أكرم القصاص

أسباب التبول اللاإرادى عند الأطفال وطرق علاجه

الثلاثاء، 16 سبتمبر 2014 04:01 م
أسباب التبول اللاإرادى عند الأطفال وطرق علاجه سهام حسن الأخصائية النفسية
كتبت فاطمة ياسر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الكثير من الأطفال يعانون من مشكلة التبول اللاإرادى، وتشير سهام حسن الأخصائية النفسية، التبول فى الفراش ليلاً أو «سلس البول الليلى» قبل سن 6 أو 7 سنوات من عمر طفلك لا يدعو للقلق.

وتقدم بعض الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بالتبول اللاإرادى:

1- فهناك أسباب فسيولوجية وعضوية، وهى تعنى أن الطفل يعانى من أمراض فى الجهاز البولى مثل التهاب فى المثانة، أو التهاب فى قناة مجرى البول، أو التهاب فى الكلي، أو إمساك مزمن.
2- أسباب وراثية، فقد يكون هناك تاريخ عائلى فى الأسر فقد يكون أحد الأبوين يعانى من هذه المشكلة.
3- وهناك الأسباب النفسية ومنها:

- مثل تقصير الأبوين وفشلهم فى تدريب الطفل على ضبط البول.
- سوء علاقة الطفل بأمه مما يجعل تدريب الطفل على التحكم بعضلات المثانة أمراً صعباً.
- اتباع أسلوب القسوة والضرب والحرمان كى يتعلم الطفل التحكم فى بوله والتدريب على إزالة الحفاضة وتعليمه الجلوس على البوتى (القصرية) أو الجلوس على الحمام.
- حالات التبول اللإارادى تنتشر بشكل أكبر لدى الأمهات اللاتى يبدأن تعويد الطفل على التخلى عن الحفاضات مبكرا وتدريب أطفالهن على التحكم فى البول.
- تدليل الطفل والتهاون معه والتسامح عندما يتبول وهذا يعزز لدى الطفل هذا السلوك ويعتقد أنه على صواب ويتمادى فيه.
- التفكك الأسرى وزيادة حالات الطلاق والانفصال وكثرة الشجار من الوالدين أمام الأبناء يؤدى كل هذا إلى فقدان الطفل الشعور بالأمان.
- وجود مشاعر الغيرة لدى الطفل كوجود منافس له كقدوم أخ جديد له أو زميل متفوق عليه فى المدرسة.
- خوف الطفل من الظلام أو بعض الحيوانات أو أفلام العنف واستخدام الضرب والعنف كأسلوب للتربية والعقاب.
- غيرة الطفل عندما يشعر أنه ليس له مكانته وأن أحد أخوته يتفوق عليه فيدفع هذا الطفل إلى النكوص أى استخدام أسلوب طفولى يعيد له الرعاية والاهتمام مثل سلوك التبول.

وهنا تقدم الأخصائية النفسية، بعض الحلول لعلاج هذه المشكلة.

1 – يجب راحة الطفل نفسياً وبدنياً بإعطائه فرصا كافية للنوم حتى يهدأ جهازه العصبى ويخف توتره النفسى الذى قد يسبب له الإفراط فى التبول.

2ـ التحقق من سلامة الطفل عضوياً عند الطبيب وفحص جهازه البولى والتناسلى وجهاز الإخراج وإجراء التحاليل للبول والبراز والدم والفحص بالأشعة والفحص عند طبيب الأنف والإذن والحنجرة.

3ـ منع الطفل من تناول السوائل قبل النوم على الأقل بساعتين.

4- التوقف عن بث الخوف أو عقاب الطفل، وبث الطمأنينة فى نفسه وإشعاره بالمسئولية بإشراكه مع والديه والإيحاء له بأنه يستطيع السيطرة على البول.

5 ـ تشجيعه وإعطاؤه مكافأة عندما نجد فراشه نظيفاً واستطاع أن يذهب للحمام بمفرده وأخبريه أنه سيحرم من هذه المكافأة إن بلل فراشه.

6- تجنب مقارنته بإخوته الذين يتحكمون فى البول وعدم استخدام التهديد والابتعاد عن السخرية منه والتشهير به أمام الآخرين.

7- إعطاء الطفل ملعقة صغيرة من العسل قبل النوم مباشرة فهو مفيد كما أثبتت العديد من الأبحاث، لأنه يساعد على امتصاص الماء فى الجسم والاحتفاظ به طيلة مدة النوم، كما أن العسل مسكن للجهاز العصبى عند الأطفال ومريح أيضاً للكلى.

و أخيرا عليك أخذ طفلك لطبيب مختص إذا:

1- إذا كان طفلك ما زال يبلل الفراش بعد سن 6 أو 7 سنوات.
2- إذا كان طفلك ما زال يبلل الفراش بعد فترة من التحكم فى نفسه أثناء الليل.

3- إذا كان التبول اللإرادى مصحوبا بألم أو بعطش غير عادى أو شخير أثناء النوم أو إذا كان لون البول ورديا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الرزق عبدالرحمن

التبول اللاارادى عند الاطفال

شكر على المعلومات القيمه

عدد الردود 0

بواسطة:

شيماء

سوهاج

الس?م عليكم

عدد الردود 0

بواسطة:

شهد

شهد

اناصح الاطباء على معلاجت الاطباء وعلى اخلاهم

عدد الردود 0

بواسطة:

السمعاوي

انت عسل

والله انت عسل يا سهام

عدد الردود 0

بواسطة:

شكرا لكى

30/12

اشكرك على كل المعلومات المفيدة

عدد الردود 0

بواسطة:

ام رهف

?يوجد

اعجبني كلامك وسأعمل بي نصيحتك ياعسل

عدد الردود 0

بواسطة:

ام رهف

?يوجد

اعجبني كلامك وسأعمل بي نصيحتك ياعسل

عدد الردود 0

بواسطة:

اسامة اشرف فوزى

انا

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو محمد

متاهه

عدد الردود 0

بواسطة:

رغدة علي

انا

فدني كتير في بحثي ميرسي جداا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة