خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أحمد جمعة

محمد بن زايد والقومية العربية

الخميس، 05 فبراير 2015 09:26 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعاد للأذهان موقف الزعماء العرب المشرف فى دعم القضايا العربية والإسلامية من خلال مواقفه المساندة للعرب والمسلمين.. الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذى لإمارة أبو ظبى الذى أكمل مسيرة والده الشيخ زايد –رحمه الله– فى مساندة الأشقاء فى كل الأقطار العربية.

المساندة والدعم لا تقتصر على المال فقط، وإنما بالسياسة أيضًا، فلا ننسى الموقف الذى اتخذته الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة الشيخ خليفة وبتحركات زكية من الشيخ محمد حينما اصطفوا مع مصر فى خندق واحد، بل إن الشيخ محمد لم يخش أن يقف فى وجه إمارة قطر التى حاولت العبث بالأمن القومى المصرى والعربى أيضًا وكانت وقفته الشجاعة من السعودية والبحرين حينما قررا سحب سفرائهما من الدوحة لمواقفها المخذية تجاه مصر والعرب .

ويحمل "محمد بن زايد" على كاهله العديد من الأخطار التى تواجه العالم العربى وهو خطر إيران التى لا تتوانى فى التدخل فى شئون دول الخليج، وتقوم بدعم فئات بعينها تسببت فى إحداث نوع من الشقاق داخل الوطن العربى، وبالرغم من تلك المواقف المشرفة لدولة الإمارات العربية المتحدة لا تزال تحمل عبئًا كبيرًا يعانى منها أبناء الأمة وهو خطر الإرهاب الأسود وقوى الظلام الساعية لتقسيم وطننا العربى لدويلات واهية قد تعصف بمستقبل أمة عصية لها تاريخ عظيم .

لم يتوقف دور محمد بن زايد عند دعم الدول العربية فقط، كدعم لمصر وليبيا واليمن لتحقيق أمنها واستقرار الداخلى، بل كثف دوره الداعم والقوى للدول الاسلامية التى تعانى من العديد من المشكلات المالية والفكر الإرهابى المستشرى فى العديد من الدول، وقد أعلن "بن زايد" الحرب على الفكر المتطرف الذى يعد الأخطر على مستقبل الأمة العربية والإسلامية .

تحية للشيخ محمد بن زايد وأشقائه الذين دأبوا على العمل فى صمت من دون خطابات أو شعارات رنانة لدعم قضايا الأمة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء على

تحية للامارات

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد بن زايد

شكرا ال زابد

تحياتى للشعب الاماراتى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة