أكرم القصاص

أغنى 9 شخصيات عالمية تتبرع بثروتها.. الملياردير "بوفيه" ترك 1% من ثروته لأولاده والباقى للجمعيات الخيرية.. جاكى شان حرم ابنه من ثروته ليكون بطلًا مثله.. وأشهر صيادلة العالم يخصص أمواله لخدمة البشرية

الأحد، 09 نوفمبر 2014 03:11 م
أغنى 9 شخصيات عالمية تتبرع بثروتها.. الملياردير "بوفيه" ترك 1% من ثروته لأولاده والباقى للجمعيات الخيرية.. جاكى شان حرم ابنه من ثروته ليكون بطلًا مثله.. وأشهر صيادلة العالم يخصص أمواله لخدمة البشرية جاكى شان
كتبت رانيا سعد الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يسعى دائما معظم الآباء للعمل وترك الكثير من الأموال لأولادهم، معللين أنها بمثابة حماية لهم من غدر الزمان وتأمين لمستقبلهم، لكن على عكس ذلك قامت 9 شخصيات من أثرياء العالم بالتبرع بكامل ثرواتهم لصالح الأعمال الخيرية والدعم العلمى، خشية من مفسدة الثروة على أولادهم عندما يحصلون على أموال كثيرة دون تعب فينفقونها على الملذات والأهواء غير المفيدة.
الملياردير وارن بوفيه

الملياردير وارن بوفيه

قرر ترك 99% من أمواله لمؤسسة "جيتس" العالمية بدلا من أولاده، فهو يرى أنهم ليسوا بحاجة لكل هذه الأموال، لأن عليهم العمل ومن وجهة نظره 1% كفيلة بجعلهم قادرين على الوقوف على أقدامهم.

بطل الكارتيه العالمى جاكى شان

بطل الكارتيه العالمى جاكى شان

أوصى ألا يحصل ابنه على أى مبلغ من أمواله بعد وفاته، لأنه يفضل أن يكون هو الآخر بطلا قادرا على صناعة مستقبله، بدلا من أن يحصل على ثروة سهلة يبددها.

الملياردير بيير أوميديار

الملياردير بيير أوميديار

هو مؤسس موقع ""Ebay العالمى وقرر أن يقدم ثروته التى تقدر بالبلايين لصالح الأعمال الخيرية فى حالة وفاته، وصرح بأنه يريد أن يعطى ماله لمن هم أقل حظأ من أولاده، ويعتبر اليوم هو وزوجته من أكبر الداعمين للجمعيات التى تكافح الاتجار بالبشر.

بيل جيتس

بيل جيتس

مؤسس شركة "مايكروسوفت العالمية" ويعتبر واحدا من أغنى الرجال فى العالم، معروف عنه أنه محب للأعمال الخيرية، وقد صرح فى أكثر من حدث أنه سيظل داعما للأعمال الخيرية حتى نفاذ أمواله وأنه لن يترك شيئا من ثروته للورثة.

 تيد تيرنر

تيد تيرنر

يعتبر واحدا من أكبر صناع الإعلام فى أمريكا، حيث يملك أكثر من أستديو كما أنه مؤسس لمحطة "cnn" قرر التبرع بكل ثروته ولا يترك من أمواله إلا ما يكفى للإنفاق على مراسم وفاته.

 جينا رينهارت

جينا رينهارت

تعتبر أغنى امرأة فى أستراليا ورثت عن والدها ثروة كبيرة، لكنها فضلت إلا تترك أولادها فريسة لهذه الثروة العائلية التى تسببت لها الكثير من المشاكل، فقررت أن تتبرع بها للأعمال الخيرية.

مطرب الروك العالمى جين سيمونز

مطرب الروك العالمى جين سيمونز

كان يؤمن أن حياة الترف والبذخ تسببت له فى الكثير من المشاكل، ولهذا أشفق على أولاده أن يحدث معهم ذلك فقرر التبرع للجمعيات الخيرية بكل ثروته.

 الملياردير برنارد ماركوس

الملياردير برنارد ماركوس

يعتبر من أشهر الصيادلة فى العالم، واكتشافاته فى مجال تصنيع الدواء أثرت فى حياة البشرية، كما أنه يعتبر مؤسس "هوم ديبوت" إحدى مؤسسات البحث العلمى، قرر ألا يترك لأسرته شيئا من ثروته وتركها للإنفاق على المؤسسة العلمية للاستمرار فى البحث الذى يفيد البشرية.

الممثلة الأمريكية جلوريا فاندربيلت

الممثلة الأمريكية جلوريا فاندربيلت

واحدة من أسرة ذات سلسلة طويلة من الثراء الفاحش، ورثت عن والدها 50 مليون دولار وعندما توفيت تركت 20 مليون دولار، لكنها لم تترك لابنها الوحيد شيئا من ثروتها، حتى يخرج من عباءة الثروة.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد زيادة

دار الشقاء ودار البقاء ...... والأعمال الصالحة في الدنيا.......

عدد الردود 0

بواسطة:

اسير الظلام

ماشاء الله لا يوجد بينهم عربي

عدد الردود 0

بواسطة:

سامى

المسلمون

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى الديب

اعمال الخير الحقيقية المخلصة

عدد الردود 0

بواسطة:

gamal

كلخم اجانبلايوجد عربى مسلم

عدد الردود 0

بواسطة:

تامر

لا اصدق

عدد الردود 0

بواسطة:

غريب

لا تكنزوا لكم كنوزا على الارض

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة