خالد صلاح

الحركة الوطنية: هتافات الأكراد باسم "السيسى " رسالة للجيش التركى بالتدخل

الجمعة، 10 أكتوبر 2014 11:52 ص
الحركة الوطنية: هتافات الأكراد باسم "السيسى " رسالة للجيش التركى بالتدخل المستشار يحيى قدرى نائب رئيس الحركة الوطنية
كتب زكى القاضى
إضافة تعليق
أكد المستشار يحيى قدرى النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن المظاهرات الغاضبة للأكراد فى تركيا ضد رحب طيب أردوغان هو بداية النهاية لنظام حكمه، مشيراً إلى أن سقوط قتلى وجرحى واستخدام الشرطة للعنف والسلاح وقنابل الغاز ضد متظاهرين سلميين دليل على أن نظام أردوغان فقد اعصابة وخرجت تصرفاته عن الصواب.

وطالب "قدرى" فى تصريحات صحفية له اليوم الجمعة، نظام أردوغان بضبط النفس وعدم استخدام العنف، وأن يسعى جاهداً لتلبية مطالب المتظاهرين، وإلا فإنه سيكون الخاسر الوحيد مما يحدث، مشدداً على ضرورة أن يتعلم من الأنظمة التى كانت تحكم فى الدول المجاورة .

وأضاف "قدرى" أن أردوغان وحكومته مهما بلغوا من قوة لن يستطيعوا الوقوف أمام شعب يثور على الظلم والطغيان وعلى الفاشية الدينية، مؤكداً أن هتافات المتظاهرين الأكراد باسم الرئيس عبد الفتاح السيسى أثناء المظاهرات رسالة واضحة منهم إلى الجيش التركى، مطالبين إياه بأن ينقذهم من فاشية حكم أردوغان، كما أنه دليل آخر على شعبية الرئيس السيسى التى تخطت حدود مصر إلى كل دول الجوار ودليل على أن ما حدث فى مصر من ثوره فى ٣٠ يونيه ضد حكم جماعه الإخوان الإرهابية نال إعجاب وتقدير الشعوب فى كل الدول.

واختتم "قدرى" قائلا: "لن يصمد أردوغان طويلاً أمام شعب قرر أن يثور على الظلم والفاشية الدينية ".
إضافة تعليق


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

eng_mohmd77

نحس الاخوان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة