خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الفنون جنون "فعلاً".. لوحة للفنان جون كونستابل تقفز من 500 جنيه إلى 2 مليون إسترلينى.. ودار سوثبى تفوز فى قضية لوحة كارافاجيو المقدرة بــ10 ملايين إسترلينى وبيعت بـ42 ألف فقط

الخميس، 22 يناير 2015 02:05 م
الفنون جنون "فعلاً".. لوحة للفنان جون كونستابل تقفز من 500 جنيه إلى 2 مليون إسترلينى.. ودار سوثبى تفوز فى قضية لوحة كارافاجيو المقدرة بــ10 ملايين إسترلينى وبيعت بـ42 ألف فقط لوحة البوكر
كتب شريف إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يمتلئ عالم الفن التشكيلى بقدر كبير من الإثارة فيما يتعلق بالتصميم والألوان، لكن هناك جانباً أكثر إثارة وهو أسعار هذه اللوحات التى قد تصل إلى حد لا يمكن تخيله، وتدخل لوحة زيتية للفنان الإنحليزى جون كونستابل ضمن دائرة أكثر أسعار اللوحات إثارة حيث تضاعف سعرها خلال عام لأكثر من مئات الأضعاف بعدما تم التأكد من أنها لوحة أصلية.

وتعرض اللوحة حالياً فى قاعة المزادات الفنية الشهيرة "سوثبى" من 2 إلى 3 ملايين جنيه إسترلينى بعدما تمت فهرستها واختبارها من قبل واحدة من السلطات الرائدة فى العالم المختصة بأعمال جون كونستابل.
يذكر أن اللوحة تم عرضها فى يونيو عام 2013 فى قاعة كريستى للمزادات من 500 إلى 800 جنيه إسترلينى، ثم بيعت بأكثر من 3 آلاف إسترلينى من قبل أحد جامعى اللوحات بعد أن قدرها الخبراء بهذا الرقم الضئيل لاعتقادهم بأنها لوحه غير أصلية وأنها تعود لأحد المعجبين بالفنان جون كونستابل.

وقال الخبراء إن اللوحة لم تكن معروفة سابقا وهى واحدة من عدة رسومات تحضيرية للفنان كونستابل قام بها قبل رسمه للوحة كاتدرائية ساليسبرى من ميدوز الشهيرة والتى تم شراؤها من قبل معرض تيت فى العام الماضى بـ23 مليون إسترلينى.

كما أن هناك واقعة أخرى تتعلق بالتفاوت الغريب فى أسعار اللوحات فبعد أربعة أسابيع من الجلسات الطويلة أعلنت المحكمة العليا بإنجلترا عن سقوط الدعوى المرفوعة من قبل لانسيلوت ويليام ثوايتس ضد دار سوثبى للمزادت حول لوحة كارافاجيو وإلزامه بالتعويضات والمصاريف القانونية.

وكان السمسار العقارى لانسيلوت ثوايتس قد أقام دعوى ضد دار سوثبى للمزادات متهماً إياها بالإهمال فى معاينة وتقدير لوحة كارافاجيو بعد إعلان مالك اللوحة الجديد السير دينيس ماهون جامع اللوحات البريطانى وصاحب السمعة الكبيرة فى تحديد أعمال كارافاجيو، بأنها عمل أصلى وثمَّن اللوحة بـ 10 ملايين إسترلينى، على الرغم من قيام دار سوثبى مسبقاً بتصنيف اللوحة ضمن الأعمال غير الأصلية وأنها لا تعود للفنان كارفاجيو بل لأحد أتباعه، وتم بيع اللوحة حينها بـ 42 ألف جنيه إسترلينى فى عام 2006.

كما أن السير دينيس قد أعلن يوم 10 نوفمبر عام 2007، بمكتبه فى حفل عيد ميلاده الـ97، بأن العمل قد تم رسمه من قبل الفنان كارفاجيو، فى حوالى 1595، مثمناً إياه بمبلغ 10 ملايين جنيه إسترلينى، وبعد وفاة السير دينيس، تم إعارة اللوحة إلى متحف القديس جون فى كليركينويل، لندن، وهى مؤمنة حالياً بهذا المبلغ، وهو الأمر الذى علمة ثوايتس من خلال قراءة أحد أصدقائه لتقرير حول اللوحة فى صحيفة الديلى تلجراف.

الموضوعات المتعلقة..
200 عمل فنى فى آفاق تشكيلية وورش للخط العربى فى الشارقة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة