خالد صلاح

وزير الاستثمار يجتمع مع ممثلة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لبحث التعاون المشترك

الخميس، 18 سبتمبر 2014 03:25 م
وزير الاستثمار يجتمع مع ممثلة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لبحث التعاون المشترك وزير الاستثمار أشرف سالمان
كتب عبد الحليم سالم
إضافة تعليق
استقبل اليوم أشرف سالمان وزير الاستثمار نيكولا إهليرمان القائمة بأعمال رئيس برنامج الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بحضور عدد من المسئولين بكل من وزارة الاستثمار والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة. شهد الاجتماع استعراض مجالات التعاون المشترك وخاصة في رسم السياسات وبناء القدرات ونقل الخبرات.

من جانبه أكد وزير الاستثمار أن التزام الحكومة المصرية بتنفيذ ما تتخذه من تعهدات بالإصلاح هو دليل على جدية الحكومة ورسالة طمأنة لمجتمع الأعمال الداخلي والخارجي في الاقتصاد المصري، مشيراً إلى جدية وزارة الاستثمار في تبسيط الإجراءات وتقوية وتدعيم دور لجان فض منازعات الاستثمار وضبط المنظومة التشريعية، في خطوات من شأنها استعادة ثقة المستثمرين وتكوين نظرة ايجابية تجاه الاستثمار في مصر وزيادة تنافسية الاقتصاد المصري عالمياً.

وتابع أنه يمكن الاستفادة من خبرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية فيما يختص ببناء القدرات خاصة في مجال الترويج للاستثمار وطرح الفرص المتاحة.

وأشارت نيكولا إهليرمان إلى رغبة منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تنظيم ورش عمل للتعريف بالسياسات الاستثمارية المصرية بمشاركة القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة، كما أشارت إلى التقارير الاقتصادية التي تصدرها المنظمة عن مناخ الاستثمار في مصر وموقف الاقتصاد المصري عالمياً والتي تطلع عليها العديد من مؤسسات المال والأعمال العالمية.

وأضافت أن المنظمة لديها العديد من العلاقات الثنائية والخبرات العالمية في مجال رسم السياسات الاقتصادية وتطوير الأداء لمزيد من الشفافية، بالإضافة إلى توافر الخبرات في مجال بناء القدرات في مختلف المجالات الاقتصادية.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة تقارير تنمية مناخ الأعمال التي تصدر عن المنظمة والتي تتضمن مؤشرات تأسيس الشركات وأهم الإصلاحات التي قامت بها الحكومة لتيسير عمل المستثمرين وضمانات وحوافز الاستثمار وإجراءات بدء النشاط وغيرها من المؤشرات، بالإضافة إلى المشروعات المشتركة بين مصر والمنظمة كمشروعات ضمان الاستثمار في دول جنوب البحر الأبيض المتوسط والذي يهدف إلى زيادة الاستثمار في البنية التحتية في منطقة جنوب البحر المتوسط من خلال توفير الخدمات الاستشارية والدعم الفني اللازم.

وجدير بالذكر أن مصر انضمت لإعلان الاستثمار الصادر عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في 2007 كأول دولة عربية وأفريقية تكتسب حق المشاركة بلجنة الاستثمار التابعة للمنظمة وهو يعد بمثابة التزام على الدول الأعضاء تجاه تحسين مناخ الاستثمار فيها، والمشاركة في رسم السياسات الدولية الخاصة بالاستثمار، والمشاركة في كافة المحافل الخاصة بلجنة الاستثمار بالمنظمة لاكتساب الخبرات الدولية في مجال الاستثمار والمجالات ذات الصلة.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة