خالد صلاح

السلطات الكويتية : البدون يمكن أن يحصلوا على جنسية جزر القمر

الإثنين، 10 نوفمبر 2014 09:49 م
السلطات الكويتية : البدون يمكن أن يحصلوا على جنسية جزر القمر مظاهرات للبدون فى الكويت - أرشيفية
الكويت (أ ف ب)
إضافة تعليق
أعلنت الحكومة الكويتية أن عشرات الآلاف من عديمى الجنسية أو البدون يمكن أن يحصلوا على جنسية جزر القمر من أجل وضع حد لمشكلتهم المستمرة منذ عقود.

وكان مساعد وكيل وزارة الداخلية مازن الجراح قال لصحيفة "الجريدة" الكويتية أن البدون سيحصلون على استمارات لطلب "المواطنة الاقتصادية" لجزر القمر .

وسيحصل رب الأسرة على "مواطنة اقتصادية" وجواز سفر فى حين سيتم تسجيل أولاده كمواطنين من جزر القمر وينالون جوازات سفر.

والذين سيوافقون على هذا الإجراء سيمنحون إقامة مجانية فى الكويت إضافة إلى سلسلة من المحفزات مثل التعليم المجانى والرعاية الصحية والحق بالوظيفة، بحسب الجراح.

وستبدأ عملية تقديم طلبات الجنسية ما أن تفتح سفارة جزر القمر فى الكويت خلال الأشهر المقبلة.

لكن نواف البدر الأمين العام للجنة البدون اعتبر العرض "غيرعملى" مشيرا إلى "غضب ورفض البدون" لذلك مؤكدا اصرارهم على المطالبة بالحصول على الجنسية الكويتية.

ولم يحدد الجراح كلفة هذه العملية لكن ناشطين على الانترنت قالوا انها تبلغ مليارات الدولارات.

وعدد البدون يقدر بـ110 ألف شخص، وهم ولدوا ونشأوا فى الكويت ويطالبون بالحصول على جنسيتها.
لكن السلطات تؤكد أن 34 الفا فقط هم الذين يمكن أن يحصلوا على الجنسية وأن الباقين هم من جنسيات أخرى.

وفى العام 2011، أفاد تقرير لـ"هيومن رايتس ووتش" أن عدد البدون فى الكويت كان 106 الآف شخص مؤكدا استناده إلى إحصاءات للحكومة الكويتية.

وأوضحت الاحصاءات أنه بالإضافة إلى الـ34 ألفا المرشحين لنيل الجنسية الكويتية، هناك 42 ألفا حصلوا على الجنسية العراقية فى حين حصل 26 ألفا على جنيسات أخرى وخصوصا السعودية والإيرانية والأردنية والسورية بينما يبقى أربعة الآف لا جنسية لديهم.

وأضافت "هيومن رايتس ووتش" أن الحكومة قدمت هذه الأرقام من دون أن تكشف عن الاثباتات.

وتقول السلطات إن غالبية البدون أو أجدادهم تسللوا إلى الكويت حيث قاموا بإتلاف أوراق هويتهم الأصلية للتمكن من الاستفادة من الامتيازات التى تقدمها الدولة الغنية بالنفط وخصوصا السكن المجانى.

ورغم أن البرلمان أيد اكثر من مرة مشاريع حكومية لمنحهم الجنسية إلا أن تنفيذ هذا الإجراء يواجه بطئا شديدا حتى الان.

وأضاف البدر ان قرار منح الجنسية لـ 34 الفا من البدون لم يطبق حتى الان رغم مرور ثلاث سنوات من اعلانه.

وقال إن "تأكيدات الحكومة بأن البدون ينتمون إلى بلدان اخرى خاطئة ولا أساس لها، وإذا كانت هذه المزاعم صحيحة فلماذا لا تطردهم"؟

وأكد البدر وجود ما لا يقل عن 150 ألفا من البدون فى الكويت بينهم 40 الى 50 الفا لم يشملهم الاحصاء.

وقد شكلت الحكومة الكيويتية قبل أعوام عدة هيئة مخصصة لمساعدة البدون تتولى مسئولية تعليم الآف الطلاب وإعطاء شهادات عن وضعهم الشخصى وتوظيف العديد منهم فى التعليم العام.

لكن البدر قال ان هذه المزايا لا تشمل جميع البدون الذين يعيش بعضهم فى "اوضاع مزرية".

بدوره، قال عضو اللجنة البرلمانية لحقوق الإنسان فيصل الدويسان أن تجنيس البدون فى جزر القمر "أمر خطير جدا" وهدد باستجواب رئيس الوزراء اذا اكدت الحكومة صحة هذا العرض.

يذكر أن الآف البدون تظاهروا مرارا فى العامين المنصرمين للمطالبة بالجنسية الكويتية والحصول على الخدمات العامة.

وقمعت الشرطة الكويتية المتظاهرين وتم توقيف مئات منهم وحكم على بعضهم بالسجن.

وفى أبريل الماضى، تقدم نائب كويتى بمشروع قانون يقترح فيه وضع البدون المدانين بالإساءة الى النظام العام والمشاركة فى تظاهرات، فى معسكر بالصحراء.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة