خالد صلاح

مهندس من أصل مصرى بالبحرية الأمريكية يواجه السجن 40 عامًا.."FBI" كلفت عميلاً بانتحال صفة ضابط بالمخابرات المصرية طلب منه تسريب معلومات عسكرية..ومصطفى عواد يقع فى الفخ ويسرب رسومات لحاملة طائرات نووية

السبت، 06 ديسمبر 2014 05:21 م
مهندس من أصل مصرى بالبحرية الأمريكية يواجه السجن 40 عامًا.."FBI" كلفت عميلاً بانتحال صفة ضابط بالمخابرات المصرية طلب منه تسريب معلومات عسكرية..ومصطفى عواد يقع فى الفخ ويسرب رسومات لحاملة طائرات نووية مصطفى عواد المتهم بتسريب رسومات لحاملة طائرات نووية
كتبت إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحتجز الولايات المتحدة مهندسا مصريًا يحمل الجنسية الأمريكية بدعوى محاولة تسريب رسومات لحاملة طائرات عسكرية جديدة إلى الحكومة المصرية، بعد إيهام عميل سرى تابع لمكتب التحقيقات الفيدرالى له بأنه ضابط من الاستخبارات المصرية.

تبدأ تفاصيل القضية عندما تلقى المهندس مصطفى أحمد عواد، البالغ من العمر 35 عامًا، اتصالاً هاتفيًا فى 18 سبتمبر الماضى من شخص يتحدث العربية قال إن اسمه يوسف وطلب لقاءه فى متنزه عام فى هامبتون. وفى صباح اليوم الثانى التقيا الرجلان فى الساعة 7:30 صباحا، فى متنزه "ساندى بوتوم" حيث قدم الأخير نفسه على أنه ضابط فى المخابرات المصرية.

المهندس المصرى بعد خروجه من السلطات وإلقاء القبض عليه
المهندس المصرى بعد خروجه من السلطات وإلقاء القبض عليه

ويقول جيمس بيلتزر، العميل الأمريكى الذى انتحل صفة ضباط مصرى، فى شهادة خطية، أن المهندس المصرى أخبره خلال اللقاء الذى استمر 90 دقيقة، أنه يعتزم استغلال ما يتمتع به من ثقة داخل البحرية الأمريكية فى الحصول على المعلومات الخاصة بالتكنولوجيا العسكرية لاستخدامها من قبل الحكومة المصرية.

ويضيف العميل أن عواد ناقش جوانب مختلفة خاصة بتكنولوجيا الرادار داخل الولايات المتحدة ومعلومات خاصة بحاملة طائرات نووية حديثة، تبلغ تكلفتها 13 مليار دولار وبدأ العمل فيها عام 2006 ومن المقرر الانتهاء منها فى 2016، فضلاً عن معلومات خاصة بغواصات نووية بالستية وأخرى هجومية نووية، فى محاولة لوصف قدرته على الحصول على المعلومات لإرسالها للحكومة المصرية.

المهندس المصرى يحاول إخفاء وجهه
المهندس المصرى يحاول إخفاء وجهه

ويتابع العميل السرى بليتزر أن عواد أبلغه، بصفته يوسف ضابط المخابرات المصرية، أنه سوف ينسخ تصاميم حاملة الطائرات "فورد" على أقراص مدمجة وسوف يتواصل معه بشكل سرى عبر البريد الإلكترونى والهواتف العامة وأخرى غير مسجلة باسمه.

وفى 9 أكتوبر، التقى الرجلان فى فندق محلى فى الساعة 5:30 مساء، وخلال اللقاء طلب عواد من "يوسف"، العميل الأمريكى، كمبيوتر محمول و"هارد ديسك" خارجى وخط تليفون، مدفوع مسبقًا.

وبحسب الشهادة الخطية للعميل، فإن عواد اقترح عددًا من إجراءات السلامة التى تنطوى على استخدام عدد من عناوين البريد الإلكترونى التى تحمل أسماء وهمية، بالإضافة إلى استخدام نظام أمن إلكترونيًا ينطوى على نسخ الملفات دون إعطاء إنذار أمنى.

مصطفى عواد
مصطفى عواد

وقد قدم عواد ليوسف أربعة تصاميم إلكترونية (CAD) لحاملة الطائرات الأمريكية التى أكد أنها سرية للغاية. وناقش المهندس المصرى، الذى بدأ عمله فى البحرية الأمريكية فبراير 2014، كيفية ضرب السفينة بصاروخ من أجل إغراقها.

وطلب عواد من عميل ال"FBI " و 1500 دولار للحصول على كاميرا لتصوير المواد المحظورة فى قاعدة نورفولك البحرية. وفى وقت لاحق، أكد مكتب التحقيقات الفيدرالى أن الرسومات خاصة بالفعل بحاملة الطائرات "جيرالد فورد" التى يجرى تصميمها حديثًا.

كما أنه وفقًا للشهادة الخطية، فإن العديد من الرسومات التى أرسلها عواد ليوسف تتضمن النص التالى: "تحذير: هذه الوثائق تحتوى على بيانات فنية يحذر تصديرها بموجب قانون السيطرة على الأسلحة.. أو قانون التصدير الإدارى.. وانتهاك هذه القوانين يخضع لعقوبات جنائية مشددة".

ويقول العميل فى شهادته الخطية إنه فى تمام الساعة 10:30 صباح الخميس 23 أكتوبر 2014، سافر عواد إلى هامبتون، بموجب خطة مسبقة، وترك "هارد ديسك" وصورتين لجواز سفر داخل صندوق فى "ناتورال بارك"، وضعه فى حفرة مغطاة بأعشاب. فيما حصل المهندس المصرى على 3 آلاف دولار تركها له يوسف فى المكان نفسه.

	قاعدة نورفولك
قاعدة نورفولك

وفى 28 نوفمبر الماضى، يقول العميل، دخل عواد، الذى كان قد وضع تحت المراقبة الصارمة، إلى مكتبه فى قاعدة نورفولك حاملاً حافظة لوحات وأخرج منها بعض الأوراق التى تحمل تصميمات عسكرية وأنظمة تسليح وقام بفردها على أرض المكتب وتصويرها بكاميرا صغيرة الحجم، قد اشتراها مسبقا لهذا الغرض. وبعدما انتهى أعاد كل شىء مكانه وهم بالخروج من الموقع.

حاملة طائرات نووية
حاملة طائرات نووية

وعواد، الذى ولد فى المملكة العربية السعودية لأبوين مصريين، تزوج مواطنة أمريكية عام 2007 التقاها فى القاهرة، ثم انتقلا للعيش فى الولايات المتحدة الأمريكية وحصل على الجنسية الأمريكية. وقد تقدم للعمل فى وظيفة مهندس مدنى فى البحرية الأمريكية فى مجال الهندسة النووية والتخطيط، حيث تم قبوله فى الوظيفة فى 3 فبراير من العام الجارى.

حاملة طائرات نووية
حاملة طائرات نووية

ويعيش المهندس المصرى فى منزل بمقاطعة يورك فى فيرجينيا ويمتلك سياراتين BMW موديل 2001 وميركورى ماونتينير موديل 2002. وبحسب بيان وزارة العدل الأمريكية، فإن عواد يواجه تهمتى محاولة سرقة مواد وبيانات عسكرية وإرسالها إلى حكومة أجنبية وكل منهما تستوجب حكما بالسجن 20 عامًا.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

حمزه ابو حمزه

ما كان عليه ان يبتلع الطعم **كان عليه الاتصال بالسفاره **ربما كان العميل اسرائيلى

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود مرسى

يا شيخ دنتا غبى جدا جدا ...

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد يوسف

فلم هندى بايخ

عدد الردود 0

بواسطة:

Hana

الى رقم 1المتعاطف

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

قصه متدخلش عقل حد ايه العبط ده

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو القاسم

يعض اليد التى تطعمه

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق

خائن للامانة

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر فاروق

اختبارات ولاء

عدد الردود 0

بواسطة:

أبو القاسم

الى رقم 1: الكيل بمكيالين

عدد الردود 0

بواسطة:

ملوش حق

الإخلاص

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة