خالد صلاح

عمرو جاد

كابوس نوبل

الإثنين، 13 أكتوبر 2014 04:14 م

إضافة تعليق
يزورنا هذا الكابوس فى نفس الموعد من كل عام ليذكرنا بالتقدم الملحوظ الذى نحققه فى مسيرتنا العلمية، فقد برعنا ــ أعزك الله ــ فى تركيب القنابل البدائية من قائمة بطاقة التموين، واستطعنا تفكيكها عن بعد بعصا خشبية أو رشة مياه، ورغم كل ذلك نستيقظ فى يوم ما لنجد أن كل جوائز نوبل المشبوهة تذهب لهؤلاء الملحدين الذين أنتجتهم أنظمة التعليم الغربية لا هدف لهم سوى تحويل حياتنا نحن العرب التقدميين إلى قطعة من الجحيم. نوبل للطب هذا العام ذهبت لثلاثة علماء اكتشفوا وجود ما يشبه نظام الملاحة أو «محدد الاتجاهات والأماكن» داخل المخ – دعك من أن استخدام المخ لدينا ينشط فى عيد الأضحى فقط من كل عام - هذا الاكتشاف سيساعد على فك أسرار كثيرة داخل تلافيف هذا الكائن الغامض، وربما يوقظ أملا كبيرا لدى مرضى ألزهايمر وتلف الخلايا بالدماغ، ولن تصدق أن هذا اللعين الأول مصاب به ما لا يقل عن 27 مليون شخص فى العالم طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية، ينقصنا قليل من الحظ السيئ ليتحول إلى وباء.
تربينا فى حقبة ما على أن هذه الجوائز تذهب مجاملة لعلماء غربيين وتتجاهل العرب والمسلمين بشكل خاص، فترسخت لدينا الفهلوة أكثر من المنهج العلمى، وآثرنا اللهو بدلا من شغل الوقت فى الاجتهاد لتقليل بؤس هذا العالم، وهذه النتيجة أمامك، تشعر مع كل مجال تعلن فيه الجائزة أنك تعيش فى كوكب آخر، أعجب منجزاته فى العلم كانت رائعة الكتاب الأخضر عن «الرجل ذكر والمرأة أنثى»، وأقصى إمكانياته فى الكيمياء تفجير زجاجات المياه الفارغة بالألعاب النارية، ومواهبنا فى الأدب تلخصت فى المهرجانات الشعبية، وبرعنا فيزيائيا فى التهرب من مفتشى التذاكر. هؤلاء القوم لا يعتبرون العلم رفاهية ولا التقدم مادة للزهو على الشعوب الفقيرة، الآن أصبح العلم مسارا اقتصاديا تنتهجه الدول والهيئات شبه الحكومية والشركات الخاصة، تعرف من خلاله أنها ستفيد مواطنيها أو البيئة المحيطة وفى نفس الوقت ستربح ما يجعلها تتقدم أكثر وتجرى أبحاثا أكثر، ويؤهلون الفرد منذ الطفولة ليصبح ترسا مناسبا فى آلتهم المستقبلية، عندنا يخبرك الطفل أنه يريد أن يصبح ضابطا أو طبيبا وبعد سنوات تكتشف أنه أصبح مسجونا أو تاجر مخدرات يتفاخر بتاريخ آبائه فى الطب والعطارة، هؤلاء القوم خلافنا تماما لا تهمهم هذه التفاصيل، إنهم فقط يحترمون العلماء بما أنجزوه وليس بما يحفظونه من حكايات الأجداد.
اقرأ أيضا..

الأهلى يرفض مُبادرات الصلح مع المصرى

مصروفات منتخبى “95″ و”98″ تتخطى الـ5 ملايين جنيه.. والنتيجة = صفر

إكرامى الكبير: “لحم أكتافنا من خير الأهلى”

أحمد مرتضى: القبض على “صيّع” الألتراس شرط عودة الجماهير للمدرجات

وزير الرياضة المغربى: تأجيل كأس الأمم الإفريقية نهائى ولا رجعة فيه

شاهد.. الاعتداء على رئيس الزمالك من “وايت نايتس”

شريف إكرامى: الكثير اتهمونى باستغلال اسم والدى

بالصور.. القائمة “الحمراء” للأكثر طردا منذ 2010.. راموس يتصدر القائمة بـ9 بطاقات.. وابراهيموفيتش الثامن.. والمشاغب يختتم القائمة

بالصور.. باتشيكو “الزمالك” من أشهر 7 مدربين “صلع” فى العالم

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة