خالد صلاح

بالصور.. مصر تغزو الفضاء بـ5 أقمار صناعية.. "إيجبت سات" و "إيجبت سات1" صناعة روسية للاستشعار عن بعد.. و"نايل سات101" و"نايل سات102" و"نايل سات201" صناعة بريطانية فرنسية لبث القنوات التليفزيونية

الأربعاء، 16 أبريل 2014 10:22 م
بالصور.. مصر تغزو الفضاء بـ5 أقمار صناعية.. "إيجبت سات" و "إيجبت  سات1" صناعة روسية للاستشعار عن بعد.. و"نايل سات101" و"نايل سات102" و"نايل سات201" صناعة بريطانية فرنسية لبث القنوات التليفزيونية مصر غزت الفضاء بـ5 أقمار صناعية
كتب مؤمن مختار وأحمد جمعة
إضافة تعليق
غزت مصر الفضاء الخارجى اليوم للمرة الخامسة، بإطلاق قمر صناعى جديد هو "إيجيبت سات" حيث انطلق الصاروخ الروسى "سويوز واى"، من قاعدة " بايكونور" بكازخستان حاملا معه القمر المصرى "إيجبت –سات" إلى مداره حول الأرض.

وأشارت وكالة الفضاء الروسية المسئولة إلى أن هذا القمر يعد الثانى لمصر يطلق من روسيا، وهو مجهز بتقنية حديثة لإنتاج صور فى نطاقات مرئية وبالأشعة تحت الحمراء، وستستخدم البيانات الواردة من القمر فى الدراسات الزراعية والجيولوجية والبيئية.

يذكر أن "اليوم السابع" حصل على أول صور للقمر الصناعى المصرى الجديد "إيجى – سات" داخل الصاروخ الروسى "سويوز واى"، الذى تم إطلاقه منذ قليل من قاعدة "بايكونور" فى كازاخستان إلى مداره فى الفضاء مع اثنين من الصواريخ الأخرى.

وأوضحت وكالة الفضاء الروسية، أنه تم تصميم وتطوير "إيجى - سات" فى مركز إطلاق الصواريخ ومؤسسة الفضاء "اينرجيا"، وستسمح معداته بالتقاط صور فى وضع "بانكروماتى"، مع دقة تصل إلى متر واحد، وسيعمل على مدار متزامن مع الشمس على ارتفاع نحو 700 كم، وعمره العملى لا يقل عن 11 عامًا.

ومن جانبه، أشار الدكتور حسين الشافعى، مستشار وكالة الفضاء الروسية، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هذا القمر تم بمشاركة مصرية روسية، وهو أول مشروع فى تاريخ مصر الحديث، يتقدم بها خطوة لبناء دولة حديثة وقوية.

وأشار "الشافعى"، إلى أن تكاليف المشروع تتجاوز المليار جنيه، موضحًا أن القمر الصناعى الجديد شارك فيه مجموعة ضخمة من الشباب المصرى، خاصة فى عملية التصميم وعملية الإطلاق، لافتًا إلى أن الحكومة المصرية تعتبر هذا المشروع استراتيجيًا ضخمًا.

و يعد القمر الصناعي "نايل سات 101 " أول قمر صناعي مصري كما أنه أول قمر صناعي مملوك لدولة أفريقية أو عربية وهو قمر مخصص لأغراض الاتصالات الفضائية، وقد خرج من الخدمة في شهر فبراير 2013 وتم تصنيعه بواسطة شركة "ماترا ماركونى" الفضائية، وهى شركة بريطانية - فرنسية مشتركة، وتم إطلاقه على الصاروخ " أريان 4" من جويانا الفرنسية في 28 إبريل 1998وتم تشغيله رسميًا فى 31 مايو 1998.

و يحمل "نايل سات 101" مع أخيه "نايل سات 102" الذى أطلق فى عام 2000 وأكثر من 680 قناة تليفزيونية تغطى شمال أفريقيا وجنوب أوروبا والشرق الأوسط ويتم تشغيله الآن بواسطة شركة الشركة المصرية للأقمار الصناعية، التى تم إنشاؤها عام 1996.

ويأتى القمر الصناعى المصرى "نايل سات 102 " ثانى قمر يتم إطلاقه لأغراض الاتصالات، تم تصنيعه بواسطة شركة ماترا ماركوني الفضائية وهى شركة بريطانية - فرنسية مشتركة، وتم إطلاقه على الصاروخ " أريان 4" من جويانا الفرنسية في 17 أغسطس 2000 وتم تشغيله رسميًا فى 12 سبتمبر 2000، ومن المتوقع أن يخرج من الخدمة فى عام 2015 .

ويحمل نايل "سات 102" مع "نايل سات 101" ما يقرب من 280 قناة تليفزيونية تغطى شمال أفريقيا وجنوب أوروبا والشرق الأوسط، ويتم تشغيله الآن بواسطة الشركة المصرية للأقمار الصناعية التى تم إنشاؤها عام 1996.

ويعد القمر الصناعى المصرى "نايل سات 201 " أحد أقمار الجيل الثانى لأقمار النايل سات، أطلق فى الرابع من أغسطس من العام 2010 واستمرت عملية الإقلاع حوالى ٢٧ دقيقة، وتم تصنيعه بواسطة شركة تاليس إلينيا سبيس وهى شركة فرنسية وتم إطلاقه على الصاروخ "أريان 5" من جويانا الفرنسية في 4 أغسطس 2010.

و بدأ البث التجريبى له فى سبتمبر 2010 ويزن 3.2 طن ويحمل القمر 24 جهاز إرسال يعمل على النطاق الترددى "كى يو-ku" بالإضافة إلى 4 أجهزة إرسال عاملة على نطاق " كي إيهka" ، مما سيمكن قمر نايل سات 201 من توسيع خدماته ليشمل بالإضافة إلى خدمات بث التليفزيون الرقمى وقنوات الراديو والتليفزيون عالى الجودة والتليفزيون ثلاثى الأبعاد خدمات النطاق العريض التى من شأنها تعزيز قدرات خدمات بث التليفزيون عبر الإنترنت داخل منطقة تغطية نايل سات 201.

ويأتى القمر الصناعى "إيجيبت سات-1" أول قمر صناعى مصرى للاستشعار عن بعد، وقد تم تصنيع القمر بالتعاون بين الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء فى مصر ومكتب تصميم يجنوى الأوكرانى وتم إطلاقه من على متن صاروخ دنيبر-1 فى 17 إبريل 2007 من قاعدة باكينور لإطلاق الصواريخ بكازاخستان .

ويعد إطلاق القمر ضمن برنامج الفضاء المصري والذي يهدف إلى تطوير استخدامات تكنولوجيا الفضاء فى مصر، والذى يهدف أيضًا لاكتساب وتوطين تكنولوجيا صناعة الفضاء فى مصر، ليصبح لها دورها ومكانها المناسب فى هذا المجال، ويزن " إيجيبت سات-1 " 100 كجم تقريبا ويحمل جهازين استشعار، جهاز استشعار يعمل بالأشعة تحت الحمراء وجهاز استشعار متعدد الأطياف.

وتستطيع الكاميرا الخاصة بالقمر تصوير الأجسام حتى دقة 8 متر (المسافة بين جسمين على الأرض) ومع أن هذه ليست دقة عالية إلا أن جهاز الاستشعار متعدد الأطياف يعطى مميزات إضافية وخصوصًا للاستخدامات الاستراتيجية والعسكرية.

ويدور القمر حول الكرة الأرضية مرة كل 90 دقيقة منها أربع مرات يوميًا فوق محطات الاتصال الأرضية المصرية وعلى ارتفاع 668 كيلومترًا، ويصور فى كل مرة شريطًا مساحته 46 كيلو مترًا، ليصور مصر كلها بمعدل 70 مرة كل يوم .

و تم إطلاق القمر من على متن الصاروخ الروسى «دنيبر-1» في 17 إبريل 2007 من قاعدة باكينور لإطلاق الصواريخ بكازاخستان، بعد تأجيل موعد إطلاقه مرتين، أما تكلفة التشغيل فتكلف مصر 35 مليون دولار سنويًا وتكلف القمر 21 مليون دولار، من بينها 6 ملايين دولار تكلفة الإنشاء، و11 مليون دولار أبحاثا ورواتب وإقامة للخبراء والمهندسين، و3 ملايين دولار تأمين .









إضافة تعليق




التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد يوسف

عقبال الإطلاق بصاروخ مصري خالص

عدد الردود 0

بواسطة:

الضاحك

المهم مش يختفي زي ايجيبت سات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

الى من يواجه الارهاب الان

بعد كل هذا الكم من المعلومات ملكش حجه

عدد الردود 0

بواسطة:

مصر وافتخر

الى رقم 4 . 5

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed mansour

الحمد لله

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد سعيد

الإستبن

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق الدمرداش

والله العظيم (محروسة يا مصر )

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة