خالد صلاح

أكرم القصاص

ربيع اليمن.. وخريف على صالح

الأحد، 29 مارس 2015 07:36 ص

إضافة تعليق
لا تكفى التفسيرات الجاهزة لتقديم قراءة حاسمة ونهائية لما يجرى عربيا فى دول الربيع العربى، لأن كل دولة أخذت طريقا يختلف عن غيرها. ولعل ما يجرى فى اليمن أبرز مثال على سقوط النظريات الجاهزة للتفسير، وحتى محاولة قراءة الواقع بما يريده البعض وليس ما يدور على الأرض.

من بين الحكام الذين أطيح بهم فى المنطقة العربية يبقى على عبدالله صالح حالة مختلفة. هرب زين العابدين بن على وغادر تونس بسرعة تاركا الدولة التونسية ومؤسساتها، استقر فى السعودية وارتضى بالأمر الواقع مقتنعا باستحالة عودته إلى السلطة بعد إطاحته.

فى مصر خضع حسنى مبارك وغادر السلطة من دون الكثير من المقاومة، وسار فى قدره، وبقى الحال مختلفا فى ليبيا التى واصل القذافى الصراع رافضا التنحى، حتى حدثت التدخلات الدولية والإقليمية لتسقط السلطة ومعها الدولة.

وفى اليمن بدا المصير مختلفا، حيث قاوم على عبدالله صالح الواقع، ودخل فى صراع انتهى بمحاولة اغتياله، استجار بالسعودية لتنقذه من الشعب اليمنى، وأتاحت له المملكة مقرا آمنا، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال، لكنه بقى متمسكا بالعودة، وعندما عاد واصل سعيه لاستعادة السلطة حتى ولو على حساب اليمن نفسها، بل إنه عمل ضد المملكة التى حمته ووفرت له ملاذا آمنا، وساهمت فى عودته لليمن.

هو نفسه على عبدالله صالح الذى يتحالف مع الحوثيين متمسكا بالسلطة أو ساعيا لاقتسامها. مراهنا على إضعاف سلطة الدولة والمؤسسات، ولاعبا على التناقضات العرقية والطائفية والقبلية. وبالتالى فقد انقلب على حلفائه السابقين، مراهنا على عودته هو أو أبنائه للسلطة.

وما يجرى فى اليمن، وما جرى فى تونس ومصر يكشف عن اختلافات واضحة فى مصائر دول الربيع العربى، التى تأخذ كل منها شكل المستقبل من تراكمات التاريخ، ومدى قوة المؤسسات المختلفة التى يمكنها التوصل إلى حلول توافقية، من دون أن تفقد الدولة سيطرتها، لقد بدا وصول الرئيس عبدربه منصور هادى إلى رئاسة اليمن لدى البعض استمرارا لنظام على عبدالله صالح، وذهبت بعض التحليلات إلى ذلك، لكن اتضح خطأ هذه التصورات، مثلما يقع البعض فى أخطاء عندما يلجأون إلى التفسيرات الجاهزة. فقد بدا على عبدالله صالح رقما فى معادلة معقدة، يسعى للسلطة، حتى ولو على حساب وحدة اليمن، ومؤسساته، وينحاز لحل طائفى، سيكون عاملا فى الإطاحة به نهائيا، لأنه يقاوم خريف نظامه، وهو الوحيد الذى يريد مقاومة واقع تخطاه بمراحل.
إضافة تعليق




التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

هل الصحوه العربيه فى اليمن فقط .. وهل هى خاضعه لمبادىء عامه وميثاق شرف ام حسابات شخصيه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اهداف عاصفة الحزم التى نتمناها هى

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

نحن مع ارادة الشعوب العربيه فى العراق وسوريا واليمن وليبيا ولكن ليس على حساب تفكيك الجيوش العربيه

وخدمة اسرائيل

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

العرب فى ايديهم قوه جباره اذا احسنوا استغلالها واتحدوا امام اعدائهم الذين يريدون الفتك بهم

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

ارجو ان لا يعقب الصحوه العربيه غفوات وغفوات - شبعنا غفوات يا عرب

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

كسر الجيش السورى هو اكبر خدمه لاسرائيل

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد أبو لبن - خربتها - قليوبيه

الحمد لله على نعمه الجيش المصرى

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

احذروا يا مصريين ان تترافق الصحوه مع الفساد والاهمال. اعداءنا يتمنون ان نكون فاسدين ومتفرقين

بدون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة