خالد صلاح

حزب الله يرد على عملية "القنيطرة".. مقتل 4 جنود إسرائيليين بعد إطلاق صاروخ على مركبة عسكرية جنوب لبنان.. والاحتلال يرد بـ22 قذيفة ويغلق مطار حيفا ويعلن "الشمال" منطقة عسكرية

الأربعاء، 28 يناير 2015 01:37 م
حزب الله يرد على عملية "القنيطرة".. مقتل 4 جنود إسرائيليين بعد إطلاق صاروخ على مركبة عسكرية جنوب لبنان.. والاحتلال يرد بـ22 قذيفة ويغلق مطار حيفا ويعلن "الشمال" منطقة عسكرية قوات الاحتلال الإسرائيلى
كتبت رباب فتحى- محمد شعلان- مصطفى النجار
إضافة تعليق
بعد مرور ما يقرب من 10 أيام على الغارة الإسرائيلية على القنيطرة، وتوعد إيران وحزب الله بالانتقام، أعلن حزب الله مسئوليته عن إطلاق صاروخ مضاد للدبابات على مركبة عسكرية إسرائيلية قرب الحدود مع لبنان، اليوم الأربعاء، وقال مصدر أمنى لبنانى، إن ما لا يقل عن 22 قذيفة أطلقت من إسرائيل وسقطت على أرض زراعية بجنوب لبنان بالقرب من الحدود.

وسقطت القذائف بتتابع سريع قرب قرية الوزانى، وقتل 4 جنود إسرائيليين جراء الصاروخ الذى أطلقه حزب الله.
نقل أحد مصابى الجيش الإسرائيلى- 2015-01 - اليوم السابع
نقل أحد مصابى الجيش الإسرائيلى
وكان متحدث باسم الجيش الإسرائيلى، إن صاروخا مضادا للدبابات أطلق على مركبة عسكرية إسرائيلية. وذكرت القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلى أن المقذوف أصاب المركبة.

وأوضح الجيش الإسرائيلى أن طائراته ضربت مواقع مدفعية للجيش السورى فى ساعة مبكرة من صباح الأربعاء ردا على صواريخ أطلقت على هضبة الجولان المحتلة الثلاثاء.

وتأتى الغارة الجوية الإسرائيلية وسط تنامى التوترات فى المنطقة بعد عشرة أيام من غارة إسرائيلية على سوريا قتلت جنرالا إيرانيا وعددا من مقاتلى حزب الله اللبنانى.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلى موشى يعلون، فى بيان، إن الغارات الجوية التى استهدفت مناطق تسيطر عليها قوات الرئيس السورى بشار الأسد تبعث رسالة واضحة، مضيفا "لن نتهاون مع أى إطلاق نار صوب الأراضى الإسرائيلية أو أى انتهاك لسيادتنا وسنرد بقوة وحسم."

وفى وقت سابق قال كولونيل بيتر ليرنر، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى: "قوات الدفاع الإسرائيلية تحمّل الحكومة السورية مسئولية كل الهجمات التى تشن من أراضيها، وستعمل على الدفاع عن المدنيين الإسرائيليين بأى وسيلة لازمة."

وسقط صاروخان على الأقل أُطلقا من سوريا على مرتفعات الجولان التى تحتلها إسرائيل أمس الثلاثاء وقال الجيش الإسرائيلى إنه رد بإطلاق نيران المدفعية.

ولم تعلن أى جهة مسئوليتها عن الهجوم كما لم ترد تقارير بسقوط قتلى أو جرحى.

وكانت ضربة جوية إسرائيلية استهدفت قافلة لحزب الله قرب مرتفعات الجولان فى 18 يناير، مما أدى إلى مقتل قائد عسكرى كبير فى حزب الله ونجل القائد العسكرى الراحل عماد مغنية، وأيضا الجنرال محمد على الله دادى بالحرس الثورى الإيرانى. وتوعد كل من حزب الله والحرس الثورى الإيرانى بالثأر.
جنود إسرائيليون يحملون زميلهم المصاب بعد استهداف دبابتهم بصاروخ- 2015-01 - اليوم السابع
جنود إسرائيليون يحملون زميلهم المصاب بعد استهداف دبابتهم بصاروخ
والقوات الإسرائيلية والمدنيون فى شمال إسرائيل وفى مرتفعات الجولان التى تحتلها إسرائيل فى حالة تأهب منذ الضربة الجوية، كما نشرت إسرائيل وحدة من نظام القبة الصاروخية قرب الحدود السورية.

واحتلت إسرائيل مرتفعات الجولان من سوريا فى حرب 1967. وسقطت قذائف مورتر وصواريخ مرارا على مرتفعات الجولان منذ بدء الصراع السورى منذ أربعة أعوام.

وفى واشنطن قالت جين ساكى، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية للصحفيين إن المسؤولين الأمريكيين "لا يريدون أن يروا تصعيدا للوضع.. ويتعين على جميع الأطراف أن تتجنب أى عمل من شأنه تهديد وقف إطلاق النار القائم منذ فترة طويلة بين إسرائيل وسوريا."

وأضافت "نؤيد حق إسرائيل الشرعى فى الدفاع عن نفسها، وكنا واضحين فى إبداء مخاوفنا بشأن حالة عدم الاستقرار الإقليمى التى سببتها الأزمة فى سوريا."

وفى الأسبوع الماضى نسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى مسؤول رفيع قوله إن إيران أبلغت الولايات المتحدة أن الضربة الجوية الإسرائيلية التى أسفرت عن مقتل الجنرال الإيرانى فى سوريا تجاوزت "الخطوط الحمراء" وإن إيران سترد.
القصف الإسرائيلى يستهدف بلدة لبنانية على الحدود مع إسرائيل- 2015-01 - اليوم السابع
القصف الإسرائيلى يستهدف بلدة لبنانية على الحدود مع إسرائيل
ومن جهة، أعلنت القناة الثانية الإسرائيلية، حسبما أفادت قناة العربية، إغلاق مطار حيفا وإعلان منطقة شمال إسرائيل منطقة عسكرية بعد الهجوم على دورية إسرائيلية قرب الحدود اللبنانية، واستهداف آليات عسكرية بصواريخ تبنى إلقاءها حزب الله.

وفى ذات السياق، يجرى رئيس هيئة الأركان الإسرائيلية مشاورات عاجلة مع قادت الجيش الإسرائيلى، لبحث الرد على العملية العسكرية قرب الحدود اللبنانية، وإعطاء أوامر بزيادة التعزيزات للجيش على الحدود مع لبنان، بعد إطلاق قذائف من الجانب اللبنانى على آليات عسكرية إسرائيلية.
الدخان يغطى بلدة لبنانية بعد قصفها من جانب الطيران الإسرائيلى- 2015-01 - اليوم السابع
الدخان يغطى بلدة لبنانية بعد قصفها من جانب الطيران الإسرائيلى

جندى إسرائيلى مصاب بين زملائه- 2015-01 - اليوم السابع
جندى إسرائيلى مصاب بين زملائه
حمل المصابين من الجنود الإسرائيليين فى إحدى العربات العسكرية- 2015-01 - اليوم السابع
حمل المصابين من الجنود الإسرائيليين فى إحدى العربات العسكرية
مضاد للدبابات تابع لحزب الله- 2015-01 - اليوم السابع
مضاد للدبابات تابع لحزب الله
أحد أفراد الجيش اللبنانى يستخدم منظارا لتفقد بلدة بعد قصفها من قبل إسرائيل- 2015-01 - اليوم السابع
أحد أفراد الجيش اللبنانى يستخدم منظارا لتفقد بلدة بعد قصفها من قبل إسرائيل
قوات للجيش الإسرائيلى تتمركز على الحدود السورية بالقرب من هضبة الجولان- 2015-01 - اليوم السابع
قوات للجيش الإسرائيلى تتمركز على الحدود السورية بالقرب من هضبة الجولان
قوات إسرائيلية على الشريط الحدودية اللبنانية- 2015-01 - اليوم السابع
قوات إسرائيلية على الشريط الحدودية اللبنانية
مركبات محترقة بالقرب من الحدود اللبنانية- 2015-01 - اليوم السابع
مركبات محترقة بالقرب من الحدود اللبنانية
أحد أعضاء الأمم المتحدة يراقب بالمنظار تطورات الوضع على الحدود اللبنانية- 2015-01 - اليوم السابع
أحد أعضاء الأمم المتحدة يراقب بالمنظار تطورات الوضع على الحدود اللبنانية
دبابة إسرائيلية- 2015-01 - اليوم السابع
دبابة إسرائيلية
بلدة الغجر اللبنانية التى استهدفتها القوات الإسرائيلية- 2015-01 - اليوم السابع
بلدة الغجر اللبنانية التى استهدفتها القوات الإسرائيلية
إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

adel ebrahim

ليت حزب الله يعاجل الصهاينة بعملية نوعية اخرى قبل ان يفيق الصهاينة من وجيعته تلك

عدد الردود 0

بواسطة:

کمال

حزب الله

انت حزب الله جدا يا نصر الله فانتقم. الله معک

عدد الردود 0

بواسطة:

الالاف

كلنا معك

عدد الردود 0

بواسطة:

سالم دمدوم

المجد لرجال حزب الله

عدد الردود 0

بواسطة:

مرتضى ياسين

حزب الله

معكم حزب الله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة