خالد صلاح

أحمد أبو هشيمة فى حواره لـ"اليوم السابع" من شرم الشيخ: المؤتمر الاقتصادى إعلان عن مصر الجديدة الجاذبة للاستثمار.. علينا أن نعى عدم جنى ثماره قبل عامين.. وتنمية سيناء هى السبيل للقضاء على الإرهاب بها

الأحد، 15 مارس 2015 12:58 م
أحمد أبو هشيمة فى حواره لـ"اليوم السابع" من شرم الشيخ: المؤتمر الاقتصادى إعلان عن مصر الجديدة الجاذبة للاستثمار.. علينا أن نعى عدم جنى ثماره قبل عامين.. وتنمية سيناء هى السبيل للقضاء على الإرهاب بها رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة فى المؤتمر الاقتصادى بشرم الشيخ
حاوره محمود الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رجل الأعمال أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة شركة حديد المصريين، إن رسالة المؤتمر الاقتصادى الأساسية هى الإعلان عن مصر الجاذبة والداعمة للاستثمار، مشيرًا خلال حواره لـ"اليوم السابع" إلى أن ثمار المؤتمر الاقتصادى ستُحْصَد بعد عامين على الأقل من خلال خفض معدل التضخم وزيادة التصدير وتخفيض الاستيراد حتى ننهض فى كل المجالات، وإلى نص الحوار:

بطبيعة الحال هناك من يهاجم المؤتمر.. فهناك أعداء لمصر لا يريدون النجاح لمصر وأثار غيظهم هذا التقارب العربى الموجود فهم لا يريدون تقاربا بين مصر وأى من الأشقاء العرب.. وبالطبع يتهموننا كإعلام بتجميل الصورة..

أنت كمستثمر مصرى ولك شركاء عرب كيف ترى الصورة كلها؟



أولاً أود أن أشير إلى نقطة هامة أى فرد يهاجم المؤتمر ما هى مببراته، ففى مؤتمر اليوم شهدنا تمثيلا ربما أراه أفضل مما شاهدته بمؤتمر دافوس أكبر مؤتمر اقتصادى فى العالم، تمثيل الدول العربية والأوروبية بالأمس أكبر بكثير من مؤتمر دافوس، حجم الوفود المشاركة غير طبيعية، نشكر السيد الرئيس على جهده الذى بذله فى الزيارات التى سبقت المؤتمر، والتى انعسكت على حجم ومستوى الوفود المشاركة فى المؤتمر، أنا بالأمس كنت سعيد شأنى فى ذلك شأن كل المصريين الفرحين بالنجاح المبهر للمؤتمر، والفخورين ببلدهم، والذين شعروا بأن مصر عادت الى الريادة، فاليوم 110 مليار دولار، وبالأمس كانت منح وقروض الأصدقاء العرب، والبنك الاسلامى أعلن اليوم عن قرض بمبلغ 3.3 مليار دولار، والاتحاد الأوروبى 110 مليون يورو، وصندوق النقد الدولى 200 مليون دولار، فعلى أى أساس يهاجمون المؤتمر، أما بالنسبة لمن يسوق لأننا نبيع مصر، فنحن بالفعل نبيع مصر، نبيع مصر الجاذبة للاستثمار، هناك قصة قديمة شهيرة للشيخ راشد رحمة الله عليه، ذكر فيها أنه عندما باع الأرض هاجموه فقال هل سيأخذ المستثمر قطعة الأرض أو المنشأة التى بناها ويرحل، ونحن نبيع مصر الجاذبة للاستثمار، نحن نريد أن نقضى على البطالة، ونريد أن يكون عندنا استثمارات بالمليارات، ويصبح لنا اقتصاد حقيقى.

أى من الكلمات التى سمعتها اليوم واستشعرت أنها تمس القلب وليس من كلمات المجاملة التى تقال فى مثل تلك المؤتمرات؟



أول كلمة تأثرت بها كلمة السيد الرئيس والتى أثرت فى كل الحاضرين،، وكلمة الشيخ صباح كانت كلمته مؤثرة جداً لأنها من القلب، ولكن أنا كان لى موقف شخصى مع الدكتور سلطان الجابر، قابلته اليوم فقلت له شكراً، فقال لى : " لا تقل شكراً.. هذا واجب علينا "، فهذه الكلمات واضح انها ليست مجاملة، هى كلمات حقيقية، نحن امام موقف أعاد لنا الروح العربية الحقيقية، هذه المنطقة اغنى منطقة بالعالم، ولذلك بها هذا الصراع الرهيب، نحن لو اتحدنا من المغرب الى العراق سنصبح أقوى من أى كيان، بالاضافة الى بعض الكلمات الأفريقية والغربية، فانظر الى كلمة رئيس وزراء ايطاليا، وكلمة رئيس الوزراء الأثيوبى، وكلمة جون كيرى التى أكد فيها دعمه، وهو أخطأ فى كلمة واعتذر عنها على موقع التواصل الاجتماعى توتير"، وقال أنه عنده تعليمات من الرئيس الأمريكى أوباما بأن يبلغ دعم بلاده لمصر، مصر عادت اليها الريادة اليوم، والعالم اعترف بأهمية مصر، مصر لا يصح أن تقع سياسياً أو اقتصادياً.

نحن هنا بجنوب سيناء.. وعلى بعد كيلو مترات يعيش أهالى شمال سيناء مع لهيب الإرهاب.. ماذا تقول لهم؟



الرئيس كان قد خصص 10 مليارات جنيه قبل المؤتمر لتنمية سيناء، فالارهاب لا يُحَارَب بالسلاح، الارهاب يحارب بالتنمية والعمل والمشروعات، لأن الارهاب أسبابه معلومة للجميع، فالسيد الرئيس خصص 10 مليار لتنمية سيناء، وأعتقد أنها ستضاعف مع تلك المشروعات، فأرض شمال سيناء جزء لا يتجزأ من أرض مصر، وباذن الله فى المستقبل سيكون هناك اهتمام خاص بهم، بالاضافة الى الصعيد، لأننا نعلم أنهم عاشو 40 سنة من التهميش.

تحدثت عن أن حصيلة اليوم 110 مليارات دولار وبعض المواقع ذكرت 158 مليار دولار، فأين حقيقة الحصيلة النهائية لهذا اليوم؟



فى البداية لابد أن تصدق الرسالة التى لابد أن يوجهها هذا المؤتمر للعالم، الرسالة الأولى أن يوم 16 من الشهر الجارى هو البداية الحقيقية للاقتصاد المصرى، المشكلة أن سقف التوقعات عند الناس ارتفع بشكل كبير، ولكن لابد أن أن نعى أن الأرقام التى أعلن عنها لن نجنى ثمارها قبل عامين، ولكن التضخم سيقل، وسيقل سعر الدولار، وبالتالى سينعكس ذلك على دخول كل المواطنين، الرسالة التى نود أن نصدرها للعالم كله من هذا المؤتمر مصر الجاذبة للاستثمار، مصر الداعمة، مصر التى تحل مشاكل المستثمرين، مصر الجديدة، التى تغيرت على أيد القيادة السياسية الجديدة، مصر كانت مخيفة للاستثمار حتى قبل ثورة 25 يناير، ولم تكن جاذبة للاستثمار، وكانت تباع على أنها دولة رخيصة عمالة رخيصىة، وبعد ذلك قامت الثورتين ووقعنا فى الأزمة الاقتصادية التى نعانى منها حتى الآن.

أود أن أضيف على حديث الدكتور أحمد زويل عن التعليم والبحث العلمى، بضرورة اهتمام التدريب الفنى، فلابد أن تكون هناك عمالة مدربة، كيف ترى ذلك الأمر؟



فى هذا الإطار أود أن أشكر كل من عمل على استحداث وزارتى التعليم المهنى والسكان، وعلى رأسهم السيد الرئيس والمهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، فلو حققنا نسبة نمو 8% فى ظلزيادة سكانية 2.6 مليون كل سنة لن نشعر بالتنمية، وباعتبارى رجل صناعة أفهم أهمية استحداث وزارة للتعليم المهنى، فنحن عندنا بطالة وليس عندنا عمالة مدربة، والمستثمر يريد أن يأتى للعمل مع عمالة مدربة تدير تلك المشاريع الاستثمارية.

كيف ترى تغير الإعلام العالمى تجاه مصر.. وكيف يواجهه الإعلام المصرى؟



لا أريد التحدث عن الاعلام، فأنا هوجمت كثيراً من الاعلام بمبرر وبدون مبرر على مدار عامين منصرمين، ولكن كان لى هدف واحد وهو بلدى ومصلحتها، فأكملت فى استثماراتى، والحمد لله لا يصح الا الصحيح، وأود أن أوجه كل الشكر والتحية للشيخ محمد بن سحيم شريكى القطرى، على حبه لهذه البلد واستثماره بها من سنة 1985، وأكمل معنا فى حديد المصريين فى 2010 أى قبل الثورة، رجل فى قمة الالتزام والحب لمصر، وضعه فى أى مكان سياسى وضع خاطيء، فهو رجل أعمال، وأود أن أشكر الحكومة المصرية على دعمها لى على مدار الأربع سنوات، عندما كنت أهاجم وكانوا يقولون لى استمر، وبالمناسبة نحن فى حديد المصريين نحقق تجربة تعاون مصرى عربى خليجى فريدة من نوعها فى كل شيء.


موضوعات متعلقة..


اليوم.. المؤتمر الاقتصادى يختتم فعالياته بـ4 ورش عمل عن تنمية قناة السويس


العضو المنتدب للقابضة للسياحة: أنجزنا عقد مينا هاوس والمؤتمر انطلاقة قوية


خبير بالشئون الإفريقية: المؤتمر الاقتصادى يكذب مزاعم وادعاءات الاخوان


رجل أعمال يتوقع ارتفاع معدل النمو فى مصر 5.5% إلى 6% لهذا العام



الدعوة السلفية: المؤتمر الاقتصادى انطلاقة كبيرة للاستقرار التام فى مصر



السلفيون يعلنون مقترحاتهم للمؤتمر الاقتصادى قبل ساعات من انتهائه.. يونس مخيون يطالب بجسر بين مصر والسعودية.. وتحديث البنية المعلوماتية وشبكات الإنترنت.. ويصممون "بانر دعائى" للمؤتمر



خبراء يُعلقون على تواجد أمريكا بالمؤتمر الاقتصادى.. نافعة: حضرت حتى لا تنعزل عن التيار العالمى المساند للقاهرة.. سكينة فؤاد: مكانة مصر أجبرتها.. أستاذ العلوم الساسية: علاقتنا بروسيا تُهدد مصالحها



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة