خالد صلاح

بلجيكا تمنع القيادى الإخوانى طارق السويدان من دخول أراضيها وتعتبره "غير مرغوب فيه".. مصادر: تحقيقات بريطانيا أثرت على مواقف دول أخرى.. وطارق فهمى: بداية تغير للموقف الأوروبى من الجماعة

الثلاثاء، 04 نوفمبر 2014 11:39 م
بلجيكا تمنع القيادى الإخوانى طارق السويدان من دخول أراضيها وتعتبره "غير مرغوب فيه".. مصادر: تحقيقات بريطانيا أثرت على مواقف دول أخرى.. وطارق فهمى: بداية تغير للموقف الأوروبى من الجماعة د. طارق سويدان
كتب يوسف أيوب وأحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى خطوة جديدة تتزامن مع التحقيقات البريطانية التى تجرى حول نشاط جماعة الإخوان، منعت السلطات البلجيكية القيادى بالتنظيم الدولى لجماعة الإخوان والداعية طارق السويدان، من دخول العاصمة البلجيكية بروكسل، فبعد رفض لندن وعدد من العواصم الأوروبية استقبال يوسف القرضاوى، وأبلغت السلطات البلجيكية منظمى المعرض الإسلامى الثالث بأن القيادى الإخوانى الكويتى طارق السويدان، غير مرغوب فيه، وأنه لن يسمح بدخوله بروكسل، للمشاركة فى المعرض باعتباره "شخصًا غير مرغوب فيه".

وقالت صحيفة "Le Soir " البلجيكية، إن عمدة بروكسل قرر منع "السويدان" من دخول الأراضى البلجيكية على خلفية دعوته لحضور المعرض الإسلامى الثالث فى الفترة من 7 إلى 10 نوفمبر الجارى، الأمر الذى أصاب منظمى المعرض بحالة من الارتباك.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار المنع يعود إلى المواقف المتشددة التى ظهرت فى خطابات السويدان مؤخرًا، ومنها دعوته للجهاد الإلكترونى من خلال وسائل الاتصال الحديثة، وكذلك ما أعلنه القيادى الإخوانى فى يوليو الماضى "يجب على أمهات الأمة تغذية أطفالهن على كراهية الصهاينة، فنحن نكرههم، فهم أعداؤنا وسوف نغرس هذه الكراهية فى نفوس أبنائنا حتى يوم الدين".


ولفتت الصحيفة البلجيكية إلى أن منظمى المعرض حاولوا إثناء عمدة بروكسل عن قراره، فيما ينتظر الجميع رأى وحدة تحليل التهديد التابعة للداخلية البلجيكية فى هذا الشأن، حيث تعمل أجهزة الأمن ببروكسل على تقييم مدى خطورة تواجد "السويدان" على أراضيها وانعكاسات ذلك على الحالة الأمنية فى البلاد، خاصة أن عمدة بروكسل لا يخفى قلقة حيال مجىء القيادى الإخوانى الكويتى للأراضى البلجيكية هذا فى الوقت.

ويعرف سويدان بتأييده المطلق للإخوان فى مصر ومهاجمته للنظام المصرى، ودعواته المستمرة لاستمرار المظاهرات فى مصر.

فيما قالت مصادر مقربة من جماعة الإخوان، إن دول أوروبية عديدة بدأت تأخذ مواقف من قيادات جماعة الإخوان، مشيرة إلى أن ما تقوم به بريطانيا من تحقيقات حول نشاط الإخوان جعل دول أوروبية ترفض دخول بعض قيادات الجماعة، رابطة بينها وبين منع يوسف القرضاوى من دخول الأراضى البريطانية.

من جانبه، قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن منع السلطات البلجيكية دخول القيادى الإخوانى طارق سويدان إلى أراضيها، مؤشر جيد أن دول أوروبا بدأت تغير مرحلى فى التعامل مع أعضاء جماعة الإخوان.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن دول أوروبا تتعامل مع الإخوان من مستويين الأول مستوى التنظيم نفسه، والثانى يتمثل فى بعض الأعضاء مثل يوسف القرضاوى الذى مُنع من دخول بريطانيا، وطارق سويدان، لافتاً إلى أن عددًا من الدول الأوروبية بدأت تأخذ مواقف سلبية من جماعة الإخوان مثل أسبانيا والنمسا وبلجيكا.


بدوره، قال أحمد ربيع الغزالى، الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، إن منع بلجيكا طارق سويدان من دخول أراضيها بسبب موقف جماعة الإخوان المؤيد لـ "داعش"، فى الوقت الذى يعانى فيه العالم من الإرهاب ويسعى إلى مواجهته.

وأكد الخبير فى شئون الحركات الإسلامية، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن هذا الموقف سيتقرر خلال الفترة المقبلة مع قيادات جماعة الإخوان سواء التنظيم الدولى أو المصريين الهاربين خارج البلاد، موضحاً أن بريطانيا ستكون من ضمن الدول التى ستمنع قيادات عديدة للإخوان دخول أراضيها.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة