خالد صلاح

بالصور.. سوق الأقصر السياحى النسخة التوأم لخان الخليلى

الجمعة، 21 نوفمبر 2014 10:03 م
بالصور.. سوق الأقصر السياحى النسخة التوأم لخان الخليلى شارع السوق السياحى
كتبت رحمة ضياء
إضافة تعليق
بمجرد أن تخطو أولى خطواتك بشارع السوق السياحى فى الأقصر ستشعر حتما بالألفة، خاصة إذا زرت من قبله خان الخليلى فى القاهرة، فشكل سوق الأقصر ومعروضاته تجعل منه النسخة التوأم لسوق القاهرة.

البارزات تتجاور بطول شارع السوق الضيق وتعرض التماثيل الفرعونية الصغيرة والبرديات والإكسسوارات ذات الطراز الفرعونى، وإلى جانبها محلات العطارة التى تشتهر بالكركديه الذى يزرع فى الأقصر، إضافة للخروب والدوم، وليكتمل أمامك المشهد تجد المحلات التى تعرض بدل الرقص التى تجد نظيرها فى سوق الخان.

رواد السوق الذى أصبح أغلبهم من المصريين فى أعقاب ثورة يناير وجه آخر للتشابه بين السوقين يتحدث عنه "رمضان كامل" صاحب أحد البازارات بشارع السوق، لـ"اليوم السابع" "التفجيرات المستمرة وحوداث الإرهاب خوفت السياح وضربت الموسم السياحى اللى كان بيبقى فى عزه فى الوقت ده من السنة، وبقى أغلب رواد السوق من المصريين اللى بيزورا الأقصر، حتى السياح اللى بيجولنا مبيعدوش على شارع السوق لأن شركات السياحة بتعملهم برنامج من أول ما ينزلوا من الطيارة لحد ما يطلعوها تانى، ومبيكنش فى البرنامج ده وقت مخصص للجولات الحرة اللى تخليهم يزورا شارع السوق ويشتروا مننا".

هذا نفس ما أكد عليه "أحمد على" صاحب محل مجاور مطالبا باسم كل أصحاب المحلات والبازارات فى السوق شركات السياحة بتخصيص جولات حرة للسياح الوافدين إلى الأقصر، قائلا "إحنا مش عارفين ندفع الإيجارات ولا نأكل عيالنا بسبب ركود السياحة، حتى لما بيجى السياح بلدنا مبنشفش خير من وراهم بسبب احتكار شركات السياحة لكل وقتهم وتعاقدها مع بازارات ومحلات برة السوق مقابل نسب من المبيعات".

شارع السوق السياحى

شارع السوق السياحى

سوق الأقصر السياحى

سوق الأقصر السياحى

	النسخة التوأم لخان الخليلى

النسخة التوأم لخان الخليلى

أحد العاملين بالبازارات

أحد العاملين بالبازارات

يمتلئ بالبازارات ومحلات العطارة وبدل الرقص

يمتلئ بالبازارات ومحلات العطارة وبدل الرقص

الشارع يعانى من الركود

الشارع يعانى من الركود

يعانى من قلة الزبائن رغم الموسم السياحى

يعانى من قلة الزبائن رغم الموسم السياحى

	أحد أصحاب البازارات

أحد أصحاب البازارات
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة