خالد صلاح

دندراوى الهوارى

الجيش يدمر الإيدز.. وثوار يدمرون الوطن

الأحد، 02 مارس 2014 12:04 م

إضافة تعليق
لماذا كل هذه السخرية، والاستخفاف، والتجاوز، فى حق رجل جلس وعكف وذاكر سنوات، ليخرج علينا باختراع جهاز يقضى على الفيروسات المميتة، ثم يأتى أطفال ونحانيح ثورة سوكا، من المراهقين فكريا، وسماسرة شركات الأدوية العالمية، والكارهون للقوات المسلحة المصرية، ليُسخّفوا من الابتكار، دون حمرة للخجل، أو كسوف من أنفسهم كونهم فشلة، لم يقدموا شيئا لبلادهم، اللهم إلا التخريب والفوضى، وقاموس من الشتائم والبذاءات والسفاهة والتفاهة.

المراهقون من نحانيح الثورة وسماسرة الطب وشركات الأدوية، وعدد من الإعلاميين، والحاقدون والكارهون للجيش، أثبتوا جهلا فريدا من نوعه، فهم وحسب المثل الشعبى الدارج «لم يرحموا، ولم يتركوا رحمة ربنا تنزل»، فالرجل الذى ابتكر جهاز القضاء على فيروسات الكبد الوبائى، والإيدز، - وسواء كان الجهاز قادرا علميا على ذلك، أو لم يكن قادرا - فإن الرجل يكفيه شرف المحاولة.

فى حين المنتقدون، جلسوا خلف الكيبورد للتريقة والتسفيه، دون أن يسألوا أنفسهم، ماذا قدمتم أنتم لهذا الوطن؟ دلونى ولو على شىء واحد إيجابى قدمتموه لوطنكم، غير التخريب وتعميق الانقسامات، وتدشين فقه الكراهية، وفضائح بالجملة كشفتها المكالمات المسربة؟.

الجهاز الذى سيقضى على الفيروسات المدمرة لصحة المصريين، فإن مبتكره استغل ما أطلق عليه virus vibration frequency، واستطاع أن يطوره، للقضاء على الفيروسات المميتة، ونجح فى فحص عدد كبير من المرضى، فى زمن قياسى، ودون سحب أى عينات دم، وحسب المعلومات فإن الفريق البحثى، استطاع تطوير الجهاز بالتعاون مع معهد الكبد بجامعة المنصورة، وأجريت التجارب على مئات المرضى فى مصر وبعض الدول، منها باكستان، وأثبت فاعليته بقوة.

هؤلاء المراهقون، لم يدركوا أن كل الاختراعات العظيمة بدأت بفكرة تم تدوينها على الورق، وتدريجيا تم تنفيذها، ثم تطويرها حتى وصلت للمثالية، إلا أنه وعلى غرار «زمار الحى لا يطرب»، فإنهم فتحوا لتفاهتهم العنان للتسفيه والتريقة من الجهاز، بدلا من تقديم الشكر للرجل على اعتكافه وسهره، وهمه لرفع معاناة ألم المصريين، وحتى من باب الاجتهاد.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد نورالدين

تسلم ايدك يا استاذ دندراوي

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

تحية وتقدير

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

ياريت ما تقولش عليهم ثوار أيها الكاتب المحترم ..

عدد الردود 0

بواسطة:

الحاج محمد حسين السلامونى

لماذا لايحاكم مستشار الرئيس ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ميساء

قابعين امام الفضائيات

عدد الردود 0

بواسطة:

فؤاد الشعراوى

مبروك لمصر المحروسه؟؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed zayed

الى الكارهون والحاقدون أقول

عدد الردود 0

بواسطة:

curieuxdz

يا صباع الكفتة هو فيه جيش محترف بيعمل كدة يا فضيحتك يا مصر وسط الامم

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو شقرة

إصحوا بقى ياكفتجية

بعض التعليقات يشتم منها رائحة الكفتة.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

"وسواء كان الجهاز قادرا علميا على ذلك، أو لم يكن قادرا"

هههههههه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة