خالد صلاح

عقب إخلاء سبيل علاء وجمال مبارك من مصلحة السجون.. خبراء: استحالة عودة "جمال" للمشهد السياسى.. وسامح عاشور: الجماهير ستنفر منه.. وفريدة الشوباشى: الشعب لفظ الوجوه القبيحة

الإثنين، 26 يناير 2015 06:39 م
عقب إخلاء سبيل علاء وجمال مبارك من مصلحة السجون.. خبراء: استحالة عودة "جمال" للمشهد السياسى.. وسامح عاشور: الجماهير ستنفر منه.. وفريدة الشوباشى: الشعب لفظ الوجوه القبيحة علاء وجمال مبارك
كتب كامل كامل- محمود حسين- رامى سعيد
إضافة تعليق
أكد عدد من السياسيين أن جمال مبارك، نجل الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، لن يجرؤ على العودة مرة أخرى لممارسة العمل السياسى بعد قرار إخلاء سبيله على ذمة قضايا الكسب غير المشروع، مشيرين إلى أنه وشقيقه الأكبر علاء، ما زالا تحت طائلة القانون وقيد الإقامة الجبرية، وأن القرار جاء لانتهاء فترة حبسهم الاحتياطى.

من جانبه، أكد سامح عاشور، نقيب المحامين، والقيادى بالحزب الناصرى، أن الإفراج عن جمال وعلاء نجلى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، لن يكون له أى تأثير على الحياة السياسية فى مصر أو على خريطة الانتخابات البرلمانية.

وقال "عاشور" فى تصريح لـ"اليوم السابع": "لا يوجد أى تأثير يمكن أن يحدث جراء خروج مبارك ونجليه من السجن، لأن تأثيرهم انتهى منذ خروج الشعب عليهم والثورة ضدهم، وسينفر الناس منهم، فأغلب الناس كانوا يربطون تأييدهم لمبارك أو لنجله جمال بمصالحهم، والتى لا توجد مصلحة من تأييدهم أو التقرب منهم".

وأضاف نقيب المحامين أن منافسة أعضاء الحزب الوطنى المنحل فى الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر إجراؤها خلال شهرى مارس وأبريل المقبلين، ونجاحهم فى دخول البرلمان سيكون سببه الرئيسى المال، مشيرا إلى أن المال منافس كبير فى المعركة الانتخابية.

وبدورة أكد الكاتب الصحفى عبد الله السناوى، أن الحديث عن عودة جمال مبارك لممارسة الحياة السياسة بعد أن أخلت مصلحة السجون سبيله على ذمة قضايا الكسب غير المشروع، مستحيلة وتصطدم بقوة مع شرعية الرئيس عبد الفتاح السيسى، موضحا لـ"اليوم السابع" أن جمال مبارك فشل فى إدارة البلاد من خلال رئاسته للجنة السياسات بالحزب الوطنى، مشيرا إلى أن سياساته أدت إلى سقوط نظام مبارك فى 2011.

وأضاف الكاتب الصحفى، أن الوضع السياسى الراهن لا يسمح بمزيد من الاضطرابات بعودة رموز نظام مبارك مرة أخرى لممارسة العمل السياسى، مشيرا إلى أنها قد تكون بداية لعودتهم مرة أخرى للسجون.

وأشار الكاتب الصحفى إلى أنه لن يجرؤ أحد على وضع يده بيد جمال مبارك خوفا من النظام الحالى من ناحية وخوفا من الاتهامات التى قد تلحقه بانتمائه بنظام مبارك الذى سقط.

وفى سياق متصل، أكد نبيل زكى، القيادى بحزب التجمع، أن خروج جمال وعلاء نجلى الرئيس الأسبق حسنى مبارك، من أسوار السجن، لن يؤثر على الانتخابات البرلمانية المقبلة، موضحا فى تصريحاته لـ"اليوم السابع": "لا يوجد علاقة بين الإفراج عن علاء وجمال وبين الانتخابات البرلمانية، كما أن خروجهما لن يغير شيئا فى موقف الناخب".

وأضاف "زكى": "نظرية أن البرلمان المقبل سيتواجد به فلول الحزب الوطنى وأعضاء الإخوان كلام فارغ ومن يردده من المهووسين" مضيفًا: "الحزب الوطنى عندما كان فى الحكم لم يكن له أى تأثير على الشارع المصرى وكان يلجأ للتزوير من أجل حسم الانتخابات لصالحه ورغم ذلك كان يفوز بحوالى 30%"، مشيرا إلى أنه منذ سقوط نظام مبارك وفضائح نظامه منتشرة فى وسائل الإعلام" داعيا وسائل الإعلام بتوعية المواطنين باحترام أحكام القضاء.

وأكد "زكى" أن الشعب المصرى لن يؤيد رجال الحزب الوطنى الفاسدين، مضيفًا: "المصريون العاديون يفرقون بين أعضاء الحزب الوطنى الذين استغلوا نفوذهم من أجل تكريس الأموال والذين نهبوا أموال مصر وبين أعضاء الحزب الوطنى الذين لم يكن لهم أى علاقة بالقرار داخل الحزب".

فيما أكدت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشى، أن جمال مبارك لن يجرؤ على العودة لممارسة العمل السياسى مرة أخرى، مشيرة إلى أن الشعب المصرى تخلص من نظامين مجرمين متمثلين فى الحزب الوطنى وآخر فى جماعة الإخوان الارهابية.

وأوضحت الشوباشى لـ"اليوم السابع"، أن إخلاء سبيل جمال مبارك وعلاء على ذمة قضايا الكسب غير المشروع ليست نهائية، مشيرة إلى انتهاء مدة حبسهم الاحيتاطى، مؤكدة أنهما ما زالا تحت طائلة القضاء المصرى حتى تلك اللحظة.

وأضافت الكاتبة الصحفية أن الشعب المصرى لفظ الوجوه القبيحة والنظام الفاسد الذى جرفه ثقافيا وحضاريا على مدار 30 عاما، مشيرة إلى أن هناك 30 مليون مصرى مرشحين للموت ما بين سرطان وكبد وفشل كلوى، بجانب 3 ملايين طفل شوارع حصاد حكم مبارك.

وقال الدكتور عبد الله المغازى، البرلمانى السابق، إن إخلاء سبيل جمال وعلاء مبارك، نجلى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، فى هذا التوقيت، سيكون له تأثير سلبى على خريطة الانتخابات البرلمانية، وسيؤدى إلى إرباك الأحزاب والقوى السياسية.

وأضاف عبد الله المغازى لـ"اليوم السابع"، أن تأثير الإفراج عن جمال مبارك يأتى فى ظل العلاقة القوية المعروفة بين "جمال" والمهندس أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطنى المنحل، والذى أخلى سبيله مؤخرا، خاصة أن "عز" أعلن أنه سيخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، وما أثير عن اجتماعه مع بعض أعضاء الحزب الوطنى المنحل، وهو ما شجع بعض نواب "الوطنى" السابقين على رفع شعار "رد الاعتبار" وكأنه لم تقم ثورة ضدهم.

وتابع عبد الله المغازى: بعد خروج "عز" و"جمال لاح فى الأفق مرة أخرى الأموال الفاسدة التى سرقت من أموال الشعب المصرى، وهذه الأموال سيخوض بها أعضاء الوطنى المنحل الانتخابات المقبلة".

وأشار إلى أنه بعد خروج جمال و"عز" من المحتمل أن تتم بينهما اتصالات وتنسيق لجمع شتات الحزب الوطنى المنحل، مؤكدا أن ظهور رجال "الوطنى" على الساحة السياسية مرة أخرى أمر خطير على الدولة المصرية، التى لم تلم شتاتها بعد، وسيؤدى إلى خلق المزيد من الأزمات، مستبعدا أن يفكر جمال مبارك فى خوض الانتخابات البرلمانية.



موضوعات متعلقة


تأكيدا لانفراد "اليوم السابع".. جمال وعلاء مبارك خارج السجن.. مصدر بالداخلية: مصلحة السجون أخلت سبيلهما.. و"الكسب غير المشروع" لا يزال يفحص موقفهما.. ومصادر بالعائلة: استقبلنا نجلى الرئيس الأسبق ليلا

مصدر أمنى يؤكد انفراد اليوم السابع: السجون أفرجت عن علاء وجمال مبارك


الأسوشيتدبرس نقلا عن مسئولين: الإفراج عن نجلى مبارك من السجن (تحديث)



إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام ... المصري

........ من عاشور ال..........المغازي ........ يا قلبي لا تحزن .............

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة