خالد صلاح

مشادات بين مرضى يشتبه فى إصابتهم بالتيفود وعاملى مستشفى ديروط

الأربعاء، 07 أكتوبر 2015 04:54 م
مشادات بين مرضى يشتبه فى إصابتهم بالتيفود وعاملى مستشفى ديروط أحمد عماد وزير الصحة والسكان
أسيوط ضحا صالح وهيثم البدري
إضافة تعليق
وقعت منذ قليل مشادات بي الأهالي من قرية دشلوط وابو كريم، وبين العاملين بمستشفى حميات ديروط، وذلك على إثر رفض العاملين بالمستشفى استقبالهم بحجة شفائهم من أعراض يشتبه فى أنها لمرض التيفود المتمثلة في ارتفاع درجة الحرارة والهزلان عقب تلقيهم للعلاج.

وقال احد المرضى إنهم كانوا يتلقون علاجهم بالمستشفى، وفوجئوا أمس بأن المستشفى كتب لهم خروج جماعي ، واستطرد: حاولنا اقناعهم بأننا لازلنا بحاجة للعلاج بالمستشفى أخبرونا ان العلاج الخاص بنا انتهى واننا لسنا في حاجة للعلاج.

وأضاف سيد محروس أحد المرضى: اشتد علينا المرض منذ الأمس وعاودنا مرة أخرى اليوم وعددنا 35 مريض نعاني جميعا من نفس المرض وعلمنا ان العاملين بالمستشفى قاموا بإخراجنا بالأمس لأن وكيل المديرية كان في زيارة للمستشفي ظهر امس للوقوف علي حقيقة اصابة عدد من اهالي قرية دشلوط بالتيفود واذا به يجد المستشفي خاليه من المرضى المحجوزين بها منذ فترة وعدنا اليوم لحجزنا مرة أخرى الا ان المستشفى يرفض استقبالنا .

وفي سياق متصل ، قال عاطف رزق محامي وناشط حقوقي واحد اهالي قرية دشلوط ان وكيل مديرية الصحة والقائم باعمال الدكتور احمد انور وكيل وزارة الصحة كان في زيارة بالامس لمستشفيات ديروط ووحدات الرعاية الصحية وبالفعل علمنا بالامس ان المستشفيات قامت باخراج المرضي قبل استكمالهم للعلاج علي الرغم من أن عدد المرضي المحجوزين بالمستشفي من قرية دشلوط فقط كان يتعدي ال 35 مريض .

واشار رزق ان المرض اصبح يتفشي في معظم قري ديروط وليست قرية دشلوط وحدها وفي كل مره تخرج الصحة تنفي انتشار الوباء تكون النتيجة ازدياد الاصابة وانتشار الوباء اكثر

إضافة تعليق


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن من ديروط

ديروط بدون مسئولين

عدد الردود 0

بواسطة:

حزين ابن حزين

كدة كدة ميت

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة