحب الكاميرات وكأنه نوع من التهديد ويصر على استكمال شرب سيجارته بمنتهى الإسفاف وعدم الإحساس بالمسئولية، تحدثنا معالى وزيرة التعاون الدولى بكل تواضع اخفضوا أصواتكم هل تريدون المعلومة هل أتيتم لاستيضاح الأمور المتعلقة بالمؤتمر كررت مرارا، وقفت أطالب الزملاء بالهدوء إن كنا نتصرف هكذا ونحن معول علينا بحمل الصورة ونقلها ليرد على أحد المصورون نحن ننقل على الهواء ماذا تنقل نداءها لكم بالالتزام أم أحاديثكم هل تذكرت عندما خاطبتكم أنكم على الهواء أم أننا لا نحافظ على مظهرنا الشخصى بالطبع لا أقصد مقدمى البرامج ولكن الفريق المصاحب لهم فى الخارج وفد إعلامى يقابل الرئيس وهو بزيه الرسمى ومخرج ومصور وفنى بحذاء رياضى وتشيرت وبنطلون جينز لا يخلو من التقطيع لزوم الروشنة وبالداخل أيضا يحدث هذا وقبل أن تقولوا شئيا لا أعمم ولكننا مسئولون السيئة تعم والحسنة تخص، هل نعى الفرق بين المؤتمرات الرسمية والذهاب للنادى؟، تحدثت كثيراً عن دور الإعلام فى اكتمال الصورة وذلك لأهميته لا تغضبوا إذا كنا ننتقد الغير فلننتقد أنفسنا أولا، لابد أن نحرص على الالتزام والنظام واحترام القواعد لماذا نلتزم ونحن خارجها نلتزم بقوانين البلاد الأخرى ولا نحترم قوانين بلادنا، نخشى كسر إشارة المرور واختراق الصفوف، نحافظ على بلاد الغير ونشوه ملامح بلادنا، اترك لكم التعليق ولدينا من الوقت لنغسل الفراشاه المهم أن ندرك ما بها من رواسب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم عبدالحليم

كلنا فى الميدان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة