خالد صلاح

بمشاركة وكيل الأزهر لمدة ست سنوات بعمان..

أحمد كريمة: دَرّست مع وزير الأوقاف مذهب الأباضية رغم مخالفته للعقيدة

الخميس، 18 سبتمبر 2014 01:39 ص
أحمد كريمة: دَرّست مع وزير الأوقاف مذهب الأباضية رغم مخالفته للعقيدة الشيخ أحمد كريمة
كتب أيمن رمضان
إضافة تعليق
قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية، أنه قام بتدريس المذهب الأباضى فى سلطنة عمان بإعارة رسمية من الأزهر الشريف لمدة 6 سنوات، على الرغم من الأخطاء العقائدية والفقية التى به - على حد قوله.

وتابع قائلاً: "المفاجأة أن وكيل الأزهر الحالى قام بتدريسه أيضاً 10 سنوات فى السلطنة، بالإضافة إلى وزير الأوقاف الحالى كان هناك لمدة 6 سنوات يدرس هذا المذهب معى، لكننى كنت أنبه على الطلاب وأقول لهم إن رأى أهل السنة والجماعة يقول كذا، وطالب البحث العلمى حر أن يقتنع".

وأضاف "كريمة"، خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى ببرنامج العاشرة مساءً المذاع على قناة دريم2، أن العالم الإسلامى به ثلاث مذاهب رئاسية؛ أولها مذهب أهل السنة والجماعة، وهو ما يدرس فى جامعة الأزهر، وآخر يدرس فى إيران العراق ولبنان وهو المذهب الشيعى الأمامى، وفى سلطنة عمان يتم تدريس مذهب الأباضية.

وتساءل: "لماذا يغضون الطرف عن المذهب الأباضى فى عمان، ولا يغضون الطرف على المذهب الشيعى فى إيران؟".


موضوعات متعلقة..
إيران: لن نسمح للاعداء بإثارة النزاعات بين الشيعة والسنة بالسودان





إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

وجيه بدوي

فرق شاسع بين الاباضيه والشيعه يادكتور

عدد الردود 0

بواسطة:

الهيثم

دكتور احمد كريمة رجل كريم كلامه شيق

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو محمد

دكتور كريمة كلامه مقنع جدا امس

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

ما كنت عليه اليوم أنا وأصحابي

عدد الردود 0

بواسطة:

الى التعليق رقم 1

الى التعليق رقم 1

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد الشريف

وماذا في هذا ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

الحاج / أحمد

جزاكم الله خيرا أولا

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

انتشار التشيع كارثه

عدد الردود 0

بواسطة:

سحسين

المدرس. والخطيب

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

دين للبيع....

اي حاجه فيها فلوس للبيع ومنها الدين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة